لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 29 Jan 2017 06:10 PM

حجم الخط

- Aa +

مواطنو الإمارات يتقدمون لأكثر من قرض شخصي لضمان الحصول على تمويل في 2016

تراجع عدد الأشخاص المتقدمين للقروض الشخصية بالإمارات في 2016 مقارنة بـ 2015

مواطنو الإمارات يتقدمون لأكثر من قرض شخصي لضمان الحصول على تمويل في 2016

من خلال دراسة أجراها موقع compareit4me.com المختص بالمقارنات المالية في الشرق الأوسط لوحظ أنه خلال العام 2016 تراجع عدد الأشخاص المتقدمين للقروض الشخصية بالإمارات مقارنة بـ 2015، فعند جمع البيانات من قسم القروض الشخصية في الموقع ظهر تراجع بعدد المتقدمين في 2016 بنسبة 1.86 بالمئة مقارنة بالعام السابق.

 

وقال بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه إن هذا يعكس بوضوح الإحصاءات الرسمية التي أظهرت تراجع بنمو مجال التمويلات في الإمارات.

 

على الرغم من التباطؤ الواضح في هذا المجال إلا أن طلبات التقديم للحصول على القروض الشخصية شهدت زيادة بمقدار 10.26 بالمئة في 2016 عن العام السابق، وهذه النسبة كشفت ميل سكان الإمارات للتقدم لعدة قروض في آن واحد، ويعد هذا دليلاً على الصعوبات التي تواجههم للحصول على التمويل الذي يحتاجونه.

 

وقال جون ريتشارد المدير التنفيذي لموقع compareit4me "من الممكن أن نقرأ هذه الإحصائيات كدليل على حجة البنوك التي كانت في 2016 أقل استعداداً لمنح التسليفات. وخاصة مع أزمة السيولة الناتجة جزئياً عن انخفاض سعر البترول، فكان على المصارف زيادة الحزم والتشديد، وهذا ما يظهر للعملاء على أنه صعوبة في الحصول على التمويل الشخصي. ولكن من وجهة نظر أخرى يظهر أن العملاء أيضاً في الإمارات حذرون تحت ظل الظروف الحالية من أخذ السيولة النقدية".

 

وأضاف "يمكننا أن نتوقع نزعات مشابهة في عام 2017. حيث سيقل عدد الأشخاص المستعدين للتقدم والحصول على تمويلات شخصية، وفي المقابل من يريدون الحصول على قرض سيجدون صعوبة للحصول على الموافقة".

 

وعلى الرغم من التراجع بعدد الأشخاص المتقدمين للحصول على تمويل إلا أن قطاع واحد شهد ازدياد بعدد الأشخاص بنسبة 6.85 بالمئة من 2015 إلى 2016 وهو التمويل الشخصي الإسلامي. فبمعدل نمو 17.03 بالمئة خلال العام، ظهر بوضوح أن العملاء الباحثين عن التمويلات الإسلامية يقدمون أيضاً أكثر من طلب لأكثر من منتج.

 

وصرّح سامر شهاب مدير العمليات التنفيذي في compareit4me إن "هذه النسبة ليست مفاجئة، لأكون صريحاً تماماً. فالمصارف الإسلامية تواجه نفس التحديات التي تواجهها البنوك غير الإسلامية. فمع هبوط أسعار البترول تخلخلت الكثير من جوانب الأعمال والمشاريع التجارية في الخليج العربي، ولهذا فالمصارف تتصرف بحذر أكثر عندما يتعلق الأمر بتقديم التمويلات، وهذا يعني للعملاء محاولة التقديم لأكثر من منتج ومصرف على أمل الحصول على الموافقة".

 

أما أكثر القروض الشخصية شهرةً في 2016 هو قرض تحويل الراتب للوافدين من بنك الإمارات دبي الوطني، حيث كان القرض الأكثر طلباً العام الفائت. ويتبعه بنك دبي الإسلامي تمويل سلام، ومن ثم بنك أبوظبي التجاري وقرض سيمبلي لايف مع تحويل الراتب. أما المرتبة الرابعة فهو القرض الشخصي المقدم من البنك التجاري الدولي، وكانت المرتبة الخامسة من نصيب القرض الشخصي للوافدين من بنك أبوظبي الإسلامي.

 

وCompareit4me.com هو موقع متخصص بالمقارنات المالية في الشرق الأوسط، ومقره الرئيسي في دبي، الإمارات العربية المتحدة. وحالياً نحن متواجدون في 9 دول: الإمارات العربية المتحدة، قطر، البحرين، الكويت، المملكة العربية السعودية، مصر، لبنان، الأردن وسلطنة عُمان.