لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 13 Nov 2016 06:43 PM

حجم الخط

- Aa +

"أبوظبي الإسلامي" يزوّد أجهزة الصرّاف بتكنولوجيا التفاعل الصوتي لخدمة المكفوفين

اعتمد مصرف أبوظبي الإسلامي تكنولوجيا التفاعل الصوتي ضمن أجهزة الصراف الآلي لتمكين العملاء ذوي الإعاقة البصرية من إجراء معاملاتهم بسهولة وأمان من خلال التوجيهات الصوتية.

"أبوظبي الإسلامي" يزوّد أجهزة الصرّاف بتكنولوجيا التفاعل الصوتي لخدمة المكفوفين

اعتمد مصرف أبوظبي الإسلامي تكنولوجيا التفاعل الصوتي ضمن أجهزة الصراف الآلي لتمكين العملاء ذوي الإعاقة البصرية من إجراء معاملاتهم بسهولة وأمان من خلال التوجيهات الصوتية ليصبح أول مصرف في الدولة يعتمد هذه التكنولوجيا في قطاع الخدمات المصرفية.

 

ومن المقرر أن يبدأ طرح أجهزة الصراف الآلي المزودة بتقنية التفاعل الصوتي على مراحل حيث سيتم توزيع 20 جهازا في مناطق مختلفة خلال شهر ديسمبر القادم.

 

 

ووفقا لصحيفة البيان، قال فيليب كينغ رئيس الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي إن اعتماد هذه التكنولوجيا تم بالشراكة مع شركة " إن سي آر كوربوريشن " فيما يأتي تماشيا مع التزام مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي بدعم عملاء المصارف من ذوي الإعاقة البصرية وضمن جهود المصرف لتلبية كل احتياجاتهم وتمكينهم من إجراء معاملاتهم وتعزيز وصولهم إلى جميع خدماته المقدمة عبر أجهزة الصراف الآلي بطريقة آمنة.

 

 

من جانبه قال وائل الأعور المدير العام لقطاع البنوك في الخليج والسعودية لدى شركة "إن سي آر كوربوريشن" إن هذه المبادرة هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات وتأتي ضمن جهود توفير أفضل الحلول الرقمية المصرفية ودعم حاملي البطاقات المصرفية من العملاء ذوي الإعاقة البصرية.

 

 

وأوضح أنه تم تصميم أجهزة الصراف الآلي المزودة بتقنية التفاعل الصوتي وفقا لمعايير تعزيز الوصول للجميع وهي مزودة بلوحة مفاتيح سهلة الوصول وتكنولوجيا التوجيه الصوتي ويتوفر معها ملصقات " برايل " وتتحدث بلغات عدة بما يسمح للعملاء ذوي الإعاقة البصرية إجراء معاملاتهم بطريقة آمنة عبر أجهزة الصراف الآلي بما في ذلك عمليات السحب والإيداع والدفع دون أية مساعدة.

 

 

وكان مصرف أبوظبي الإسلامي أول من فعل نظام البصمة وبطاقة الهوية في جهاز الصراف الآلي بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.