لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 8 Apr 2012 09:30 AM

حجم الخط

- Aa +

دراسة: دو ترفع كفاءة خدماتها وتحقق نمواً مستمراً

خلال تحليل البيانات المالية لشركة الاتصالات المتكاملة «دو» على أساس سنوي، وجد أن الشركة حققت نمواً مستمراً في قيمة إيراداتها، وقدرتها على توسيع قاعدة عملائها

دراسة: دو ترفع كفاءة خدماتها وتحقق نمواً مستمراً

أكدت دراسة أجرتها «وحدة الأبحاث والدراسات المالية» في «الرؤية الاقتصادية» من خلال تحليل البيانات المالية لشركة الاتصالات المتكاملة «دو» على أساس سنوي، ومقارنة نتائج 2009، و2010، و2011 على التوالي أن الشركة حققت نمواً مستمراً في قيمة إيراداتها، وقدرتها على توسيع قاعدة عملائها وذلك من خلال الاستحواذ على ما يقرب من 883.2 ألف عميل خلال العام 2011، ليصل إجمالي المشتركين إلى ما يقرب من 5.2 مليون مشترك، إلى جانب النمو في الحصة السوقية، لتصل إلى 46 %.

 


 كما تشهد قيمة الأصول الرأسمالية للشركة نمواً مستمراً إلى جانب التحسينات التي تقوم بها الشركة للارتقاء بأدائها، حيث قامت بإضافة 1275 محطة إرسال لتحسين كفاءة تغطية شبكاتها إلى جانب التحديث على شبكة البيانات، خصوصاً «شبكة الجيل الثالث» والخدمات والعروض المتنوعة التي تقدمها الشركة إلى عملائها، مما يعكس استمرار الأداء الجيد للشركة خلال الفترات المقبلة انطلاقاً من المؤشرات والنتائج المالية التي تقدمها الشركة إلى جانب عمليات التوسع والاستثمار التي تقوم بها.

 

ومن جهة أخرى لا بد من الإشارة إلى الأداء الجيد لحقوق الملكية إلى الالتزامات، حيث ارتفعت هذه النسبة في 2011 بسبب قدرة الشركة على الاحتفاظ بأرباح غير موزعة بلغت قيمتها ما يقرب من 228.7 مليون درهم، بعد أن تكبدت خسائر متراكمة بلغت قيمتها ما يقرب من 73.3 مليون درهم في العام 2010، بالمقابل استطاعت الشركة أن تقوم بتسديد قرض بلغت قيمته 3 مليارات درهم، مما دعم قدرة الشركة على تخفيض المخاطر التي قد تتعرض لها وتعزيز مركزها الائتماني، والذي يسهل عليها الحصول على التسهيلات الائتمانية اللازمة لإكمال رحلة الانطلاق في سوق المنافسة ودعم أنشطتها التشغيلية.

 

 وبالتالي، فإن هذه النسبة تعكس انخفاضاً مخاطر التعثر للشركة، وكونها لاتزال في مرحلة النمو فهي تسعى إلى التخلص من القروض المترتبة عليها في مواعيد استحقاق حتى تمضي قدماً في صدقيتها في نظر الدائنين والمستثمرين، حيث إنه يستحق على الشركة ما يقرب من 495 مليون درهم خلال العام 2012.

 

ولفتت الدراسة إلى أن التباطؤ في النمو الذي قد تواجهه الشركة يعتبر أمراً طبيعياً بعد استحواذها على حصة سوقية بلغت 46 بالمئة في سوق الاتصالات بالدولة، ولا يجب أن ننسى أنها تواجه منافساً قوياً وقديم في السوق «شركة اتصالات» والتي تمتع بقاعدة عملاء ضخمة.