لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 17 Sep 2013 09:59 AM

حجم الخط

- Aa +

رجال أعمال سعوديون يعرضون على مصر مشروعين بـ 8.5 مليار ريال

طرح مجلس الأعمال السعودي - المصري على الحكومة المصرية أمس 8 ملفات، وصفها المجلس بأنها ذات أهمية كبرى لتعزيز التجارة والاستثمار بين البلدين. وتحمل الملفات في أجندتها 6 مطالب لاستكمال إجراءات مشاريع تعثرت في السابق، إضافة إلى طرح مشروعين جديدين في مجال الإسكان والتعدين تتجاوز قيمتهما الإجمالية 8.5 مليار ريال سعودي.

رجال أعمال سعوديون يعرضون على مصر مشروعين بـ 8.5 مليار ريال
اجتماع مجلس الأعمال السعودي - المصري في جدة أمس. (الصورة من المصدر - الاقتصادية)

طرح مجلس الأعمال السعودي - المصري على الحكومة المصرية أمس 8 ملفات، وصفها المجلس بأنها ذات أهمية كبرى لتعزيز التجارة والاستثمار بين البلدين.
وتحمل الملفات في أجندتها 6 مطالب لاستكمال إجراءات مشاريع تعثرت في السابق، إضافة إلى طرح مشروعين جديدين في مجال الإسكان والتعدين تتجاوز قيمتهما الإجمالية 8.5 مليار ريال سعودي.

وصرح لصحيفة «الاقتصادية» الدكتور عبد الله بن محفوظ، رئيس مجلس الأعمال السعودي – المصري أنه سيلتقي اليوم وزراء الاستثمار، والصناعة والتجارة، والسياحة؛ لينقل إليهم مطالب مُحدّدة من قِبل رجال الأعمال السعوديين، بينها دراسات لمشروعين جديدين يتجه السعوديون لتنفيذهما على أرض مصر، وستة ملفات لاستكمال إجراءات مشاريع متعثرة من السابق".

وأضاف أن أحد المشروعين اللذين سيُطرحان اليوم أمام الوزراء المصريين مشروع إسكاني وإداري وتجاري ضخم؛ مُقدّم من قبل شركة كبرى سعودية بقيمة تتجاوز خمسة مليارات ريال، والمشروع الآخر في مجال التعدين تبلغ قيمته الاستثمارية أكثر من مليار دولار".

ويرى ابن محفوظ أن الحراك الذي تقوده الحكومة المصرية لطرح فرص استثمارية كبرى في البنية التحتية؛ يجد إقبالا ومصداقية كبرى لدى المستثمرين السعوديين الذين يرغبون في مواصلة استثماراتهم في مصر. وقال: "علينا ألا ننسى التعاون الكبير بين السعوديين والمصريين الذين سيعملون على تنفيذ مشروع الربط الكهربائي، الذي ستصل قيمة العقود فيه نحو 4.5 مليار ريال، وهذه جميعها مشاريع تؤكد متانة الشراكة السعودية المصرية ورغبتها في الاستمرار نحو مزيد من التقدم".

وشدّد على أن مجلس الأعمال السعودي - المصري، رغم ما يتلمسه حاليا من جوانب إيجابية وتقدم في البيئة الاستثمارية في مصر؛ لن يغفل عن متابعة إيجاد الحلول للاستثمارات المتعثرة في السابق، وإعادتها للمسار التشغيلي مرة أخرى.

وكشف عن أن ملف طلب التمويل من البنك الإسلامي للتنمية سيُرفع لرئيس مجلس إدارة غرفة جدة صالح كامل، لدعوة رئيس البنك الإسلامي لعقد لقاء موسع بين الجانبين السعودي والمصري في مجلس الأعمال؛ لبحث احتياجات الطرفين، ومعرفة ما يمكن للبنك تقديمه من برامج تمويل.