لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 22 Jun 2015 11:59 AM

حجم الخط

- Aa +

تراسبريدج تقود تحالفاً للاستحواذ على حصة الأغلبية في لاميزون كانيل

أعلنت "مجموعة تراسبريدج" اليوم أنها قامت بتنظيم وقيادة تحالف من المستثمرين من منطقة الشرق الأوسط للاستحواذ على حصة الأغلبية في "لا ميزون كانيل" وهي شركة كندية تعمل في مجال صناعة الأطعمة الصحية ومنتجات الحمية الغذائية. 

تراسبريدج تقود تحالفاً للاستحواذ على حصة الأغلبية في لاميزون كانيل
سامر قاطرجي، المدير العام المشارك في "تراسبريدج"،

أعلنت "مجموعة تراسبريدج" اليوم أنها قامت بتنظيم وقيادة تحالف من المستثمرين من منطقة الشرق الأوسط للاستحواذ على حصة الأغلبية في "لا ميزون كانيل" وهي شركة كندية تعمل في مجال صناعة الأطعمة الصحية ومنتجات الحمية الغذائية.  

وبموجب هذا الاستحواذ سيقوم تحالف "تراسبريدج" بالاستثمار في تعزيز انتاجية "لا ميزون كانيل" ودعم خطط نموها. وقدمت "تراسبريدج ادفايزري هولدينغ" الاستشارات المالية الخاصة بالصفقة، في حين قادت "تراسبريدج انفستمنت" التحالف الذي ضم عدداً من المستثمرين الاقليميين المشاركين في الصفقة.

تتخذ شركة "لا ميزون كانيل" من ريتشموند في غقليم كيبيك كندا مقراً لها، وتعتبر من الشركات الرائدة في تصنيع المنتجات الخالية من الجلوتين. تأسست الشركة على يد اليزابيث دوبون في عام 2005، وتعمل اليوم في أحد أسرع القطاعات نمواً في مجال الأطعمة الصحية ومنتجات الحمية الغذائية في شمال أمريكا، حيث يبلغ معدل النمو السنوي حوالي 10%، ومن المتوقع أن يصل حجم السوق إلى نحو 17 مليار دولار أمريكي بحلول 2016.

تتمتع شركة "لا ميزون كانيل" بعلامة تجارية قوية ومحفظة مُنتجات متنوعة تشمل أكثر من 80 نوع من المنتجات الخالية من الجلوتين موزعة ضمن 4 فئات رئيسية هي المخبوزات والحلويات والوجبات الجاهزة والمنتجات الجافة. وتوزّع الشركة منتجاتها من خلال محلات السوبرماركت ومتاجر المواد الغذائية بما في ذلك "سلسلة مترو" الشهيرة في كندا. كما يتم توفير هذه المنتجات لمجموعة من الفنادق وسلاسل المطاعم المحلية.

وأكد رودي يارد، المدير العام المشارك في "تراسبريدج"، أن الصفقة تعكس قدرة الشركة على الربط بين الشركات في أمريكا الشمالية وبين المستثمرين في الشرق الأوسط، وأضاف: "من خلال تواجدنا في كندا استطعنا تحديد شركة مناسبة للاستثمار وهيكلنا الصفقة بشكل مُميز، وفي المقابل حصلنا على التمويل من الجهات الاستثمارية المهتمة في هذا القطاع في دول منطقة الشرق الأوسط".

وأوضح يارد أن "تراسبريدج" قامت بتعزيز الفريق الإداري في "لا ميزون كانيل" من خلال تعيين رئيس تنفيذي جديد للشركة، وقال: "نهدف من وراء هذه الخطوة إلى دفع النمو المستقبلي للشركة تحت قيادة فريدريك بليس، الذي يتمتع بخبرة كبيرة في قطاع الأطعمة في امريكا الشمالية".

بدوره لفت سامر قاطرجي، المدير العام المشارك في "تراسبريدج"، إلى الفرص الواعدة التي يوفرها قطاع صناعة الأغذية، وخاصة منتجات الأطعمة الصحية والحمية، وقال: "تتمتع ’لا ميزون كانيل‘ بعناصر أساسية راسخة ونموذج عمل جذاب، ويسعدنا دعم مساعيها الرامية للتوسع والوصول إلى أسواق جديدة مثل الولايات المتحدة والشرق الأوسط في المراحل المقبلة".

ووصف فريدريك بليس، الرئيس التنفيذي الجديد في "لا ميزون كانيل"، الشركة بكونها متخصصة في تصنيع منتجات عالية الجودة خالية من الجلوتين وأضاف: "تتمتع ’لا ميزون كانيل‘ بفرص نمو قوية في أمريكا الشمالية، إلا اننا نطمح إيضاً بتوفير منتجاتنا المُميزة ذات المواصفات عالية الجودة في أسواق الشرق الأوسط في المستقبل القريب".