لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Feb 2014 07:47 AM

حجم الخط

- Aa +

103 مليارات ريال حجم أصول 236 صندوقاً استثمارياً للبنوك السعودية

أكد الأمين العام للجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية، أن عدد الصناديق الاستثمارية للبنوك بلغ بنهاية الربع الأخير من العام الماضي 236 صندوقاً، بحجم أصول وصل الى 103.2 مليار ريال، وذلك في ظل نمو جيد مقارنة بما كان عليه حجم الأصول في 2009 بنحو 98.5 مليار ريال.

103 مليارات ريال حجم أصول 236 صندوقاً استثمارياً للبنوك السعودية

أكد الأمين العام للجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية طلعت زكي حافظ أن عدد الصناديق الاستثمارية للبنوك بلغ بنهاية الربع الأخير من العام الماضي 236 صندوقاً، بحجم أصول وصل الى 103.2 مليار ريال، وذلك في ظل نمو جيد مقارنة بما كان عليه حجم الأصول في 2009 بنحو 98.5 مليار ريال.

وبين الأمين العام أن هناك إقبالاً على هذه الصناديق لاسيما حين النظر الى عدد المشتركين فيها والذي يتجاوز 258 ألف مشترك بنهاية الربع الاخير من العام، وفقا لموقع اليوم السعودي.

 

وأوضح حافظ أن إضافة البنوك السعودية العاملة في المملكة صناديق استثمارية من فترة لأخرى خطوة على المسار الصحيح، باعتبار أن هذه الصناديق وسيلة وأداة ناجحة لجذب الاستثمارات والادخارات الشخصية، وتشجع بشكل كبير على الادخار، مشيرا الى أن وجود مثل هذه الصناديق وزيادتها من فترة الى أخرى يعد أمراً جيداً، لاسيما أنها تدار بسواعد وطنية لديها الخبرة في ادارتها.

 

وأضاف: إن زيادة عدد الصناديق وتنويع قاعدتها الاستثمارية بعملات مختلفة وأدوات وقنوات استثمارية متنوعة يعتبر من التوجهات الاقتصادية والاستثمارية الجيدة للبنوك السعودية، حيث تحسب من خلالها المدخرات الشخصية وتقوم بإدارتها بالشكل الذي يحقق احتياجات ومتطلبات المستثمر.

 

وأشار أمين لجنة الإعلام والتوعية الى أنه ليس هناك تأثير كبير لهذه الصناديق على سوق الأسهم، مبينا أن القيمة الاجمالية لأصول هذه الصناديق لا تمثل سوى نسبة بسيطة جدا مقارنة برسملة السوق حيث لا تتجاوز نسبتها في السوق 7% من إجمالي حجم رسملة السوق، ولكنها تعد في ذات الوقت رافدا جيدا لسوق الأسهم.

 

وأضاف: إن وجود صناديق استثمارية يخلق قناة إضافية للاستثمار الى جانب سوقي الأسهم والعقار في المملكة، مؤكدا عدم وجود تأثير يذكر لهذه الصناديق أو حجم أصولها على أداء سوق الأسهم أو سوق المال بشكل عام؛ بسبب أن قيمة الأصول تعد في حدودها الدنيا والمعقولة التي لا تحدث إرباكا كبيرا.

 

ومن جهته، أوضح المحلل الخبير المالي رياض السعيد أن 92% من المتداولين بالسوق السعودي من الأفراد الذين يكونون في الغالب مفتقرين للخبرة بهذا المجال، وتحرص هيئة السوق المالية على توجيههم نحو الصناديق الاستثمارية؛ بغرض الدخول في الأسواق المالية سواء في السوق السعودي أو الأسواق الإقليمية والدولية، مشيرا الى أن الصناديق الاستثمارية المرخصة بالمملكة تشمل مختلف شركات الوساطة وتعمل في مختلف الاستثمارات، منها ما يتوافق مع ضوابط الشريعة الإسلامية ومنها التقليدي.