لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Jun 2013 10:51 AM

حجم الخط

- Aa +

تمويل الشركات الناشئة في متناول الجمهور

تبرز شركة يوريكا للاستثمار الجماعي المخصص لتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتمكينها من الحصول على التمويل من أفراد المجتمع، مع تقديم خيارات تمويل على موقعها من جانب عدد من الشركات الإماراتية والإقليمية البارزة.

تمويل الشركات الناشئة في متناول الجمهور
كريس توماس (يمين) وسام قواسمي مؤسسا "يوريكا".

تبرز شركة يوريكا للاستثمار الجماعي المخصص لتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتمكينها من الحصول على التمويل من أفراد المجتمع، مع تقديم خيارات تمويل على موقعها من جانب عدد من الشركات الإماراتية والإقليمية البارزة.

تمثل يوريكا للاستثمار الجماعي التي أعلن عن تأسيسها مطلع الشهر مايو/أيار الماضي، وسيطا بين الشركات الناشئة التي تسعى للحصول على التمويل والمستثمرين. وتتولى يوريكا eureeca.com أيضا دور التدقيق والتحقق من سلامة عمل الطرفين من شركات ومستثمرين.

وتقوم فكرة الاستثمار الجماعي عبر يوريكا، على قبول الطلبات من أصحاب المشاريع الريادية والمستثمرين في الموقع مجاناً، ومن ثم تُجري الشركة تدقيقاً صارماً للمسجلين بُغية التحقق من وجود الشركات والتدقيق في ترخيصها قبل نشر مقترحات الحصول على التمويل.

ويُطلب من الشركات تحديد هدف تمويلي يتمثّل بمبلغ مُعيّن، وتُمنح مدة قدرها 90 يوماً للحصول على التمويل من المستثمرين المسجلين عبر الموقع، وفي حال لم يتمّ الوصول إلى الهدف التمويلي في نهاية مدة الـ 90 يوماً يتمّ إرجاع أي مبالغ استثمارية تمّ الحصول عليها إلى المستثمرين.

بسؤال أريبيان بزنس عن أسلوب العمل وخفايا التمويل ومقولة أن التمويل الجماعي أكثر شعبية في الدول الغربية من الدول العربية، أجابت جوان كبة رئيس الاستراتيجية والشراكات في يوريكا بالقول:

لقد تواجدت فكرة التمويل الجماعي منذ فترات قديمة. قام موزارت بالتمويل الجماعي لبعض حفلاته وكذلك الحال لتمثال الحرية في أمريكا. ولقد شهدنا في الأعوام الأخيرة مفهوم التمويل الجماعي يترسخ في جميع أنحاء العالم وخاصة على نموذج التبرع وبالتالي فإن أمثال «KickStarter» قد وضعت أساسا قويا للمشاريع والحملات.

والآن مع انتشار الإنترنت بين الناس بشكل واسع، ومع نمو المواقع الاجتماعية، فإن التمويل الجماعي يترسخ عالمياً. حيث يمكن للشركات جمع الأموال من عامة الناس مقابل نيل حقوق المساهمين في الشركة» (الأسهم). وفي الواقع فإن التمويل الجماعي هو مفهوم جديد على النطاق العالمي، ويعتبر موقع eureeca.com أول منصة تمويل جماعي تعمل على نطاق عالمي. وقد وصلت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى نقطة حرجة حيث يجب توافر 75 مليون وظيفة في العقدين القادمين لمواكبة النمو، ومعظم تلك الوظائف تبدأ من الشركات الصغيرة والمتوسطة. ولنمو تلك الشركات فإنها تحتاج إلى تمويل وهو أمر يشهد تزايدا في الصعوبة، ولهذا تم إنشاء التمويل الجماعي في المنطقة.

وقد أقبل الناس على «يوريكا» منذ إطلاقها الشهر الماضي، حيث سجل فيها أكثر من 1500 عضو حتى الآن، و3 شركات على منصة التمويل وهناك أكثر من 50 مستثمرا. علماً أن الحد الأدنى للاستثمار هو 100 دولار، مما يجعلها متوفرة حتى للمستثمر المتوسط.

