لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 26 Jan 2016 08:39 AM

حجم الخط

- Aa +

681 مليون دولار هدية سعودية في حساب رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق

كوالالمبور 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال المدعي العام الماليزي اليوم الثلاثاء إن 681 مليون دولار حولت إلى حساب مصرفي شخصي لرئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق كانت هدية من الأسرة الحاكمة في السعودية ونفى ارتكاب نجيب لجرائم جنائية أو تورطه في فساد.

681 مليون دولار هدية سعودية في حساب رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق

كوالالمبور 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال المدعي العام الماليزي اليوم الثلاثاء إن 681 مليون دولار حولت إلى حساب مصرفي شخصي لرئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق كانت هدية من الأسرة الحاكمة في السعودية ونفى ارتكاب نجيب لجرائم جنائية أو تورطه في فساد.

واقحام الأسرة الحاكمة السعودية تحول غير متوقع في فضيحة بخصوص تحويلات مالية مريبة ومشكلات يواجهها صندوق التنمية الإستراتيجي الماليزي المملوك للدولة والمديون والذي يرأس عبد الرزاق مجلس مستشاريه.

وقال المدعي العام محمد أباندي في مؤتمر صحفي غير مقرر "أنا راض عن النتائج التي خلصت إلى أن الأموال ليست شكلا من أشكال الفساد أو الرشوة." ووزع بيان في المؤتمر الصحفي قال إن عبد الرزاق أعاد 620 مليون دولار للأسرة السعودية لأنها لم تستخدم.

وأضاف "لا يوجد سبب لاعطاء هذه المنحة لرئيس الوزراء نجيب وهذه مسألة بينه وبين الأسرة السعودية."

وأوضح أن رئيس الوزراء لم يرتكب أي جريمة جنائية فيما يتعلق بثلاثة تحقيقات اجرتها وكالة مكافحة الفساد الماليزية وإنه لن يتخذ أي إجراء آخر.

وكانت اللجنة الماليزية لمحاربة الفساد قالت في وقت سابق إن هذه الأموال منحة سياسية من متبرع لم تكشف عنه من الشرق الأوسط.

وقال المدعي العام في بيان إنه سيعيد إلى اللجنة الماليزية الأوراق المتعلقة بثلاثة تحقيقات منفصلة مع تعليمات بإغلاق القضايا الثلاث جميعا.

ونفى عبد الرزاق الذي يرفض على مدى شهور دعوات للاستقالة من زعماء في المعارضة وشخصيات في الدولة ارتكاب أي خطأ أو أنه أخذ أي أموال لربح شخصي.

وهزت الفضيحة ثقة المستثمرين في ماليزيا -ثالث أكبر قوة اقتصادية في جنوب شرق آسيا- وهزت ثقة الجمهور في التحالف الذي تقوده المنظمة الوطنية المتحدة للملايو حزب عبد الرزاق والذي يتولى السلطة منذ استقلال ماليزيا في عام 1957.

ولا يزال عبد الرزاق يتمتع بتأييد من رؤساء الوحدات الأقوى في المنظمة الوطنية المتحدة للملايو. بل إن أشد منتقديه مثل رئيس الوزراء السابق مهاتير محمد الذي يتمتع بنفوذ قوي يقبلون أنه لا يمكن إقالته من منصبه.

 

 

 

يذكر أنه في أغسطس الماضي تم الحكم على مواطن سويسري بالسجن ثلاث سنوات لمحاولته ابتزاز شركة "بتروسعودي إنترناشيونال" السعودية التي كان يعمل بها.

 

 وبحسب التقارير، فإن المتهم قام بالاحتفاظ بمعلومات حساسة عن الشركة التي تعمل في مجال النفط قبل مغادرتها في العام 2011، وقام بابتزاز مسؤولي الشركة عدة مرات للحصول على مبلغ 2.5 مليون دولار (9.4 مليون ريال) مقابل إعادة المعلومات.

وحكم على المتهم في البداية بالسجن لمدة ست سنوات، ولكن تم تخفيض الحكم إلى ثلاث سنوات بعد إقراره بالجريمة.

 

 

وتشير صحيفة تايلندية أن تقارير صحافية ماليزية ودولية زعمت أن مئات الملايين من الدولارات اختفت في صفقات بين بتروسعودي إنترناشيونال وشركة ماليزية 1MDB (اسمها 1Malaysia Development Berhad  ) يترأسها رئيس وزراء ماليزيا- نجيب رزاق، ونفت الشركتان صحة تلك التقارير، لكن صحيفة وول ستريت جورنال نشرت تقريرا يفيد أن قرابة 700 مليون دولار من الصفقات بين الشركتين، تم إيداعها في حساب رئيس الحكومة نجيب، لكن  أعضاء في الحكومة الماليزية قالوا إنها من متبرعين في الشرق الأوسط.

وتعمل شركة "بتروسعودي إنترناشيونال" في مجال صناعة النفط والغاز في الأسواق العالمية ولها مكاتب في المملكة المتحدة والسعودية وسويسرا. وتلمح تقارير صحفية أن عملية الابتزاز تتمجور حول قرابة 700 مليون دولار دخلت في صفقة بين الشركة وصندوق ماليزي 1MDB، وانتهت في حساب شخصية سياسية كبيرة في ماليزيا بحسب رويترز.

وتشير صحيفة تايلندية أن تقارير صحافية ماليزية ودولية زعمت أن مئات الملايين من الدولارات اختفت في صفقات بين بتروسعودي إنترناشيونال وشركة ماليزية 1MDB (اسمها 1Malaysia Development Berhad  ) يترأسها رئيس وزراء ماليزيا- نجيب رزاق، ونفت الشركتان صحة تلك التقارير، لكن صحيفة وول ستريت جورنال نشرت تقريرا يفيد أن قرابة 700 مليون دولار من الصفقات بين الشركتين، تم إيداعها في حساب رئيس الحكومة نجيب، لكن  أعضاء في الحكومة الماليزية قالوا إنها من متبرعين في الشرق الأوسط.