لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 15 Jun 2016 12:27 PM

حجم الخط

- Aa +

اتهام بطاقات الإئتمان "الذكية" بالغباء في إحباط عمليات الاحتيال

اتهمت شركة متاجر التجزئة هوم ديبو شركات بطاقات الائتمان بإدخال بطاقات تصفها بالذكية لكنها تفشل في منع الاحتيال بل تزيد منه وتحول مسؤوليته من البنوك إلى التجار.

اتهام بطاقات الإئتمان "الذكية" بالغباء في إحباط عمليات الاحتيال
الشريحة أو الرقاقة الموجودة على البطاقة الائتمانية التي تتضمن بيانات صاحب الحساب

اتهمت شركة متاجر التجزئة هوم ديبو شركات بطاقات الائتمان بإدخال بطاقات تصفها بالذكية لكنها تفشل في منع الاحتيال بل تزيد منه وتحول مسؤوليته من البنوك إلى التجار.

 

 

ولا تؤمن البطاقات الجديدة المعروفة بالرقاقة أو الشريحة الإلكترونية واسم EMV، حماية كافية لمنع عمليات احتيال بمليارات الدولارات بحسب الدعوى التي رفعتها هوم ديبو ضد شركتي فيزا وماستر كارد في محكمة اتحادية في الولايات المتحدة الأمريكية هذا الأسبوع في أطلنطا.

 

 

تتهم هوم دبو شركتي فيزا وماستر كارد بالتعاون لفرض رسوم مقاصة أعلى واستخدام تقنية رديئة بحجة تقليص الاحتيال.

ويقول تجار كثيرون إنهم قلقون من كيفية تطبيق بطاقات الائتمان الجديدة لأنها في حالات كثيرة تنقل كلفة الاحتيال ومسؤولية تحمله من البنوك إلى التجار الذين يقبلون الدفع بواسطة هذه البطاقات.

 تتضمن البطاقة الجديدة شريحة كمبيوتر صغيرة تعمل على تشفير بيانات الحساب بإصدار كود خاص لكل عملية شراء لتجعل من عملية تصنيع بطاقات مزيفة أمرا صعبا.

لكن هوم ديبو التي كانت من أوائل شركات التجزئة التي قامت بترقية أنظمة الدفع لديها لقبول البطاقات الجديدة تقول إن هذه البطاقات ستكون أكثر فعالية في منع الاحتيال لو استدعى استخدامها من الزبائن إدخال رقم تعريف شخصي -PIN- وهي ميزة تتوفر في كل بطاقات الدفع debit   لكنها لا تتوفر في كل بطاقات الإئتمان.

 

 

ورفع تجار في فلوريدا دعوى قضائية مماثلة ضد شركتي فيزا وماستر كارد فيما قامت الشهر الماضي شركة وول مارت بمقاضاة شركة فيزا واتهامها بالتهاون في حماية البطاقات الائتمانية بقبول رقم التعريف بدلا من التوقيع عند الشراء ببطاقات الدفع وبالتالي تكبيد شركات التجزية رسوم أعلى.