لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 26 May 2015 12:47 PM

حجم الخط

- Aa +

"هيل آند نولتون" و"بيوكانان" تطلقان أكبر علامة للاستشارات المالية والاتصال المؤسسي في الشرق الأوسط وأفريقيا

كشفت هيل آند نولتون ستراتيجيز، وبيوكانان، عن إطلاقهما علامة "هيل آند نولتون فايننشال" المتخصّصة في الاتصالات المالية وعلاقات المستثمرين لخدمة منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

"هيل آند نولتون" و"بيوكانان" تطلقان أكبر علامة للاستشارات المالية والاتصال المؤسسي في الشرق الأوسط وأفريقيا

كشفت هيل آند نولتون ستراتيجيز، وبيوكانان، عن إطلاقهما علامة "هيل آند نولتون فايننشال" المتخصّصة في الاتصالات المالية وعلاقات المستثمرين لخدمة منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتضمّ "هيل آند نولتون فايننشال" 60 استشارياً تتركّز خبراتهم على الأعمال المصرفية الاستثمارية والأبحاث الخاصة بأسواق الأسهم والصحافة المالية، وهي تجمع بين خبرة هيل آند نولتون في المنطقة عبر 30 سنة وبين تاريخ بيوكانان في توفير الاتصالات المالية الرائدة وخدمات أسواق رأس المال لشركات مدرجة وخاصة طيلة 25 سنة.

ويأتي إطلاق العلامة الجديدة تلبيةً للطلب المتزايد على اتصالات مالية وخدمات في مجال علاقات المستثمرين ذات مستوى عالمي في الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث يسعى العملاء إلى تعزيز سمعتهم والوصول إلى أسواق رأس المال الدولية، مع الارتقاء بمستوى الحوكمة المؤسسية لديهم. وسوف تتيح "هيل آند نولتون فايننشال" للمستثمرين الدوليين كذلك الوصول إلى فرص النمو الموجودة في المنطقة.

وبوجود 15 مكتباً لها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بما فيها كل الأسواق المالية الرئيسة، ستغدو "هيل آند نولتون فايننشال" أكبر شركات الاتصالات المالية وأكثرها خبرة وتأثيراً في المنطقة. وهي تقدّم لشركات المنطقة أيضاً إمكانية الدخول إلى أهمّ الأسواق المالية العالمية من خلال شبكة مكاتبها في لندن ونيويورك وطوكيو وسنغافورة وشنغهاي ودول أخرى.

ويضمّ مستشارو بيوكانان جهودهم إلى جهود استشاريي هيل آند نولتون المتخصّصين في علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط وأفريقيا لتوفير خدمات اتصال مؤسسي واتصالات مالية متكاملة، حيث يوفّرون الخدمات الاستشارية المتعلّقة بعمليات طرح الأسهم للاكتتاب وجمع الاستثمارات وعمليات الدمج والاستحواذ وإعادة الهيكلة.

إلى ذلك، تقدّم "هيل آند نولتون فايننشال" خدمات مركّزة في مجال علاقات المستثمرين، من تحليل سجلات مالكي الأسهم وقدرة المستثمرين على الوصول للأسهم، إلى التقارير السنوية والحوكمة المؤسسية واتصالات الشفافية المالية. وهذه الخدمات، إضافة لسائر الخدمات الأساسية للاتصال المؤسسي وإدارة السمعة، تتوفّر الآن لكل العملاء الحاليين والمستقبليين في الأسواق الرئيسة على شبكة هيل آند نولتون في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وسوف تعمل "هيل آند نولتون فايننشال" مع الشبكة العالمية لهيل آند نولتون والتي تضمّ 87 مكتباً لتقديم خدمات اتصالات مالية عالمية بالفعل. ومن خلال الارتباط المباشر عبر مجموعة "دبليو بي بي"، الشركة الأم لكل من هيل آند نولتون وبيوكانان، تقدّم "هيل آند نولتون فايننشال" للعملاء كذلك خدمات اتصال ذات نطاق أوسع، من الإعلان إلى تصميم العلامات التجارية مروراً بالحجوزات الإعلانية.

رئيسة هيل آند نولتون التنفيذية للشرق الأوسط وأفريقيا، شونا ماكغيكن، علّقت بالقول: "جمعت بيننا وبين بيوكانان شراكة عمل في عدد من المشاريع الخاصة بالعملاء، حيث أرسينا علاقة عمل وثيقة معها. ومن الطبيعي أن نضع هذا الاتفاق في إطار رسمي لتأسيس علامة للاتصالات المالية في المنطقة بهدف تلبية الاحتياجات المتزايدة لوجود استشارات مالية متخصّصة وخدمات متمحورة حول علاقات المستثمرين."

وأضافت ماكغيكن: "هذه الشراكة ستكون مثمرة للعملاء أيضاً، حيث أنّهم سيستفيدون من تضافر جهود أولى شركات العلاقات العامّة الدولية في المنطقة وإحدى أكثر شركات الاستشارات المالية احتراماً في سوق لندن المالية."

أمّا الشريك الأول في بيوكانان، بوبي مورس، فقال: "تعتبر هذه الفترة ذات أهمية خاصة بالنسبة للأسواق المالية عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك مع فتح سوق الأسهم السعودية "تداول" أمام المستثمرين الأجانب، ونشوء مجموعات عائلية ناجحة تسعى إلى تعزيز صورتها في الأسواق المالية الدولية."

وختم مورس بالقول: "مع التغييرات التنظيمية الايجابية في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، والطلب المتزايد من المجتمع الاستثماري العالمي على الاستثمار في فرص نمو واعدة، لا تتيح هذه الشراكة مع هيل آند نولتون شبكة استشارات شاملة فقط، بل تتيح كذلك تاريخاً من التميّز بني في المنطقة على مدى 30 عاماً لتقديم خدمات لا تضاهى في ميدان السمعة المؤسسية وعلاقات المستثمرين والاتصالات المالية للشركات الشرق أوسطية والأفريقية."