لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 7 Feb 2016 07:26 AM

حجم الخط

- Aa +

سانت لوسيا تعلن اطلاق برنامجها الأول للحصول على جنسيتها من خلال الإستثمار

قامت آرتون كابيتال العالمية، شركة الاستشارات المالية العالمية المتخصصة في برامج المستثمر للإقامة والمواطنة، بكشف النقاب عن تفاصيل برنامج سانت لوسيا الأول للحصول على جنسيتها من خلال الاستثمار.

سانت لوسيا تعلن اطلاق برنامجها الأول للحصول على جنسيتها من خلال الإستثمار
صورة جوية للجزيرة الصورة من موقع stlucianewsonline.com

قامت آرتون كابيتال العالمية، شركة الاستشارات المالية العالمية المتخصصة في برامج المستثمر للإقامة والمواطنة، بكشف النقاب عن تفاصيل برنامج سانت لوسيا الأول للحصول على جنسيتها من خلال الاستثمار.

 

وبدأت حكومة سانت لوسيا باستقبال طلبات الحصول على جنسيتها من خلال برامج الاستثمار رسمياً في الأول من شهر يناير من العام الجاري، وتعتبر هذه المرة الأولى التي سيسمح فيها للأجانب ممن الذين تنطبق عليهم بعض المعايير والشروط المحددة الحصول على جنسية سانت لوسيا من خلال ضخ استثمارات محددة في اقتصادها الوطني. ويتوجب على جميع المتقدمين أن يتوفر لديهم صافي ثروة بقيمة 3 مليون دولار أميركي كحد أدنى للحصول على جواز سفر سانت لوسيا والذي يتمتع بامتيازات عدة أبرزها السماح لحامله بدخول 105 دون الحصول على تأشيرة مسبقة، إضافة إلى أنه يحتل المرتبة الخامسة والأربعين على قائمة جوازات السفر الأقوى عالمياً وفقاً لمؤشر آرتون كابيتال.

 

وتسعى الحكومة إلى استقطاب المزيد من المتقدمين الراغبين بالحصول على جنسيتها من خلال إعطاء المتقدمين حرية امتلاك صكوك حكومية دون فائدة وخاصة للمستثمرين الراغبين في ضخ استثمارات متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، أو الاستثمار في مشاريع تجارية معتمدة.

 

على سبيل المثال، يتوجب على الأسر المؤلفة من أربعة أشخاص ضخ استثمارات بقيمة 250 ألف دولار أميركي (تبرعات)، 300 ألف دولار أميركي (مشاريع عقارية)، 550 ألف دولار أميركي (صكوك حكومية)، 3.5 مليون دولار أميركي (مشروع تجاري استثماري) ليتسنى لها التقدم بطلب الحصول على الجنسية. وكانت حكومة سانت لوسيا قد حددت عدد الطلبات التي سيتم النظر فيها سنوياً ليصل إلى 500 طلب فقط. وتتوقع شركة آرتون كابيتال أن يصل إجمالي الطلبات المقدمة من منطقة الشرق الأوسط إلى 200 طلب خلال الشهور الثماني عشر الأولى من البرنامج.

 

 

في العام 2015، قامت شركة آرتون كابيتال بمعالجة طلبات مقدمة من أكثر من 350 عائلة من منطقة الشرق الأوسط ترغب في الحصول على جنسية ثانية من بعض الدول حول العالم. وتتنافس سانت لوسيا مع عدد من دول الكاريبي لاستقطاب المستثمرين منها أنتيغوا وبربودا، دومينكا، غرانادا وسانت كيتس، إلا أنها قد تكون الخيار الأول لأصحاب الملاءة المالية العالية نظراً لغناها الحضاري وجمال طبيعتها وفخامة مبانيها، إضافة إلى عدد من المزايا الأخرى مثل السفر إلى عدد كبير من الدول دون الحاجة إلى تأشيرة دخول مسبقة، وزيادة الأمان والمرونة أثناء السفر، وتوفير ملجاً أمناً في حالات الاضطراب السياسي أو الاقتصادي. وفي هذا الصدد، قال جون هانافين، الرئيس التنفيذي لشركة آرتون كابيتال: "تفتح هذه الخطوة آفاقاً جديدة لكل من دولة سانت لوسيا والمستثمرين من مختلف أرجاء العالم. سيكون بإمكان اقتصاد سانت لوسيا الاستفادة من مجموعة من الفوائد في ظل النمو المتسارع للاستثمارات الدولية بعد تحديد الطلبات المؤهلة، مما يسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والوطنية داخل البلاد." 

 

 

وستقوم حكومة سانت لوسيا باستثمار الأموال الناتجة عن برنامج الحصول على الجنسية في مشاريع لتطوير الاقتصاد المحلي. على سبيل المثال، هناك خطط لتطوير عدد من المشاريع العقارية منها مجموعة من الفنادق فئة الخمس نجوم التي من شأنها الإسهام في نمو الناتج المحلي الإجمالي من خلال تعزيز السياحة وخلق المزيد من فرص العمل. تم الإعلان عن برنامج سانت لوسيا للحصول على الجنسية من خلال الاستثمار خلال منتدى آرتون كابيتال السنوي للمواطنة العالمية في شهر أكتوبر من العام الماضي من قبل الدكتور كيني أنتوني، رئيس الوزراء، وزير المالية والشؤون الاقتصادية والتخطيط والأمن الاجتماعي في حكومة سانت لوسيا.

For all the latest business news from the UAE and Gulf countries, follow us on Twitter and Linkedin, like us on Facebook and subscribe to our YouTube page, which is updated daily.

اقرأ التالي