فوز رواية «بريد الليل» للبنانية هدى بركات بالبوكر العربي

فازت رواية ”بريد الليل“ للبنانية هدى بركات بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) في دورتها الـ12، التي أعلنت اليوم الثلاثاء في أبوظبي.
فوز رواية «بريد الليل» للبنانية هدى بركات بالبوكر العربي
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 23 أبريل , 2019

 وام -أعلنت لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية عن فوز رواية "بريد الليل" للكاتبة هدى بركات بالجائزة العالمية للرواية العربية 2019 في دورتها الثانية عشرة، خلال حفل رسمي أقيم اليوم في أبوظبي.

وكشف شرف الدين ماجدولين، رئيس لجنة التحكيم، خلال الحفل عن اسم الرواية الفائزة بالجائزة والصادرة عن دار الآداب، حيث حصلت هدى بركات بموجبها على الجائزة النقدية البالغة قيمتها 50 ألف دولار بالإضافة إلى ترجمة روايتها إلى اللغة الإنجليزية.

ويذكر أن حقوق ترجمة الرواية إلى الإنجليزية قد بيعت، وستصدر النسخة الإنجليزية عن دار وانورلد في المملكة المتحدة عام 2020.

وجرى تكريم الفائزة بحضور عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي وسط حضور نخبة من المثقفين والكتاب والأدباء والإعلاميين والمهتمين بالرواية العربية. 

وقال شرف الدين ماجدولين رئيس لجنة التحيكم إن رواية "بريد الليل" تعبر عن تجربة في الكتابة الروائية شديدة الخصوصية بتكثيفها واقتصادها اللغوي وبنائها السردي وقدرتها على تصوير العمق الإنساني، ويتمثل تحديها الكبير في أنها استخدمت وسائل روائية شائعة وأفلحت في أن تبدع داخلها وأن تقنع القارئ بها.

وقال ياسر سليمان، رئيس مجلس أمناء الجائزة العالمية للرواية العربية إن "بريد الليل" تتناول موضوعها الرئيس باقتصاد لغوي بالغ، يجعل كل كلمة من كلماتها لبنة محكمة تؤدي دورها في بناء فضاءات من المعاني المتقاربة-المتباعدة في آن واحد.

وتتضمن رواية "بريد الليل" حكايات أصحاب الرسائل، الذين كتبوها وضاعت مثلهم لكنها تستدعي رسائل أخرى، وتتقاطع معها مثل مصائر هؤلاء الغرباء، من  المهاجرين، أو المهجّرين، أو المشردين، يتامى بلدانهم التي كسرتها الأيام.

وولدت هدى بركات في بيروت عام 1952، وعملت في التدريس والصحافة وتعيش حاليا في باريس، حيث أصدرت ست روايات ومسرحيتين ومجموعة قصصية بالإضافة إلى كتاب يوميات وشاركت في كتب جماعية باللغة الفرنسية، وتُرجمت أعمالها إلى العديد من اللغات.

وكانت الجمهورية الفرنسية قد منحت هدى بركات وسامين رفيعين، من أعمالها الروائية "حجر الضحك" /1990/، و"أهل الهوى" /1993/، و"حارث المياه" /2000/ التي فازت بجائزة نجيب محفوظ لتلك السنة، و"سيدي وحبيبي" /2004/.

ووصلت روايتها الخامسة "ملكوت هذه الأرض" /2012/ إلى القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2013، وترشحت هدى بركات لجائزة المان بوكر العالمية للعام 2015 التي كانت تمنح /آنذاك/ مرة كل سنتين عن مجمل أعمال الكتاب.

واختيرت رواية "بريد الليل" من قبل لجنة التحكيم باعتبارها أفضل عمل روائي نُشر بين يوليو 2017 ويونيو 2018، وجرى اختيارها من بين ست روايات في القائمة القصيرة لكتّاب من الأردن وسوريا والعراق ولبنان ومصر والمغرب

وتم تكريم الكتّاب الخمسة المرشحين في القائمة القصيرة في الحفل، وهم إنعام كجه جي، وشهلا العجيلي، وعادل عصمت، ، ومحمد معزوز وكفى الزعبي.

وتلقى المرشحون جائزة تبلغ قيمتها عشرة آلاف دولار أميركي، كما تم استضافتهم في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بأبوظبي، قبل الإعلان عن الرواية الفائزة، حيث شاركوا في ندوة أدارتها الكاتبة والصحافية عائشة سلطان.


وتعتبر الجائزة العالمية للرواية العربية جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية، وتعتبر الجائزة الأدبية الرائدة في العالم العربي، وترعى الجائزة "مؤسسة جائزة بوكر" في لندن، وتقوم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بدعمها مالياً. 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج