لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 23 Jul 2012 11:58 AM

حجم الخط

- Aa +

قفزة كبيرة في حصة الطيران الاقتصادي في الإمارات

بلغت حصة الطيران الاقتصادي بالنسبة لعدد المقاعد التي توفرها مجمل شركات الطيران في الإمارات، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري 16.8٪.

قفزة كبيرة في حصة الطيران الاقتصادي في الإمارات

يشكل هذا الرقم قفزة كبيرة في إطار تعزيز الطيران الاقتصادي حصته السوقية منذ عام 2005 التي بلغت حينها 3.7٪ فقط، بحسب بيانات صادرة عن مركز آسيا الباسيفيك للطيران.

وبالنسبة للسعة المقعدية على متن رحلات شركات الطيران الاقتصادي داخل منطقة الشرق الأوسط مقارنة بإجمالي السعة المقعدية المتاحة على مجمل شركات الطيران، فبلغت 12.4٪ خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، مقابل 13.3٪ في عام ،2011 و11.6٪ في عام 2010 وبلغ متوسط حصة شركات الطيران الاقتصادي عالمياً 26.6٪ منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية يوليو الجاري وفق الرحلات المجدولة، فيما بلغت الحصة عالمياً خلال العام الماضي ككل 24.3٪.

ونقلت “الامارات اليوم” عن الخبير والمستشار في صناعة الطيران، الرئيس السابق لاتحاد خدمات مطارات الخليج، الدكتور خالد المزروعي، قوله إن حصة الطيران الاقتصادي في السوق الإماراتية كانت قليلة جداً خلال عامي 2005 و2006 إلا أنها بدأت تشهد نمواً تصاعدياً خلال السنوات اللاحقة، خصوصاً مع نمو أسطول شركة (العربية للطيران) وبدء شركة (فلاي دبي) تسيير رحلاتها خلال عام 2009، لافتاً إلى أن الطيران الاقتصادي استطاع أن يقدم مفهوماً جديداً للسفر في المنطقة والإمارات تحديداً، يعتمد على تقديم خدمات بأسعار مخفضة والدفع مقابل الخدمات التي يحصل عليها المسافر.

وتوقع أن ترتفع حصة الطيران الاقتصادي في المنطقة ككل خلال السنوات المقبلة مع توسعات شركات الطيران الاقتصادي ودخول شركات جديدة إلى السوق، موضحاً أن هذه الشركات أثبتت نجاحها وقدرتها على توفير بدائل في السوق وخدمة شريحة واسعة من المسافرين من خلال تسيير رحلات تصل مدتها الزمنية عادة إلى أربع ساعات تقريباً.