لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 29 May 2017 02:20 PM

حجم الخط

- Aa +

بنك ستاندرد تشارترد يعقد قمة الشرق الأوسط لعملائه في الإمارات

بحضور الاقتصادي المخضرم البروفيسور جوزيف إي. استيغليتز، الحائز على جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية ووسام جون بيتس كلارك

بنك ستاندرد تشارترد يعقد قمة الشرق الأوسط لعملائه في الإمارات

 عقد بنك ستاندرد تشارترد مؤخراً فعاليته المميزة "قمة الشرق الأوسط" لعملائه من الشركات والمؤسسات، في فندق ميناء السلام في دبي.

ولقد استمرت هذه الفعالية ،والتي صممت خصيصاً لعملاء بنك ستاندرد تشارترد، ليوم واحد فقط. وشملت برنامجاً متناسقاً يقدم آراء وتحليلات عميقة حول الآفاق الاقتصادية العالمية والإقليمية والمحلية، والتوقعات المالية لما تبقى من عام 2017 والسنة القادمة.

ولقد لاقت الجلسة الإفتتاحية - والتي ناقشت عدداً من المواضيع الاقتصادية الراهنة - نجاحاً واقبالاً كبيرين، حيث سجلت حضور أكثر من 150 موفداً للاستماع إلى باقة متنوعة من الحلقات النقاشية التي أشرف على إدارة حوارها كوكبة من أبرز المتحدثين والمناظرين الاقتصاديين في العالم، الأمر الذي ساهم في إثراء الحوار وشكل فرصة لمشاركة آراء وخبرات المشاركين حول الفرص والتحديات التي يواجهها القطاع المالي عالمياً وفي المنطقة.

وحضر الملتقى كل من سونيل كوشال، الرئيس التنفيذي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط ببنك ستاندرد تشارترد،وجوليان وينتر، الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد في دولة الإمارات،ومحمد سلامة، رئيس الخدمات المصرفية بالدولة، إلى جانب أعضاء رفيعي المستوى من الفريق الإداري للبنك في المنطقة. 

وفي معرض حديثه للحضور المشاركين في القمة، قال سونيل كوشال، الرئيس التنفيذي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط في بنك ستاندرد تشارترد"تعتبر قمة الشرق الأوسط الفعالية المثالية التي يلتقي فيها صناع القرارمع عملائنا وشركائنا، الأمر الذي يجعلها المنصة المثالية التي تمكنهم من تبادل وجهات النظر مع نخبة من خبراء الاقتصاد في العالم على قضايا الساعة، الاتجاهات الناشئة ومناحي تشكيل الاقتصادات المحلية والإقليمية والعالمية."

وفي حلقة النقاش رفيعة المستوى، قدم كل منماريوس ماراثيفتس،المدير التنفيذي وكبير خبراء الاقتصاد ببنك ستاندرد تشارترد،والبروفيسور جوزيف إي. استيغليتز، الأستاذ في جامعة كولومبيا والحائز على جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية ووسام جون بيتس كلارك،والدكتورة منى حمامي، مدير مكتب الشؤون الاستراتيجية بديوان ولي عهد أبوظبي، قدموا جميعاً آراء وقراءات استشرافية قيّمة للمشهد الاقتصادي على الصعد المحلية والإقليمية والعالمية.

وفي معرض تعليقه على مشاركته قال البروفيسور جوزيف استيغليتز :" يشكل هذا الحدث مبادرة ممتازة لمناقشة الوضع الاقتصادي الراهن في العالم. وأود هنا أن أشكر بنك ستاندرد تشارترد على إتاحة الفرصة لي بالمشاركة في هذا الحدث الاقتصادي الهام."

هذا وقد علقت الدكتورة منى حمامي على مشاركتها في هذه القمة قائلةً: "من المهم في عالم الأعمال أن تٌتخذ القرارات المالية الصائبة وذلك اعتماداً على نصيحة مستشاريين موثوقين ذوي خبرة وإلمام عميقين في مختلف المواضيع والأحداث الاقتصادية المحيطة بنا. يساهم تنظيم مثل هذه الفعاليات والمؤتمرات في جعل اتخاذ القرارات أكثر فعالية، وأيضاً زيادة الوعي ومشاركة الخبرات إيجابية وهي خطوةٌ في الاتجاة الصحيح."

تمثل منطقة الشرق الأوسط سوقاً استراتيجياً لبنك ستاندرد تشارترد، حيث أسس أول فرع له في المنطقة عام 1920 في مملكة البحرين. وقد تمكن البنك على مدار قرابة المائة العام من بناء شبكة عمل فعالة في جميع أرجاء المنطقة مما ساهم في تدعيم قوة البنك، هذا ويقع المقر الرئيسي الإقليمي لأعمال البنك في المركز المالي العالمي في مدينة دبي.