لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 12 Sep 2013 11:30 AM

حجم الخط

- Aa +

جوزيف غصوب: المواطنة العالمية فتحت لي أبواب المستقبل

قال جوزيف غصوب، الرئيس التنفيذي لمجموعة ميناكوم خلال منتدى المواطن العالمي الذي عقد لأول مرة في دبي أن المواطنة العالمية أثرت على حياته بشكل إيجابي وساعدته على التميز في عمله.

جوزيف غصوب: المواطنة العالمية فتحت لي أبواب المستقبل
قال جوزيف غصوب، الرئيس التنفيذي لمجموعة ميناكوم خلال منتدى المواطن العالمي الذي عقد لأول مرة في دبي أن المواطنة العالمية أثرت على حياته بشكل إيجابي وساعدته على التميز في عمله.

قال جوزيف غصوب، الرئيس التنفيذي لمجموعة ميناكوم خلال منتدى المواطن العالمي الذي عقد لأول مرة في دبي أن المواطنة العالمية أثرت على حياته بشكل إيجابي وساعدته على التميز في عمله.
وركز غصوب الذي كان من أول المتحدثين في المنتدى بفندق أرماني على شرح الأسباب التي جعلته من بين أقوى 25 شخص في العالم العربي، وعلى الرغم من ذلك فانه ما زال يحتاج إلى جواز سفر ثان؟".
وقال غصوب وفقا لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس: "بغض النظر عن أهمية الدور الذي نقوم به في هذا العالم، إلا أن علينا جميعاً أن نتبع القوانين. ومن ضمن هذه القوانين ما يتعلق بحرية تنقلي وسفري حول العالم، حيث أثرت جنسيتي على حصولي على تأشيرات دخول لبعض البلدان نظراً لحاجتي لبعض الأوراق الثبوتية. وقد جعلت هذه القوانين من الصعب جداً علي توسيع عملي بحرية في دول العالم المختلفة كما عنى ذلك محدودية الاختيارات المتوفرة لي. إن نظام المواطنة العالمية في بلغاريا وسانت كيتس فتح لي أبواب المستقبل المليء بالفرص إن كان في المجال العملي أو للتأمين على مستقبل عائلتي."
وكان منتدى المواطن العالمي قد عقد اليوم لأول مرة في دبي واستضاف أكثر من 150 من المتخصصين في هذا القطاع لتسليط الضوء على مسائل تتعلق بالمواطنة العالمية اليوم.

وتم في المنتدى الذي نضمته شركة أرتون كابيتل عرض برامج هجرة المستثمرين الجديدة في العدد من الدول كما حضر المنتدى عدد من الوزراء والشخصيات المهمة من جميع أنحاء العالم و الذين قاموا بتقديم الكثير من المعلومات المهمة عن دولهم والفرص المتوفرة فيها كما قاموا بطرح وجهة نظرهم حول موضوع المواطن العالمي.

وإضافة إلى المتحدثين الرئيسيين في المنتدى كجوزيف غصوب كان هناك هارولد لوفيل نائب رئيس الوزراء ووزير المالية والاقتصاد والإدارة العامة في أنتيغوا وباربودا وامبروز جورج وزير الاتصالات والمعلومات و دائرة التمكين في الدومنيكان وسيرجيو مارتشي وزير الهجرة والتوطين الأسبق في كندا ومايكولاس رامبس الرئيس التنفيذي لشركة ويلث أكس وجون هانافين الرئيس التنفيذي للمجموعة السيادية في الشرق الأوسط وفال كيمبادو مؤسس مجموعة كيتيشيان هيل ودان واتشلر، الرئيس التنفيذي لشركة آي بي أس أي الدولية وباتريك ليوتارد فوغت أحد أهم رجال الأعمال الأثرياء في أوروبا ورئيس شركة أسمالورلد.
كما قام كل من ناصر جافيد ، وهو مؤلف مشهور ومؤسس شركة أي بي سي نيمبانك والسيد ميلين كيرميدجيف وزير الخارجية الأسبق في بلغاريا بالإضافة إلى كل من نائب رئيس شركة ارتون كابيتال والمدير التنفيذي في شركة يو كابيتال بارتنرز وجايك هايمن المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة الاستشارية للاستثمار الاجتماعي، بتقديم مواضيعهم وطرح مسائل عديدة مهمة في هذا المجال خلال المنتدى.

وخلال المنتدى علق أرماند أرتون الرئيس التنفيذي ورئيس شركة أرتون كابيتال قائلاً: " لقد أصبحت الدول مثل العلامات التجارية وإن هذه العلامات التجارية هي التي ترتبط بشكل استراتيجي مع جميع أصحاب المصلحة الذين سيستفيدون من الاستثمار الخارجي مما سيساعدهم على الازدهار. إن زمن العولمة غير من الطريقة التي ننظر بها إلى الدول والاستثمارات ويعتبر هذا الوقت هو الأنسب لنكون جزءاً من هذا الاتجاه العالمي حيث أصبحت الكثير من الأسواق والتي كانت تعاني سابقاً معروفة بشكل متصاعد مما أتاح الكثير من الفرص التي تتزايد كل يوم".

واختتمت مناقشات اليوم بحوار عن  مسؤوليات وامتيازات المواطن العالمي مما شكل منصة مثالية للجهات المهتمة للتعرف على مفهوم المواطن العالمي. وقد رحبت أرتون كابيتال أيضاً بالجهات المهتمة بموضوع المواطن العالمي والذين لم تسنح لهم الفرصة لحضور المنتدى بالاتصال بالشركة لأية استفسارات أو تعليقات.