لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 4 May 2015 12:31 PM

حجم الخط

- Aa +

هيئة السوق المالية السعودية تنشر الصيغة النهائية للقواعد المنظمة للاستثمار الأجنبي بالسوق السعودي

هيئة السوق المالية السعودية تعتمد وتنشر الصيغة النهائية للقواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة في الأسهم المدرجة.

هيئة السوق المالية السعودية تنشر الصيغة النهائية للقواعد المنظمة للاستثمار الأجنبي بالسوق السعودي

من المفترض أن تعتمد وتنشر هيئة السوق المالية السعودية، اليوم الإثنين، الصيغة النهائية للقواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة في الأسهم المدرجة بالسوق السعودي على أن تكون القواعد نافذة ويعمل بها اعتباراً من تاريخ 1 يونيو/حزيران القادم.

 

وكان عبد الله القحطاني المتحدث الرسمي في هيئة السوق المالية قد أكد أن لائحة استثمار المؤسسات المالية الأجنبية ستراعي القيود المتعلقة بالأنظمة المعمول بها في المملكة، خصوصاً تلك القيود التي خرجت بقرارات رسمية، وأخرى تتعلق بنظام الشركات.

 

وتعتزم هيئة السوق المالية السعودية السماح للمستثمرين الأجانب المؤهلين الاستثمار في الأسهم المدرجة ابتداءً من يوم 15 يونيو/حزيران القادم.

 

والبورصة السعودية، التي تبلغ قيمتها 580 مليار دولار، هي أكبر سوق عربية للأسهم، وواحدة من آخر البورصات الرئيسية التي تفتح أبوابها، ولذلك تجذب تلك الإصلاحات اهتماماً أجنبياً كبيراً.

 

وكانت هيئة السوق المالية قد نشرت في أغسطس/آب من العام الماضي مشروع القواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة في الأسهم المدرجة بالسوق السعودي، ومن أهم ما جاء في مسودة القواعد أن يكون المتقدم مؤسسة مالية ذات شخصية اعتبارية من إحدى الفئات التالية:

 

- البنوك

 

- شركات الوساطة والأوراق المالية.

 

- مديري الصناديق

 

- شركات التأمين

 

كما يجب أن تبلغ قيمة الأصول التي يديرها مقدم الطلب 18.75 مليار ريال أو أكثر أو ما يعادلها وللهيئة الحق في خفض الحد الأدنى لتلك الأصول إلى 11.25 مليار ريال.

 

ويقدر مديرو صناديق أن السوق السعودية قد تجذب استثمارات جديدة بنحو 50 مليار دولار أو أكثر في الأعوام القادمة إذا تم إدراجها على مؤشرات الأسهم العالمية.

 

وأجمع عدد من المحللين البارزين في الرياض استطلعت وكالة "رويترز" آراءهم، في وقت سابق، أن القواعد تصب في زيادة فعالية السوق وإنها تعكس حرص الهيئة على ألا يدخل السوق سوى المستثمرين أصحاب الخبرة والثقل.