لكن ما نوع الاستشارات التي تقدمونها للشركات المبتدئة؟ هل بينها خبرات المحاسبة أو التسويق؟ هل تتطلعون إلى جعل التسويق يقع على عاتق المستثمرين فقط؟

موقع eureeca.com متواجد على شبكة الإنترنت، وهذا يعني أن الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تتطلع لزيادة رأس المال في النمو يمكنها استخدام برنامجنا لتصل إلى حشد من المستثمرين. وسيتوجب على هذه الشركات الانخراط في إستراتيجية تسويقية لتعزيز اقتراح تمويلها للجمهور للوصول إلى هدف تمويلها في 90 يوما.

وتعقيباً على ما سبق، تدرك «يوريكا» أنه ليس لدى كل الشركات فهم متعمق بشأن كيفية تنظيم مقترح التمويل. ولكن لدينا محتوى عميق وغني بالمعلومات على شكل أشرطة فيديو ووثائق عن كيفية تسويق اقتراح تمويلها. ونعمل أيضا بشكل وثيق جدا مع هذه الشركات للتأكد من أن لديها دورا في استكمال الوثائق التي يحتاجون إليها للظهور على المنصة.

هل تعتمدون على بيع كميات صغيرة من الأسهم للعديد من المستثمرين؟

بالتأكيد! إن كل مبدأ التمويل الجماعي يتمحور حول عدد كبير من المستثمرين من أي حجم يمكنهم أن يجمعوا أموالهم معا لتمويل عمل تجاري هم يؤمنون به. ويمكن للمستثمرين على eureeca.com أن يستثمروا بمبالغ صغيرة بقيمة 100 دولار في أي عمل تجاري وليس هناك حد أقصى يتقيد به المستثمر إلا اعتمادا على الشروط التي تقر من قبل العمل التجاري.

يميل التمويل الجماعي إلى الاعتماد على مشاريع مهيمنة، تستقطب مصالح الناس، وتجذب انتباه أعداد كبيرة من المستثمرين الجادين، ما حجم الدور الذي تلعبه تلك المشاريع في النجاح؟

نوع التمويل الجماعي الذي تقصده أنت هو الذي يركز على نموذج المكافئات. هذا عادة يحدث حيث يمول الناس مشروعا أو فكرة وفي المقابل يتوقعون رد الجميل في شكل أي مكافئة صغيرة. فمثلا إذا كانوا قد ساعدوا في تمويل فيلم معين فقد يحصلون على تذاكر لحضور الافتتاح.

أمّا «يوريكا» من ناحية أخرى، فتتبع نموذج التمويل الجماعي أو(التمويل الجماعي لحقوق المساهمين). هذا النموذج هو عندما يحاول أصحاب المشاريع جمع الأموال من الناس من خلال تقديم أسهم لهم في أعمالهم. ويميل عادة هدف التمويل إلى أن يكون أكبر مما جمع من أموال في نموذج التبرع.

والمهم تذكره، هو أن نموذج التمويل الجماعي لحقوق المساهمين يعني أن المشروع التجاري يجب أن يتواجد ويعمل وألا يكون مجرد فكرة، حيث أن المستثمرين يودون رؤية مشروع ناجح، وغير خامل إذا أرادوا الاستثمار فيه.

كيف يمكن تجنب سرقة الأفكار وكيف تحافظون على حماية الملكية الفكرية الخاصة لدى الشركات الناشئة التي تتحالف معكم؟

كما هو الحال في أي عمل تجاري آخر، فإنك عندما تبحث عن استثمار للنمو أو لتوسيع نطاق عمل تجاري معين، عليك بتزويد المستثمرين المحتملين بمعلومات هامة وكافية ليكونوا قادرين على اتخاذ قرار مستنير. لدى «يوريكا» عدد من الآليات بما في ذلك اتفاقات (عدم المنافسة) (عدم الاختصاص) والتي تم تصميمها لحماية أصحاب المشاريع وأصحاب الأعمال.

