لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 10 Apr 2016 10:36 AM

حجم الخط

- Aa +

هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة حاضرة بقوة في ملتقى الاستثمار السنوي 2016

هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة حاضرة بقوة في ملتقى الاستثمار السنوي 2016

هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة حاضرة بقوة في ملتقى الاستثمار السنوي 2016
شريف حبيب العوضي مدير عام هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة

أكد شريف حبيب العوضي مدير عام هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة على أهمية مشاركتهم في ملتقى الاستثمار السنوي.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، قال شريف العوضي إن الملتقى يعد أحد أهم المنصات الترويجية التي تشارك فيها هيئة المنطقة الحرة بهدف الترويج وجذب الاستثمارات الأجنبية للدولة وإمارة الفجيرة، حيث يعتبر الملتقى أحد الفعاليات البارزة للتفاعل والتواصل مع المستثمرين من أنحاء العالم حيث تركز الهيئة على الاستغلال الأمثل للنجاح المطرد في المشاريع الاقتصادية القائمة في الفجيرة ودعم البنية التحتية في النشاط الملاحي، البترولي، اللوجستي والتصنيعي في الإمارة، مما يساهم في تحقيق رؤية الهيئة ورسالتها في خلق مناخ اقتصادي تنافسي مبني على الشفافية، لجذب استثمارات عالمية، وتطوير بنية اقتصادية متكاملة ذات أنشطة مستدامة، لتكون الهيئة أهم الوسائل المحركة في تطوير اقتصاد الإمارة.

 

من جانب آخر، قال "العوضي" إن هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة بجانب كل من ميناء الفجيرة والمنطقة البترولية تسهم بنسبة 60 بالمئة من الناتج المحلي للإمارة التي تشهد نهضة اقتصادية لافتة مستفيدة من موقعها المتميز المطل على المحيط الهندي، وكشف عن تدفق ما قيمته 80 مليون درهم من الاستثمارات الأجنبية إلى المنطقة الحرة بالفجيرة خلال الربع الأول من العام الحالي 2016. وكانت المنطقة الحرة بالفجيرة قد تدفقت إليها استثمارات أجنبية تقدر بنحو  9 مليارات درهم في عام 2015.

 

وأشار العوضي إلى أن هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة نجحت في استقطاب ما يفوق عن 250 شركة أجنبية  في مجالات متنوعة في العام 2015، بزيادة بلغت 5 بالمئة عن سنة 2014، قائلا إن هذه الشركات تغطي نطاقاً واسعاُ من الاختصاصات والنشاطات التي تتضمن الصناعات البتروكيماوية والهندسية والطاقة والصناعات التحويلية إلى جانب الأنشطة التجارية. 

 

وأضاف أن المنطقة الحرة بالفجيرة تشهد إقبالاً من قبل المستثمرين لإقامة المشاريع المختلفة خصوصا في قطاعي الخدمات اللوجستية والصناعية وتستهدف الهيئة الصناعات المتخصصة في مجال الخدمات البتروكيماوية التكميلية نظراً لقربها من منطقة الفجيرة للصناعات البترولية (فوز) والتي ترتكز فيها مجموعة من كبرى شركات البتروكيماويات والصناعات النفطية التكميلية.

 

تراجع أسعار النفط وتوجهات الشركات الصناعية

 

وبسؤاله عن مدى تأثر  منطقة الفجيرة الحرة بتراجع أسعار النفط والغاز وكذلك تراجع قيمة بعض العملات العالمية وعلى رأسها اليوان الصيني والروبل الروسي، قال العوضي "مما لا شك فيه أن انخفاض الأسعار وارتفاعها ذا تأثير على الحركة الاقتصادية في الشركات بصورة عامة حيث يؤثر في عملية إبطاء وتأجيل اتخاذ القرارات المتعلقة بطلبات البيع والشراء والتصنيع من قبل الشركات المستفيدة من الشركات القائمة في المناطق الحرة وبالتالي التاثير على توسعات الشركات".

 

ورداً على إن كان تراجع أسعار النفط والغاز قد أثر على توجهات الشركات الصناعية في منطقة الفجيرة الحرة، أجاب العوضي بالقول "يتأثر قطاع التصنيع بتقلبات الأسعار، في حين أن الانخفاض في الأسعار له تأثير ايجابي وسلبي في الوقت ذاته وذلك طبقا لنوع الصناعة".

