لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 29 Dec 2016 02:58 AM

حجم الخط

- Aa +

بنوك سعودية تتسبب في أزمات مالية لآلاف الموظفين ومطالبة بتدخل "ساما"

موظفون سعوديون دخلوا في أزمات مالية بسبب مماطلة البنوك السعودية في تنفيذ آلية الجدولة التي أعلنتها في وقت سابق بعد صدور قرار إلغاء بعض البدلات ووصل الأمر لحسم قسطين من رواتب الموظفين الشهر الحالي

بنوك سعودية تتسبب في أزمات مالية لآلاف الموظفين ومطالبة بتدخل "ساما"

ذكرت صحيفة سعودية صباح اليوم الخميس أن موظفين سعوديين دخلوا "في أزمات مالية بسبب مماطلة البنوك السعودية في تنفيذ آلية الجدولة التي أعلنتها في وقت سابق بعد صدور قرار إلغاء بعض البدلات ووصل الأمر لحسم قسطين من رواتب الموظفين الشهر الحالي".

 

وأضافت صحيفة "سبق" الإلكترونية إنه رغم أن عدد المتضررين الذين قُدروا بالآلاف يعانون بسبب هذه المماطلة إلا أن طلعت حافظ، أمين لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية، فضّل عدم الرد منذ أمس الثلاثاء حول استفسار بشأن قيام بنوك سعودية بحسم قسطين من رواتب الموظفين بحجة إعادة الجدولة، وحول نظامية هذا الإجراء، وكيف يتم معاقبة البنوك المخالفة.

 

وقال عدد من المتضررين من أحد البنوك الشهيرة -دون أن تذكر الصحيفة اسمه- إن البنك يتجاهل اتصالاتهم المتكررة بعد حسم الأقساط من رواتبهم للشهر الحالي؛ ما دفعهم إلى تقديم شكوى إلى مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي/ ساما)، التي طلبت الانتظار 21 يوماً للرد على الاستفسار، وهي المدة التي وُصفت بالطويلة أمام عدم تمكنهم من الإيفاء بالتزاماتهم الشهرية.

 

وأكد عدد من الموظفين أن البنوك لا تزال تحسم أقساط القروض الشخصية وفقاً لمبلغ القسط قبل إلغاء البدلات، وهو يزيد على النسبة المقررة من "ساما".

 

وأضافوا أن البنوك تتعذر بأعذار مستمرة، مطالبين "ساما" بالقيام بدورها لإنقاذهم من مماطلة البنوك.

 

وكان مجلس الوزراء السعودي قد أقر، في أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، عدداً من القرارات والتعديلات المتعلقة بالبدلات والمزايا المالية والوظيفية والعلاوات والمكافآت لموظفي الدولة؛ تضمنت عدم منح العلاوة السنوية في العام الهجري 1438 وأي زيادة مالية عند تجديد العقود أو تمديدها أو استمرارها أو عند إعادة التعاقد بصرف النظر عن البند الذي يصرف منه الراتب أو الأجر أو المكافأة ويستكمل حيال ذلك ما يلزم نظاماً.