لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 26 يناير 2020 12:45 م

حجم الخط

- Aa +

ردا على استفسار ملياردير اماراتي، مصرف لبنان المركزي يطمئن المستثمرين الأجانب على ودائعهم

(رويترز) - قال مصرف لبنان المركزي يوم السبت إن البنوك لن تقتطع من الودائع بسبب الأزمة المالية بالبلاد، وذلك ردا على مخاوف عبر عنها ملياردير عربي بارز بشأن المخاطر المحتملة أمام الاستثمارات الأجنبية.

ردا على استفسار ملياردير اماراتي، مصرف لبنان المركزي يطمئن المستثمرين الأجانب على ودائعهم

وبث رجل الأعمال الإماراتي خلف أحمد الحبتور مؤسس مجموعة الحبتور التي لها فندقين في بيروت تسجيلا مصورا له على حسابه الرسمي بموقع تويتر دعا فيه حاكم المصرف المركزي إلى توضيح ما إذا كانت توجد مخاطر على ودائع المستثمرين الأجانب بالدولار وما إذا كان المصرف المركزي سيفرض مثل هذه الاقتطاعات.

 ويتعرض المصرف المركزي في لبنان لانتقادات منها تعايشه مع وجود سوقين لسعر صرف الدولار، بفارق يتجاوز 30% بينهما، يدفع المودعين إلى سحب أموالهم بالليرة وتحويلها عند الصرافين بالسعر الأعلى، فيما سيتصرف الصرافون بهذه الأموال لتسديد قروض عن زبائن متعثّرين بحسب صحيفة الاخبار التي أشارت إلى أنه يتم اقتطاع الودائع والمدّخرات من أجل تخفيف الأعباء عن ميزانيات المصارف المثقلة بالتعثّر والتخفيف من أعباء زيادة الرساميل مستقبلاً.



ونقلت الصحيفة عن رئيس حركة «مواطنون ومواطنات» شربل نحاس، إن مصرف لبنان يتصرّف وفق سلسلة من الأولويات واضحة ومتناقضة مع ما يجب القيام به. ففي ظل انعدام التدفقات المالية من الخارج، لم يبق أي موجودات لدى النظام المصرفي بالعملات الأجنبية إلا ما هو موجود لدى مصرف لبنان أو الموارد المالية النقدية الموجودة لدى الناس، حتى إن الموجوادت الخارجية للمصارف باتت توازي أو أقل من مطلوباتها تجاه المصارف الأجنبية.


خلافاً لما يجري حالياً، يرى نحاس أنه تجب ”إدارة المرحلة بما يحافظ على المقدرات الإنتاجية والاجتماعية من مؤسّسات ورأسمال بشري، بعد ذلك يأتي دور النظام المالي ليؤدي وظيفته الفعلية في إدارة المدّخرات وتمويل الاستثمارات، ثم تأتي مسألة المالية العامة لأن الدولة يجب أن تتحمل وظيفة الدرع لحماية المجتمع من الأفعال التي قامت بها السلطة الفاشلة والعلاقات مع الخارج“.