 

انعكاسات تقلبات الأوضاع الاقتصادية العالمية

 

وعن مدى تفاؤلهم  بأداء المنطقة الحرة بالفجيرة وخاصة في ظل التشاؤم العالمي بشأن أداء الاقتصاد العالمي وتراجع توقعات النمو العالمي أجاب العوضي قائلاً "لا شك أن هناك تقلبات في الأوضاع الاقتصادية تتضمن حقبات انتعاش وانخفاض، وجود البنية التحتية  المتميزة من تشريعات وقوانين بالإضافة إلى المناطق الحرة التي تستقطب المشاريع والاستثمارات، ساهم في التنوع الاقتصادي الذي يمكننا من التركيز على مجالات متنوعة في القطاع التصنيعي، التجاري، الخدمي واللوجستي".

 

وعن خططهم المقبلة للعام 2016، قال العوضي إن هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة تتطلع  إلى التركيز على المشاريع المتوسطة والتي تخدم  سوق دولة الإمارات باتساع خارطة المستهلكين فيهاـ  كما تتطلع إلى استقطاب مشاريع تساهم في خدمة متطلبات المنطقة المجاورة بما يخدم الاكتفاء الذاتي فيها.

 

الابتكار عامل ربط بين البنية التحتية والتشريعات

 

وفيما يتعلق بمدى اعتماد المنطقة الحرة في الفجيرة على الابتكار في تقديمها للخدمات وما إجمالي الخدمات الذكية التي تقدمها للشركات العاملة، أكد على أن الابتكار هو عامل ربط بين البنية التحتية والتشريعات، مؤكداً حرص الهيئة على تطوير الخدمات المقدمة للمستثمرين باستخدام أفضل التقنيات الحديثة 2016 وذلك عن طريق تبنى أفضل الممارسات في خدمة المتعاملين والتركيز عليهم بتوفير الخدمات الملائمة حسب احتياجاتهم ومواكبة النقلة التكنولوجية بالانتقال للخدمات الذكية والتركيز على تطوير الكفاءات والمهارات الإدارية لتحقيق أفضل مستوى من الخدمات.

 

مشاريع الطاقة الشمسية

 

وبسؤاله عن إجمالي المشاريع التي تعمل  في مجال الطاقة الشمسية  في منطقة الفجيرة الحرة وإن كان لديهم توجه لتعزيز تلك المشاريع قال "العوضي" إن "هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة تفخر بأسبقيتها في استقطاب شركة محدودة القدرات في الطاقة الشمسية، لتصبح أحد الشركات العملاقة في إنتاج الخلايا الشمسية والتي تنفذ مشاريع متكاملة في الطاقة الشمسية محلياً وعالمياً.

 

ضريبة القيمة المضافة

 

وعن اعتزام دول مجلس التعاون الخليجي بما فيها الإمارات تطبيق ضريبة القيمة المضافة في أوائل 2018، وكان هذا التطبيق سيشمل المناطق الحرة في الدولة بما فيها المنطقة الحرة في الفجيرة ، وإذا كان الجواب بنعم كيف سينعكس ذلك على الشركات العاملة في  منطقة الفجيرة الحرة، قال العوضي أن المناطق الحرة في الدولة تأسست على تشريعات حكومية توفر امتيازات تمنح للشركات لتفعيل نشاطها الاقتصادي ودعمها في تعاملاتها دولياً وعالمياً.

 

الرسوم والتسعيرات لا تتأثر بتقلبات الأسواق

 

وبسؤال مدير عام هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة إن كان هناك توجه لرفع كلفة تأسيس الشركات الأجنبية في منطقة الفجيرة الحرة وخاصة مع تراجع العوائد النفطية بسبب تراجع أسعار النفط والغاز قال العوضي "تعتمد المناطق الحرة وهيئة المنطقة الحرة في الفجيرة على الشفافية والاتزان والالتزام الحكومي اتجاه المستثمر من جانب ودعم وتنشيط الاقتصاد الوطني من جانب آخر". منوهاً إلى أن "الرسوم والتسعيرات لا تتأثر بتقلبات الأسواق بل تعتمد على قوة ومتانة الحكومات".

 

وعن إذا ما كانت دول العالم تتجه لاستنساخ نموذج المنطقة الحرة بالفجيرة في بلدانها وإن كانت هناك مفاوضات قائمة مع دول العالم لمساعدتها على تأسيس مناطق مماثلة لمنطقة الفجيرة الحرة في بلدانها قال العوضي "لاشك أن دولة الإمارات نجحت وبكفاءة عالية في إنشاء نماذج ناجحة من المناطق الحرة  المختلفة في جميع القطاعات كما وقعت بعض منها اتفاقيات لنقل المعرفة والخبرات مع بعض الدول، ونحن في الفجيرة لنا مساهمتنا وكان بالتنسيق مع منظمة اليونيتار في كيفية إنشاء وإدارة المناطق الحرة".