سوق العمل الديناميكي في الإمارات يؤيّد خطط التقاعد والادخار المرنة

يتحدث ريتشارد نان هو مسؤول تطوير الأعمال في "جيرسي فاينانس عن أهمية خطط الادخار و التخطيط للتقاعد
سوق العمل الديناميكي في الإمارات يؤيّد خطط التقاعد والادخار المرنة
الثلاثاء, 01 أكتوبر , 2019

إدراكاً لأهمية جذب المواهب اللافتة والحفاظ عليها من أجل تحقيق النموّ المتبادل، تبذل المؤسسات والحكومات حول العالم جهوداً في مجال تثقيف الموظفين حول خطط الادخار ولفت انتباههم إلى أهمية التخطيط للتقاعد. وستتمكن المؤسسات من خلال منح موظفيها فرصة ضمان مستقبلهم من حصد ثمار ولائهم والتزامهم.


تروّج الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية في الإمارات بشكل ناشط لخطط تساهم في ضمان مستقبل الموظفين في المؤسسات العاملة هنا. لكن الادخار ليس إلزامياً في هذا السوق بالنسبة إلى المقيمين بما أنّ أرباب العمل يدفعون عادةً تعويض نهاية الخدمة لدى انتهاء عقد عمل الموظف.
تعويض نهاية الخدمة هو مبلغ متراكم من المال يحقّ لكل موظف نيله ويتعيّن على كلّ ربّ عمل دفعه. ترتبط قيمته بعدد سنوات الخدمة ويُحتسب بالارتكاز على راتب الموظف الأخير، وبالتحديد راتبه الأساسي. لكنّ مخطط تعويض نهاية الخدمة لا يوفر بالنسبة إلى كثير من الموظفين غير الإماراتيين في الإمارات أموالاً تكفي لتغطية كافة مصاريف تقاعدهم.
بالتالي، تسعى الإمارات إلى إحداث تغيير كامل في نظام تعويض نهاية الخدمة بما يتماشى مع سوق متين وناضج، وهي تدرس حالياً إمكانية دمج المدخرات واستحقاقات التقاعد للموظفين العاملين في الدولة. لكن يجب أخذ نقطة مهمة بعين الاعتبار ألا وهي مدى إمكانية الموظف التصرّف بالمدخرات. عادةً، تفرض خطط الادخار والتقاعد قوانين معيّنة تمنع الموظف من استعمال هذه الأموال لكنّ بعض خطط الادخار تتيح له استخدام تعويض نهاية خدمته قبل انتهاء عقد العمل في بعض الحالات كبروز مشكلة صحية أو وقوع طلاق أو من أجل تسديد أقساط طفله التعليمية أو حتى القيام باستثمار.
ونظراً إلى سوق العمل الديناميكي والتنمية الاقتصادية المستمرة في الإمارات، يميل الموظفون الدوليون إلى العمل لدى أكثر من ربّ عمل. ويواجه الموظفون أحداثاً شخصية ومهنية تبدّل حياتهم مثل فقدان العمل، والفصل، والطلاق وما إلى ذلك. كما يمكن للموظف أن يجد فرصة استثمارية قد يحتاج لانتهازها إلى استخدام مدخراته مباشرةً. وبالتالي، يمكن لخطط الادخار المرنة التي تحدد متى يمكن صرف الأموال أن تساعد المؤسسات على بناء مستقبل موظفيها وضمانه. 
تدرك جيرسي أهمية هذه المخططات في السوق الخليجي وقد أطلقت لهذه الغاية خطة الادخار الدولية، وهي حلّ مبتكر يساهم في مجاراة الطلب المتنامي من الموظفين المقيمين في المنطقة ويكمّل المنتجات الادخارية التي أطلقها مركز دبي المالي العالمي مؤخراً.
ونظراً لأنّ 87% من سكان الإمارات هم من المقيمين، فقد بدأت الدولة بالتشديد على تطبيق خطط الادخار للتقاعد ويُتوقع أن يزيد الطلب على خطط مماثلة في المنطقة. وسنواصل بالتالي رؤية أشكال جديدة من خطط الادخار تنتشر في السوق الخليجي وكذلك تطور حلول التقاعد التي ستضمن مستقبل العاملين هنا ورفاههم الاقتصادي.
ريتشارد نان هو مسؤول تطوير الأعمال في "جيرسي فاينانس" التي حققت مؤخراً إنجازاً جديداً في المنطقة حيث أصبحت المركز المالي الدولي الوحيد الذي ينشئ مكتباً في مركز دبي المالي العالمي.



اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة