لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Oct 2016 05:23 PM

حجم الخط

- Aa +

إنشاء مصرف الإمارات للتجارة

أعلن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي اليوم دعمه لمبادرة دائرة التنمية الاقتصادية في دبي لتأسيس مصرف الإمارات للتجارة أول مصرف متوافق مع الشريعة يركز نشاطه بشكل حصري على تمويل التجارة والسلع الدولية.

إنشاء مصرف الإمارات للتجارة

أعلن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي اليوم دعمه لمبادرة دائرة التنمية الاقتصادية في دبي لتأسيس مصرف الإمارات للتجارة وذلك ضمن جهوده الرامية لتعزيز مكانة إمارة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.

 

 

وقال بيان صحافي صدر عن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ـ الذي يتولى الإشراف عليه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي إن اللجنة التأسيسية التي عينها سموه تجري حاليا مناقشات متقدمة مع مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي للحصول على الموافقة المبدئية لتأسيس مصرف الإمارات للتجارة أول مصرف متوافق مع الشريعة يركز نشاطه بشكل حصري على تمويل التجارة والسلع الدولية.

 

 

 

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، كان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم قد عين في وقت سابق أعضاء اللجنة التأسيسية التي تتولى الإشراف على تنفيذ هذه المبادرة تضم معالي محمد القرقاوي / رئيسا للجنة / وكلا من سعادة سامي القمزي وسعادة عيسى كاظم وسعادة حسين القمزي وسعادة الدكتور أحمد الجناحي وسعادة ساعد العوضي.

 

 

وتأسس مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي في عام /2013/ وفقا للرؤية الرشيدة لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لتدعيم وترسيخ مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.

 

 

 

وتوقع المركز في بيانه أن يؤدي المصرف دورا مهما في دعم القطاع التجاري في دولة الإمارات وتعزيز أحجام التبادل التجاري ودعم الشركات والمؤسسات التجارية في الدولة بهدف تعزيز أحجام التدفقات التجارية من وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة وطرح منتجات وحلول تمويل تجاري متكاملة وتوفير السيولة اللازمة لتعظيم العائدات والاستفادة من الطلب العالمي المتزايد على التمويل الإسلامي.

 

 

 

 ويهدف المصرف أيضا إلى المساهمة في تحقيق الاهداف الاستراتيجية لإمارة دبي ودعم القطاع المالي الإسلامي للإمارة ومضاعفة احجام التدفقات التجارية لدولة الإمارات بحلول عام /2020/ التي بلغت حوالي /1.4/ تريليون درهم في عام /2014/.

 

 

ويقوم مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي على الركائز السبع لعالم المال وهي الصناعات "الحلال" والسياحة والبنية التحتية الرقمية والفن والمعرفة والمعايير الإسلامية ويهدف إلى إنشاء بنية تحتية متينة وإطارا شاملا للإشراف على تنفيذ المبادرات التي تساعد على إرساء قواعد ومبادئ الاقتصاد الإسلامي.

 

 

 

ويلتزم مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ـ استنادا إلى استراتيجيات ومبادرات مدروسة بعناية ـ بالتعاون مع الجهات المعنية من أجل تأسيس جيل من المهنيين المؤهلين الذين يتمتعون بالمهارات والقدرات اللازمة لدفع عجلة النمو عبر الركائز السبع الرئيسة تزامنا مع خلق بيئة ديناميكية تنافسية تحفز وتدعم النمو في هذا القطاع.