لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 21 May 2015 09:21 AM

حجم الخط

- Aa +

5 تريليونات دولار قيمة المعاملات اليومية التي تلاعبت بنوك عالمية بأسعارها

5 تريليونات دولار قيمة المعاملات اليومية التي تلاعبت بنوك عالمية بأسعارها

5 تريليونات دولار قيمة المعاملات اليومية التي تلاعبت بنوك عالمية بأسعارها

رويترز- وكالات- وافقت ستة بنوك عالمية كبرى على الالتزام بسداد 6.17 مليارات دولار كتسوية مع وزارة العدل الأميركية عن قضايا التلاعب في أسعار الصرف.

وأشارت صحيفة الشرق الأوسط  إلى أن 4 بنوك كبرى هي «باركليز» و«رويال بنك أوف سكوتلاند» و«سيتي غروب» و«جي بي مورغان»، أقرّت أمس، بالتلاعب بأسعار سوق العملة والتي تبلغ قيمة معاملاتها اليومية 5 تريليونات دولار.

البنوك الأربعة اعترفت بتورّط عملائها في إنشاء غرفة دردشة إلكترونية، أطلقوا عليها اسم «كارتيل»، تعتمد على لغة سرية ولا تسمح لغير المدعوين بالدخول إليها، حيث يتبادل هؤلاء المصرفيون من خلالها معلومات سرية عن أوامر العملاء وينسقون التداولات بهدف التلاعب بأسعار الدولار الأميركي واليورو وزيادة أرباحهم على حساب عملائهم.

 

واتهمت البنوك كبرى من بينها سيتي غروب، وجي بي مورغان، وباركليز، ورويال بنك أوف سكوتلاند، ويو بي أس بالتلاعب في أسعار صرف عملات الدولار واليورو.
وبدفع هذا المبلغ، يصل حجم غرامات وعقوبات تسوية قضايا التلاعب في أسعار الصرف المستحقة على خمسة بنوك إلى حوالي 9 مليارات دولار، بحسب وزارة العدل الأميركية.
وأضافت الوزارة: ان «سيتي غروب» سيدفع 925 مليون دولار، وهي الغرامة الأعلى بين البنوك، كما سيدفع «باركليز» 650 مليون دولار، وسيدفع «جي بي مورغان» غرامة بقيمة 550 مليون دولار، و«رويال بنك أوف سكوتلاند» بقيمة 395 مليون دولار، وسيدفع «يو بي إس» 545 ملايين دولار.

 

وتعرض أيضاً بنك باركليز البريطاني لغرامة قيمتها أكثر من 1.6 مليار دولار من جانب الاحتياطي الفدرالي، بسبب ممارسات مالية غير آمنة بالإضافة إلى دفع 1.3 مليار دولار كجزء من تسوية قضايا عالقة مع فرع الخدمات المالية في نيويورك، وفرض البنك الفدرالي غرامة بحوالي 205 ملايين دولار على بنك أوف أميركا.

 

وكان بنك يو بي إس اعلن عن اعتزامه الإقرار بالتلاعب في أسعار الفائدة الرئيسية ودفع 545 مليون دولار إلى السلطات الأميركية لتسوية تحقيقها في مزاعم تلاعب بأسعار الصرف الأجنبي.
وقال البنك السويسري: إن «المركزي» الأميركي غرم المصرف 342 مليون دولار بسبب دوره في فضيحة الصرف الأجنبي.
وتفادى البنك أي غرامات من وزارة العدل في قضايا الصرف الأجنبي. وبدلا من ذلك سيتعين على البنك الاعتراف بتهمة واحدة تتعلق بالاحتيال الإلكتروني، ودفع غرامة بقيمة 203 ملايين دولار لدوره في التلاعب بسعر الفائدة السائد بين البنوك في لندن (ليبور)، بعد أن أدى تورطه في فضيحة العملة إلى انتهاك اتفاق سابق أبرمه مع وزارة العدل.

 

واضاف «يو بي إس» أن الغرامات الجديدة التي جاءت أقل كثيرا من المتوقع لن تؤثر في أرباحه.
وبصفة عامة دفع البنك 2.84 مليار دولار بسبب محاولة التلاعب في سوق الصرف، وسعر الفائدة الرئيسي ليبور.