بنك ستاندرد تشارترد يستضيف قمة الشرق الأوسط

بنك ستاندرد تشارترد يستضيف قمة الشرق الأوسط وذلك للسنة الثالثة على التوالي
بنك ستاندرد تشارترد يستضيف قمة الشرق الأوسط
الإثنين, 18 مارس , 2019

 شارك في هذه الفعالية الكبرى للبنك نخبة من المتحدثين وصناع القرار، بينهم الدكتورة جانيت يلين التي كانت ضيف الشرف والمتحدث الرئيس لهذه السنة نظم بنك ستاندرد تشارترد مؤخراً فعاليته المميزة "قمة الشرق الأوسط" لعملائه من الشركات والمؤسسات وذلك للسنة الثالثة على التوالي>

وشهد الحدث حضور المخضرمة ذات المكانة البارزة – الدكتورة جانيت إل. يلين، بالاضافة إلى لفيف من الشخصيات المرموقة. ولقد شاركت الدكتورة يلين، التي منحت لقب ثاني أقوى امرأة في العالم وإحدى أكثر الخبراء الاقتصاديين وصناع السياسات تأثيراً على المستوى العالمي، في ندوة نقاشية واعدة إلى جانب رئيس مجلس إدارة البنك، خوزيه فينالس. وتولى إدارة هذه الندوة المثيرة رياض حمادة، المحرر التنفيذي في بلومبرغ نيوز وذلك في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وخلال الندوة، عرضت الدكتورة يلين وجهة نظرها بشأن الآفاق الاقتصادية العالمية، وأثر التوترات التجارية على الاقتصاد الأمريكي إضافة إلى الآفاق الاقتصادية لدول الخليج. كما قدمت شرحاً لآلية اتخاذ القرارات لدى البنك الاحتياطي الفدرالي وتقييم أثر الاقتصاد العالمي على قراراته. عُقدت القمة تحت شعار "السباحة عكس التيار" ولقد سجلت الفعالية الإقتصادية الهامة حضورأكثرمن 300 موفداً للاستماع إلى باقة متنوعة من الحلقات النقاشية التي أشرف على إدارة حوارها كوكبة من أبرز المتحدثين والمناظرين الاقتصاديين في العالم، الأمر الذي ساهم في إثراء الحوار وشكل فرصة لمشاركة آراء وخبرات المشاركين حول الفرص والتحديات التي يواجهها القطاع المالي عالمياً وفي المنطقة وتضمنت الجلسات التي جرت خلال الفعالية تقديم ديفيد مان، كبير الاقتصاديين في بنك ستاندرد تشارترد، آراء معمقة وتحليلات هامة حول الآفاق الاقتصادية محلياً وإقليمياً وعالمياً، إضافة إلى مواضيع ساخنة في عام 2019 مثل التعريفات الجمركية الأمريكية الجديدة، والحرب التجارية الأمريكية، وسياسات منظمة الأوبِك، وأسعار النفط، وقوة الدولار وآثار هذه المواضيع على المنطقة.

كما حضر الفعالية كل من سيمون كوبر، الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات،و سونيل كوشل، الرئيس التنفيذي الإقليمي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط ورولا أبو منّة، الرئيس التنفيذي للبنك في دولة الإمارات، وسرمد لون وسيف مالك، الرئيسان الإقليميان المشتركان للخدمات المصرفية العالمية ومنطقة أفريقيا والشرق الأوسط، ومحمد سلامة، الرئيس القُطري للخدمات المصرفية العالمية، إضافة إلى كوكبة من كبار مندوبي البنك.

وتعليقاً على مشاركتها في الفعالية، قالت الدكتور يلين: "لقد تشرفت بالدعوة للمشاركة في أحد أبرز فعاليات بنك ستاندرد تشارترد. فهذه القمة توفر منصة رائعة لتبادل الأفكار والآراء مع قادة الفكر في هذه المنطقة. وقد وجدت النقاشات والأفكار المقدمة مثيرة للاهتمام ومحفزة للتفكير وآمل أن أحضر ندوة أخرى في المستقبل." كما أثارت الندوة نقاشات بشأن كيفية أداء اقتصادات الشرق الأوسط، ولاسيما دول الخليج. كما تم التطرق لمواضيع من قبيل الضغوط المصاحبة للتضخم، والتضخم الناتج عن زيادة الأجور والآثار اللاحقة غير المباشرة. من جهته قال سونيل كوشل، الرئيس التنفيذي الإقليمي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط: "يسعدنا أن نستضيف هذه النخبة الفذة من قادة الفكر في قمتنا السنوية، التي لمعت وتألقت سنة بعد أخرى. إنه لأمر مثير للحماس وذو قيمة كبيرة أن نستمع لوجهات نظر وآراء جديدة عن الاقتصاد العالمي والسياسات الخارجية. وكم سُررنا باستضافة الدكتورة يلين، إحدى أبرز الاقتصاديين وصناع السياسات تأثيراً على مستوى العالم، لتقديم نظرتها وتحليلاتها بشأن الاتجاهات والمواضيع المستجدة محلياً ودولياً. كما تشرفنا بحضور رئيس مجلس إدارتنا، خوزيه فينالس، للمشاركة في دورة هذه السنة." وأردف قائلا: "ونحن نسعى، من خلال فعاليات كبرى كقمة الشرق الأوسط، إلى مواصلة تعزيز وترسيخ علاقاتنا العميقة والعريقة مع شركائنا في مختلف مناطق تواجد البنك" وجدير بالذكر أن قمة الشرق الأوسط عقدت على مدى السنوات الماضية وخصصت حصرياً لعملاء بنك ستاندرد تشارترد في المنطقة والعالم، وعلى رأسهم كوكبة من كبار الرؤساء التنفيذيين وصناع القرار. وقد أقيمت الدورتان السابقتان من القمة تحت شعارَي "المعرفة لأجل النهوض" و"ما تحت السطح".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة