لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 10 Sep 2012 02:14 PM

حجم الخط

- Aa +

اطلاق مبادرة "جدا الجيون" لدعم سيدات الأعمال الإماراتيات

أطلق اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة وشركة أبوظبي للاستثمار مبادرة جديدة تهدف لدعم وتمكين قطاع سيدات الأعمال الإماراتيات عبر تأسيس منصة رائدة لبناء العلاقات المشتركة، وزيادة فرص التعاون وتبادل الخبرات في مختلف مجالات التمويل والاستثمار.

اطلاق مبادرة "جدا الجيون" لدعم سيدات الأعمال الإماراتيات

أطلق اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة وشركة أبوظبي للاستثمار مبادرة جديدة تهدف لدعم وتمكين قطاع سيدات الأعمال الإماراتيات عبر تأسيس منصة رائدة لبناء العلاقات المشتركة، وزيادة فرص التعاون وتبادل الخبرات في مختلف مجالات التمويل والاستثمار.

 

 

وجاءت هذه المبادرة – والتي سمّيت "جدا الجيون" – وفقًا لمذكرة تفاهم تم إبرامها بين اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة وشركة ابوظبي للاستثمار، حيث وقّعها عن الاتحاد سعادة عبد الله سلطان عبدالله الامين العام لاتحاد الغرف فيما وقّعها عن الشركة ناظم فوّاز القدسي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للاستثمار، وذلك بحضور سعادة فريدة العوضي النائب الثاني الرئيس مجلس سيدات اعمال الامارات وعدد من عضوات مجلس إدارته، والذي ترأسه سعادة المهندسة فاطمة عبيد الجابر.

 

وعبارة "جدا الجيون" هنا يُقصد بها السير باتجاه التميز والتفوّق، ، حيث يُعتبر الجيون أجود أنواع اللؤلؤ في مياه الخليج العربي، ويُعرف بصفائه ونقائه واستدارته المكتملة، وتشمل مبادرة "جدا الجيون" تنظيم مجموعة من ورش العمل المتخصصة والمنتديات داخل وخارج الدولة، وعقد اجتماعات دورية لمناقشة أهم القضايا والمواضيع وتبادل الخبرات والمعرفة، ومساعدة سيدات الأعمال الإماراتيات على بناء وتوسيع العلاقات على المستويين المحلي والعالمي للوصول لمستويات نجاح أوسع في قطاعات الأعمال.

 

وقال سعادة عبدالله سلطان عبدالله أن تنفيذ هذه الاتفاقية سيسهم في توحيد مختلف مجالات التمويل والاستثمار للمرأة الإماراتية، وأعرب سعادته عن أمله في أن تمثل هذه الخطوة نقلة نوعية تعقبها خطوات اخرى تعزز من جودة الاداء المؤسسي وخدماتها بتنسيق بين اتحاد الغرف وكافة مؤسسات الدولة الاتحادية والمحلية.

 

كما اكدت سعادة فريدة العوضي، النائب الثاني لرئيس مجلس ادارة مجلس سيدات أعمال الامارات، ان قطاع سيدات الأعمال يشارك حالياً بنسبة ثلث إجمالي مشاريع الأعمال الصغيرة والمتوسطة في الدولة، وذلك بالرغم مما يشهده مجتمع الأعمال في المنطقة من هيمنة كبيرة  لرجال الأعمال على قطاعات واسعة من الأعمال.

 

 

وتقدر آخر الاحصائيات الصادرة عن بعض المنظمات الاقليمية والدولية بأن ثروات السيدات في دول مجلس التعاون قد بلغت حوالي 385 مليار دولار آمريكي، وتشارك كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات بحوالي ثلث ناتج الأرباح الصافية لسيدات الأعمال في المنطقة.

 

كما أشارت إحدى الدراسات أن 40 في المائة من السيدات في منطقة الخليج قد قمن بنوع من الأعمال الوظيفية المدفوعة. وأوضح تقرير صادر في وقت مبكر من العام الجاري، أن نسبة 70 في المائة من خريجي الجامعات بدولة الإمارات هم من الإناث، إلى جانب تواجد 13 ألف سيدة أعمال في الدولة يملكن نحو 20 الف شركة.