لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 26 Jun 2014 01:36 PM

حجم الخط

- Aa +

نخيل الإماراتية تسدد 7.9 مليارات درهم قبل موعدها بـ4 سنوات

أعلنت شركة نخيل عزمها استكمال سداد 7.9 مليارات درهم تمثل كل التزاماتها المالية للدائنين الماليين اعتباراً من أغسطس 2014.

نخيل الإماراتية تسدد 7.9 مليارات درهم قبل موعدها بـ4 سنوات

أعلنت شركة نخيل عزمها استكمال سداد 7.9 مليارات درهم تمثل كل التزاماتها المالية للدائنين الماليين اعتباراً من أغسطس 2014 بعد أن كان مقرراً سدادها على دفعات خلال السنوات الأربعة المقبلة، بحسب صحيفة البيان.

 

لتتفوق الشركة على أكثر التحديات والعقبات التي واجهتها عشية اندلاع الأزمة المالية العالمية وهو ما يؤهلها لاستعادة موقع الصدارة في سوق التطوير العقاري في دبي. وقال رئيس الشركة علي راشد لوتاه أمس «ان المبلغ الذي سندفعه سيغطي جميع الاقساط (المجدولة حتى) 2018».

وستوفر نخيل من عملية السداد المبكر نحو 400 مليون درهم كانت ستدفعها على شكل فوائد فيما لو سددت وفق المواعيد التي اتفقت عليها مع البنوك الدائنة ويحين آخر موعد للسداد في مارس 2018.

ويستحق القسم الاكبر من ديون الشركة (6,8 مليارات درهم) في سبتمبر 2015 ثم تليها مئتا مليون درهم في 2016 و900 مليون درهم في 2018. لكن الشركة لم تعد بحاجة لتلك المواعيد بعد استكمالها خطة السداد الاستباقي بالكامل.

ونجحت الشركة في التغلب على التحديات المالية بعدما أعادت هيكلة مشاريعها فأصبحت تحقق عائدات جيدة. وبلغت التدفقات النقدية من مختلف مشاريعها نحو 25 مليار درهم ما بين 2010و2014 وتتوقع الشركة أن يبلغ حجم التدفقات النقدية خلال العام الجاري وحده نحو 9 مليارات درهم.

وبلغت عائدات الشركة ما بين 2010 و2013 أكثر من 25.5 مليار درهم بلغ إجمالي صافي أرباح الشركة خلال الفترة ذاتها 6.9 مليارات درهم. وتستفيد نخيل حاليا من الانتعاش القوي الذي يشهده اقتصاد دبي حيث يستمر النمو في قطاعات التجارة والنقل والسياحة.

وتجلى الاستخدام الذكي للدعم المالي المتاح للشركة والبالغ قيمته 16.6 مليار درهم من خلال استخدام 1.4 مليار درهم (أنفقتها على النحو التالي 558 مليون درهم في 2010 و838 مليون درهم في 2011 و50 مليون درهم في 2012) ليبقى 15.2 مليار درهم متاحة للشركة لكن الشركة لم تستخدمها. كما نجحت الشركة في تسوية مطالبات بقيمة 8 مليارات درهم إلى 7 مليارات درهم وسددت التزاماتها ليبقى نحو مليار درهم في ملف المطالبات بأكمله.

وسلمت الشركة حتى الآن نحو 7500 وحدة سكنية إلى ملاكها بعدما قسمت مشاريعها إلى قصيرة المدى وجرى ترسية عقودها على المقاولين واستكماله والأخرى بعيدة المدى ثم أطلقت 20 مشروعاً تطويرياً حسب حاجة السوق والعرض الطلب وبلغت قيمتها الاستثمارية مجتمعة نحو 12 مليار درهم تضخها الشركة خلال 2011 لغاية 2014 لتطوير نحو 8 ملايين قدم مربع من الفنادق والتوسعات في المشاريع القائمة ومراكز التسوق والتجزئة. وبلغت حصة مشاريع الضيافة من إجمالي استثمارات الشركة التي أقرتها نسبة الثلث من الإجمالي بقيمة 4 مليارات سترفد محفظتها بنحو 2912 غرفة فندقية .