لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 31 May 2016 12:05 AM

حجم الخط

- Aa +

مجموعة إماراتية وأخرى بحرينية تتعاونان لتأسيس بنك إسلامي في أبوظبي

مجموعة أبوظبي المالية وهي شركة خاصة لإدارة الاستثمار ومجموعة جي.إف.إتش تحصلان على موافقة مبدئية لتأسيس البنك في سوق أبوظبي العالمي ثاني منطقة مالية حرة في الإمارات بعد مركز دبي المالي العالمي

مجموعة إماراتية وأخرى بحرينية تتعاونان لتأسيس بنك إسلامي في أبوظبي

(رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لمجموعة أبوظبي المالية اليوم الاثنين إن المجموعة تتعاون مع مجموعة جي.إف.إتش المالية في البحرين لتأسيس بنك إسلامي في المنطقة المالية الحرة الجديدة بمدينة أبوظبي برأس مال مبدئي يصل إلى 100 مليون دولار.

 

وحصلت مجموعة أبوظبي المالية وهي شركة خاصة لإدارة الاستثمار ومجموعة جي.إف.إتش على موافقة مبدئية لتأسيس البنك في سوق أبوظبي العالمي ثاني منطقة مالية حرة في الإمارات بعد مركز دبي المالي العالمي.

 

وسيكون هذا هو أول بنك يؤسس في منطقة سوق أبوظبي العالمي التي اجتذبت حتى الآن شركة أبردين لإدارة الأصول وماكوراي كابيتال لفتح مكاتب لهما.

 

وقال جاسم الصديقي الرئيس التنفيذي لمجموعة أبوظبي المالية في مقابلة مع رويترز "سيفتتح البنك قريباً جداً وسيدار كبنك تجاري يقبل ودائع أوفشور ويتعامل بالدولار".

 

وأضاف دون ذكر مزيد من التفاصيل أن المجموعة تعتزم أن يكون لها وجود في المنطقة المالية الحرة.

 

ورفعت مجموعة أبوظبي المالية حصتها مؤخراً في بنك التمويل الإسلامي جي.إف.إتش إلى 11.74 بالمئة من 10 بالمئة. وقال الصديقي إن المجموعتين تسعيان وراء فرص مشتركة أخرى.

 

وتشتهر مجموعة أبوظبي المالية خارج الإمارة بصفقة شرائها للمقر السابق لشرطة متروبوليتان في لندن بقيمة 370 مليون جنيه إسترليني (541 مليون دولار) وتطويرها شققاً فاخرة على قطعة أرض بجوار قصر باكنجهام الملكي في لندن.

 

وقال الصديقي إن المجموعة التي تدير أصولا بقيمة 3.5 مليار دولار منذ أن تأسست عام 2010 تتوقع مضاعفة هذا الرقم بحلول نهاية 2016 وزيادته إلى ثلاثة أمثاله بحلول 2020 فيما تسعى لتنفيذ عدد من الاستثمارات الجديدة.

 

وتابع "هناك عدة صفقات (عقارية وأخرى للخدمات المالية) نعمل عليها لأننا ننشط عندما تتباطأ الأنشطة.. أتوقع أن يكون النصف الثاني من عام 2016 أكثر نشاطاً".

 

وتتطلع المجموعة إلى عمليات استحواذ في الإمارات وخارجها بما في ذلك شرق أوروبا حيث توجد لها استثمارات بالفعل لكنها لم تضع هدفا محددا للاستثمارات يتعلق بالقيمة.

 

وقال "إذا وجدنا فرصا لملياري دولار فسوف نستثمر لكن إذا لم نجد (شيئا) فإن الاستثمارات ستكون صفراً".

 

وأشار الصديقي إلى أن شركة المتكاملة كابيتال ذراع المجموعة في أسواق رأس المال والتي شاركت في قيادة إصدار سندات بقيمة 500 مليون دولار عن شركة الاتحاد للطيران الأسبوع الماضي سوف تقوم بدور مشابه في إصدار صكوك إقليمي مقبل لمجموعة مالية.