لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 9 Mar 2017 06:30 PM

حجم الخط

- Aa +

بنك الاتحاد الوطني الإماراتي يفتتح فرعا في الصين ويتوسع في مصر

قال نصر عابدين الرئيس التنفيذي لبنك الاتحاد الوطني الإماراتي إن البنك الذي تمتلك حكومة أبوظبي حصة 50 بالمئة فيه سيفتتح أول فرع له في الصين الشهر المقبل.

بنك الاتحاد الوطني الإماراتي يفتتح فرعا في الصين ويتوسع في مصر
بنك الإتحاد الوطني

 (رويترز) - قال نصر عابدين الرئيس التنفيذي لبنك الاتحاد الوطني الإماراتي إن البنك الذي تمتلك حكومة أبوظبي حصة 50 بالمئة فيه سيفتتح أول فرع له في الصين الشهر المقبل في إطار توسع بنوك الخليج في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال عابدين للصحفيين في وقت متأخر أمس الأربعاء بعد الاجتماع السنوي للجمعية العمومية إن البنك حصل على موافقة البنك المركزي الصيني لتحويل مكتبه التمثيلي إلى فرع في شنغهاي مما يجعله من بين أوائل البنوك الخليجية التي تفتتح فرعا لها في البر الصيني.

 

وذكر أنه سيتم الانتهاء من الإجراءات الرسمية خلال شهر. وأضاف أن بنك الاتحاد الوطني، خامس أكبر البنوك الإماراتية من حيث حجم الأصول، قد يدرس أيضا التوسع في الصين وفقا للقواعد التنظيمية للبنك المركزي.

 

وافتتح البنك مكتبه التمثيلي في الصين في عام 2008 ليصبح أول بنك إماراتي يقوم بذلك. كما افتتح بنك أبوظبي الوطني وبنك الإمارات دبي الوطني مكتبين تمثيليين في الصين.

وقال عابدين إن البنك يخطط أيضا للتوسع "بقوة" في مصر عن طريق افتتاح المزيد من الفروع في العام الحالي دون أن يذكر عددها. وقال إن مصر سوق جيدة للبنك الذي اكتسب ثقة السوق مضيفا أن لديهم 42 فرعا بها.

ولا يخطط البنك لدخول أي أسواق جديدة. ولديه فرع واحد في قطر وآخر في الكويت.وقال عابدين إنه من المستبعد أن يتأثر البنك في العام الحالي بالتكلفة الباهظة للتمويل مثلما حدث في العام الماضي.

وانخفض الربح السنوي العائد للمساهمين في البنك لعام 2016 بنسبة 15.1 بالمئة.

 

وقال عابدين إن العامل الرئيسي لانخفاض الربح إلى جانب المخصصات كان تكلفة التمويل وإنه لا يتوقع حدوث ذلك في العام الحالي نظرا لأن التكلفة الباهظة في العام الماضي سيتم تحويلها إلى القروض.

 

ووافقت الجمعية العمومية للبنك على توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 20 بالمئة عن عام 2016 . (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)