هذه ليست مجرد أفكار، فهي هي شركات لديها فريق وقيادة تجعل منها شركات ناجحة. والأعمال التجارية هي نتاج عدة أشهر وحتى سنوات من التخطيط، وبناء وتنفيذ إستراتيجية مرسخة من حول فكرة معينة. وهذا شيء لا يمكن سرقته. فالنجاح الحقيقي في أي عمل، هو بفضل الفريق والإدارة التي تعمل عليه والتي تبذل كل طاقتها في المشروع لتحقيق النمو. وردا على سؤالك، ليس لدينا حماية حقوق ملكية فكرية محددة ولكن نحن واثقون من أن الشركات سوف تكسب الكثير بجمع الأموال على eureeca.com من خلال التمويل الجماعي.

ولأن الإنترنت ساهم في التقريب بين الناس والمجتمعات، فإن الناس والشركات هي الآن أكثر شفافية حول العالم من أي وقت مضى. فضلاً عن النظر لهذا الأمر بمثابة تهديد، ونحن نرى أن العديد من الشركات تعتبر هذه بمثابة فرصة وتغتنمها لتحسين أعمالها واستراتيجياتها وذلك بوضعها أمام الجميع. التفاعل مع الناس وإدخال الخبرات بالمشروع، لا يقدر بثمن لأصحاب المشاريع بغض النظر عن وصولها لهدف تمويلها.

لكن كيف تضمنون للمستثمرين أن المضايقات لن تحدث بالرغم من عدم وجود إطار تنظيمي؟

«يوريكا» هو منتج «في الخارج» حاليا ونحن لا نقدم أي خدمة تندرج تحت أي ولاية قضائية. نقوم بعملنا مع الامتثال بمعايير أعلى من معظم ما تتطلبه الهيئات التنظيمية، ونعمل بشكل وثيق مع منظمين مختلفين بشتى أنحاء العالم لخلق أفضل الممارسات وبمستوى رفيع.

نبش: شركة ناشئة

توجد على الموقع حاليا 3 شركات بدأت بجذب التمويل الجماعي، ويتفوق بينها شركة نبش. فما هي هذه الشركة وما الدور الذي يقدمه خيار التمويل يوريكا لهذه الشركة الناشئة؟.

بالسؤال عن سبب الاعتماد على يوريكا لتلبية حاجة التمويل مع وجود بدائل أخرى، تجيب لولو خازن الباز مؤسسة موقع نبش:»هناك العديد من الطرق للحصول على تمويل، ويوريكا هي إحدى هذه الطرق ولا يرتبط الأمر بمن هو الافضل بل من هي الجهة التي تلائم أكثر لحاجات الشركة ومستوى التمويل الذي تحتاجه، وقمنا في السابق بتمويل نبش بطرق عديدة تتراوح بين الطرق غير التقليدية مثل الفوز بمسابقة تلفزيونية ثم يوريكا، وطرق تقليدية مثل المستثمرين من المؤسسات وغيرهم، فكل وسيلة تقدم خبرات تبرز إيجابيات وسلبيات مختلفة.

يستند موقع نبش إلى مكان أصحاب المهارات، ليربط بينهم وبين الشركات، مع خطط للانطلاق الرسمي في شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم حيث ستكتمل حينها قواعد بيانات الموقع بطيف واسع من المهارات والهوايات التي يمكن تحقيق مكاسب مادية منها بحسب لولو خازن مؤسسة الموقع التي أشارت أن المهارات تتراوح بين مدربي التنس وحتى المستشارين الماليين ومصممي الأزياء.

إذ لا يقتصر الموقع على ابتكارات توليد المحتوى الرقمي بل يتعداها لكل المهارات الأخرى. وتضيف بالقول إنها تتوقع إطلاق الموقع بالعربية بحلول شهر ديسمبر/كانون الأول القادم ويتحمس فريق العمل في الموقع لاستقطاب مشتركين من مختلف الدول العربية. توضح الخازن مفهوم الموقع كمساهم نشط في منصات الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر لتوسيع قاعدة المشتركين فيه من خلال التفاعل الشخصي والمباشر معهم. اعتمد «نبّش» شعار وشخصية البومة التي ينشرها في إعلانات جريئة تعتمد على الرسوم المتحركة في وسائل الإعلام الاجتماعي، محافظاً على صورة شبابية وودية ومرحة.

