لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 5 Jan 2016 04:22 PM

حجم الخط

- Aa +

الذهب يرتفع بدعم من هبوط الأسهم وتصاعد التوتر في الشرق الأوسط

لندن 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - ارتفع الذهب اليوم الثلاثاء بعد موجة عزوف عن المخاطرة بسبب المخاوف المتعلقة بالنمو في الصين وتصاعد التوترات في الشرق الأوسط بما عزز الطلب على المعدن الاصفر.

الذهب يرتفع بدعم من هبوط الأسهم وتصاعد التوتر في الشرق الأوسط

لندن 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - ارتفع الذهب اليوم الثلاثاء بعد موجة عزوف عن المخاطرة بسبب المخاوف المتعلقة بالنمو في الصين وتصاعد التوترات في الشرق الأوسط بما عزز الطلب على المعدن الاصفر.

 


وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المئة إلى 1077.75 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1514 بتوقيت جرينتش.

كان المعدن الأصفر قفز أمس الاثنين بما يصل إلى 2.2 في المئة ليسجل أعلى مستوى له في أربعة اسابيع عند 1083.30 دولار بعدما أظهرت بيانات انكماش نشاط المصانع بالصين في ديسمبر كانون الأول للشهر العاشر على التوالي.

وأدى هبوط الأسهم الصينية بنسبة سبعة بالمئة أمس الاثنين بفعل البيانات الضعيفة إلى تجدد المخاوف بشأن النمو العالمي في أول أيام التداول لعام 2016 كما دفع الأسهم الأوروبية والأمريكية للهبوط.

وتذبذبت الأسهم الصينية بين الصعود والهبوط اليوم في حين تعافت مؤشرات الأسهم الأوروبية.

وغالبا ما يعتبر الذهب أداة استثمار بديلة في حالات الغموض السياسي والمالي كما يستفيد المعدن من عزوف المستثمرين عن المخاطرة شأنه في ذلك شأن الين الياباني والسندات الأمريكية.

وهبط الذهب عشرة بالمئة العام الماضي بفعل مخاوف من أن يؤدي رفع أسعار الفائدة إلى انخفاض الطلب على المعدن باعتباره من الأصول الذي لا تدر فائدة بينما يدعم الدولار. ويزيد صعود العملة الأمريكية من تكلفة حيازة الذهب المقوم بها على حائزي العملات الأخرى.

وارتفعت الفضة 0.6 في المئة إلى 13.93 دولار للأوقية بعدما أنهت عام 2015 على خسائر نسبتها 11.7 بالمئة.

وارتفع البلاتين 0.4 بالمئة إلى 890 دولارا للأوقية في حين زاد البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 539.53 دولار للأوقية بعد هبوط تجاوز أربعة بالمئة أمس الاثنين.

For all the latest business news from the UAE and Gulf countries, follow us on Twitter and Linkedin, like us on Facebook and subscribe to our YouTube page, which is updated daily.

اقرأ التالي