لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 27 فبراير 2019 08:30 ص

حجم الخط

- Aa +

إشادة بدخول بنك ستاندرد تشارترد إلى سوق المملكة العربية السعودية

الترخيص لبنك (ستاندرد تشارترد)، بفتح فرع في المملكة العربية السعودية يعزز الثقة بأكبر اقتصاد في المنطقة

إشادة بدخول بنك ستاندرد تشارترد إلى سوق المملكة العربية السعودية

توالت الإشادة بدخول بنك ستاندرد تشارترد إلى المملكة العربية السعودية بعد أن وافق مجلس الوزراء  السعودي أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بالترخيص لبنك (ستاندرد تشارترد)، بفتح فرع في المملكة وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية.

وأكد وزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري أن صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على الترخيص لبنك (ستاندرد تشارترد) بفتح فرع له في المملكة له عدة أبعاد بما يمثله من فرصة للبنوك العالمية في المملكة من مشاريع تمويلية وسندات، مشيرا إلى أهمية انضمام المملكة أخيرا للمؤشرات العالمية وما يمكن أن تقدمه هذه البنوك للاقتصاد المحلي.

وبين أن البنوك العالمية التي تعمل في كثير من الدول لها معايير قوية جدا للدخول في الأسواق، وتعمل بحثا عميقا على قدرة البلد من ناحية تشريعية ومن ناحية الفرص ومن ناحية الموارد البشرية، مشيرا إلى أن قرار البنك بأن يكون له فرع في المملكة العربية السعودية يعكس جاذبية أسواقها.

ونوه عضو الجمعية السعودية للاقتصاد الدكتور عبدالله بن أحمد المغلوث، بموافقة مجلس الوزراء اليوم برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، بالترخيص لبنك (ستاندرد تشارترد)، بفتح فرع في المملكة.


وعد الدكتور المغلوث في تصريح لوكالة الأنباء السعودية هذه الخطوة بالإيجابية نحو تعزيز الاقتصاد السعودي، وتماشياً مع برامج تطوير القطاع المالي، وتسهم في تحريك الاقتصاد من خلال تقديم منتجات بنكية تنافسية، وتسهيل وربط التواصل في الاقتصاد السعودي والدول الأخرى، وتحفز الاستثمارات والتجارة البينية بين المملكة والدول التي لها فروع لذلك البنك، حيث أن لدى البنك شركات تابعة وشركاء ومشاريع مشتركة في أكثر من 70 بلداً.


وأكد أن افتتاح البنك في المملكة سيدعم ويمول الصادرات والواردات والاعتمادات المالية، كما سيسهم في رفع الناتج المحلي والدخل القومي من خلال الخدمات البنكية وتمويل القطاعات ومشاريع البنى التحتية وتمويل الصناعات، وسيقوم بدور مهم في إيجاد فرص عمل وتدريب للمواطنين والمواطنات، كون القطاع المصرفي من أكثر القطاعات توظيفاً للسعوديين.


وبين أن ذلك يعطي المجال للتنافسية بين البنوك في تقديم أفضل المنتجات التي يحتاجها رجال الأعمال والشركات، مما يسهم في تعزيز وتنشيط حركة الاقتصاد والتجارة.

من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض عجلان بن عبدالعزيز العجلان، أن صدور موافقة مجلس الوزراء الذي عقد برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، بالموافقة على الترخيص بفتح فرع لبنك (ستاندرد تشارترد) في المملكة، تدل على قوة الاقتصاد السعودي وبيئة الاستثمار الجاذبة، وأن البنوك الخارجية تنظر إلى السوق السعودي كسوق واعد يتضمن العديد من الفرص في القطاع المالي والتمويلي.
وأوضح العجلان في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، أن الترخيص الجديد يسهم في توسيع دائرة المنشآت المالية التي سيكون لها أثر إيجابي على متطلبات التمويل والخدمات البنكية لاسيما مع التوسع الذي تشهده المملكة في المشاريع التنموية النوعية العملاقة في نيوم والقدية وغيرها من المشاريع التي ستسهم في تعزيز جميع الأنشطة الاقتصادية بما في ذلك الخدمات البنكية والتمويلية التي تشهد في المملكة تقدماً كبيرًا.
وأضاف أن زيادة فتح فروع للمصارف الأجنبية في المملكة سيتيح مزيداً من خيارات التمويل للشركات ومنشآت القطاع الخاص مما يسهم في تعزيز وتنشيط حركة الاقتصاد والتجارة، مبيناً أن قطاع الأعمال السعودي ينظر بارتياح لمثل هذا القرار كونه يطرح أمام القطاع الخاص مزيداً من الخيارات والمنافسة في مجالات التمويل، وأن السوق السعودي قادر على استقطاب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية سواء في القطاع المصرفي أو القطاعات الأخرى.