كما يعكف الموقع على عقد شراكات استراتيجية مع الشركات الكبرى التي يوجد لديها عدد كبير من أصحاب المهارات مثل المؤسسات غير الحكومية والمؤسسات الأخرى، أو لدى الشركات التي تحتاج لمهارات عالية لتنفيذ مشاريع خاصة أغلبها من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

يتيح موقع نبّش» nabbesh.com لأصحاب المهارات بناء شبكات اجتماعية احترافية لفرص العمل من خلال الجمع بين الشركات والأشخاص الباحثين عن مهارات فريدة لإنجاز مهام ومشاريع لهم سواء كان من طرف شركات التوظيف أو الشركات التي تنوي تنفيذ مشاريع مباشرة. ولدى سعي الموقع لمصادر تمويل كان اختيار يوريكا ناجحا من عدة مستويات، وبعد أن حازت شركة نبش Nabbesh، ومؤسستها لولو خازن على تمويل من شركة يوريكا بأسلوب التمويل الجماعي، لا بد من استكشاف هذا الأسلوب الجديد المتاح للشركات الناشئة.

تشير لولو خازن إلى أهم المراحل التي احتاجت فيها للتمويل بالقول:» بالنسبة لنا كان توفر التمويل أمرا حيويا في مرحلتين:

الأولى في مرحلة التأسيس عندما تبدأ ببناء منتج ملموس بالحد الأدنى وثانيا عقب إثبات جدوى المنتج أو الخدمة مع بوادر لتحقيق النمو. والأمر الهام هو تأمين المستوى المناسب من التمويل وهو أمر حيوي للنجاح فزيادة التمويل يمكن أن تصيب الشركة الناشئة بالتراخي بينما يؤدي التمويل الشحيح لهبوط المعنويات وتقليص فرص النجاح. ولا بد من التمويل لأنه يتيح للشركة الناشئة حرية إثبات رجاحتها وقيمتها فضلا عن إثبات جاذبية نموذج عملها.

وتضيف خازن عن المرحلة التالية لعمل موقع نبش مع شركة التمويل يوريكا، بالقول إن نبش وصل مرحلة النمو بعد بناء المنصة المطلوبة لدفع الشركة للمرحلة التالية، فلدينا المهارات الصحيحة ضمن الفريق للتوسع مع تحقيق الموقع لأعداد ممتازة من المتعاملين (حيث تنشر أكثر من 300 وظيفة على الموقع شهريا مع معدل نجاح التوظيف من 50 %.

كما تمكنا من بناء علامة إيجابية وصلبة، والخطوة التالية لنا هي إثبات نجاح نموذج العمل وكسب شهرة لتوعية الجمهور بوجود الموقع. وأتاحت يوريكا لنا أن نشارك جمهورنا بنجاحنا من خلال تقديم فرصة لهم للاستثمار بموقع نبش. وعادة تجري جولات التمويل خلف أبواب مغلقة يتاح فيها لأشخاص قلائل الاستثمار بشركة ناشئة، ونظرا لشغفنا في تجربة خيارات جديدة في نبش، وثقتنا القوية بعلامتنا قررنا السماح للناس الراغبين بالاستثمار بمبلغ لا يتجاوز 100 دولار ، أن يصبحوا مساهمين في نبش.

وعن عدد الموظفين ورؤية لولو خازن لشركتها وتطلعاتها للمستقبل أجابت بالقول:» يتوافق حاليا عدد الموظفين مع استراتيجية الشركة. فهناك من يعمل بدوام كامل ولكن قد يزيد عددهم قريبا مع تبدل حاجات العمل، ونظرا لأننا نؤمن بقوة العمل المستقل فلدينا استراتيجية هي الاستفادة من مجموعة المستقلين ولدينا قرابة 17 ألف يمكن توظيف عدد منهم لمشاريع محددة لدى الشركة. وأرى الشركة بعد 5 سنوات وقد أصبحت مقصدا كمنصة للبحث عن الموظفين المستقلين (بالقطعة) وتقديم خدمات افتراضية لإنجاز المشاريع من كل الأحجام في الشرق الأوسط. ونعتقد أن هناك طلبا هائلا لخدماتنا نظرا لأننا من أوائل من بدؤوا بهذا المجال وننوي الاستفادة من موقعنا الرائد في ذلك لمواصلة الابتكار والنمو وإضفاء القيمة على خدماتنا.