لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 26 يناير 2020 05:15 م

حجم الخط

- Aa +

القرية العالمية تحتفي برأس السنة الصينية الجديدة بتنظيم باقة من الفعاليات

القرية العالمية تحتفي برأس السنة الصينية الجديدة حتى 1 فبراير عبر تنظيم فعاليات احتفالية استثنائية لضيوفها من جميع أنحاء العالم، منها عروض رقصة التنين الصينية الشهيرة وعروض النار الصينية

 القرية العالمية تحتفي برأس السنة الصينية الجديدة بتنظيم باقة من الفعاليات

أعلنت القرية العالمية عن إطلاق الفعاليات الخاصة باحتفالات رأس السنة الصينية والتي تستمر حتى 1 فبراير 2020، وتعد القرية العالمية ضيوفها بتقديم باقة من الفعاليات والنشاطات المليئة بالمرح والمفاجآت، لتكون بذلك الوجهة العائلية المثالية للاستمتاع باحتفالات رأس السنة الصينية.

وتتألق القرية العالمية بريادتها كأكبر وأهم وجهة للفعاليات الترفيهية على مستوى الدولة والمنطقة، مع أكثر من 40،000 عرض ترفيهي وثقافي خلال الموسم تتناسب مع جميع الأعمار، لتوفير عالم من الذكريات التي تبقى في البال لجميع الضيوف. 

وتُعَد القرية العالمية الوجهة الترفيهية المفضلة للمقيمين الصينيين في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة الى كونها من أهم الوجهات السياحية في دبي والتي يحرص السياح من الصين وجميع دول العالم على زيارتها للاستمتاع بالتجارب الترفيهية المميزة، إضافة إلى تسوق المنتجات العالمية والتعرف على المطابخ المتعددة والتي تمثل ثقافات متنوعة في مكان واحد، دون أن ننسى جناح الصين وما يحتويه من كنوز هذه الثقافة التاريخية العريقة التي يقبل العالم للتعرف عليها واكتشاف مذاقاتها والاستمتاع بكل ما تقدمه هذه الحضارة وشعبها للعالم.

وتعليقاً على ذلك، قالت جاكي إيلنبي، المدير التنفيذي للتسويق في القرية العالمية: " تجذب القرية العالمية سنوياً أعداداً وفيرة من الزوار الصينيين سواء من المقيمين في الدولة أو السياح، وذلك بفضل سلسلة المبادرات والفعاليات التي يتم تنظيمها على امتداد الموسم. وتهدف العديد من فعالياتنا وأنشطتنا إلى تعميق الفهم والتقدير للثقافات العالمية المختلفة لدى ضيوفنا، بما يتماشى مع إرث وجهتنا التي تعتبر من أكبر المتنزهات الثقافية في العالم.".

توفر القرية العالمية لضيوفها فرصة الاحتفال بحلول السنة الصينية الجديدة، في أجواء مليئة بالمتعة والفرح، حيث تم تصميم نموذج لمبنى "الباغودا" الذي يمثل القصر الثقافي الصيني بارتفاع 21 متر وتثبيته في ممشى الإحتفالات، يحيط به تنين صيني ضخم يجسد الرمز الوطني للصين. وتعزز الموسيقى الثقافية الصينية التي يتم عزفها حول مبنى الباغودا، الأجواء الاحتفالية برأس السنة الصينية، حيث يمكن للضيوف الاستمتاع بالنغمات الموسيقية الراقية، بينما يتجولون تحت أقواس ممشى الاحتفال المزينة بالأضواء والديكورات المميزة، مع فرصة الحصول على هدية القناع الصيني الثقافي والذي يتم تلوينه أمام الضيوف بطريقة فريدة ومميزة للاحتفاظ بها كتذكار من القرية العالمية بمناسبة رأس السنة الصينية.

وسيستمتع الضيوف في الجناح الصيني بالقرية العالمية، بمشاهدة عروض رقصة التنين الصينية، التي تعتبر من أهم العروض الثقافية الشعبية الصينية، حيث سيتم تقديم العرض 3 مرات يومياً خلال فترة الإحتفالات، إضافة إلى رقصة الأسد الصينية الشعبية في 3 عروض يومية أيضاً.

تتميز احتفالات رأس السنة الصينية في القرية العالمية بتألقها في كل موسم، إلا أن احتفالات هذا العام ستكون أكثر تميزاً. حيث تشهد نافورة " آرابيان سكوير" العديد من الفعاليات الاحتفالية، ومن ضمنها عروض النار الصينية التي يمكن للضيوف الاستمتاع بها 3 مرات يومياً لإضافة لمسة من الأجواء الصينية الراقية في المكان. ولن تقتصر الاحتفالات عند هذا الحد، حيث ستشهد منطقة الجناح الصيني والباغودا تواجد شخصية الباندا الكرتونية التي ستتفاعل مع الضيوف من الأطفال والتقاط صور تذكارية مميزة معهم،  إضافة إلى فرصة فريدة لالتقاط الصور التذكارية بالأزياء الصينية التقليدية.

ويعدّ جناح الصين واحد من أكبر الأجنحة المتعددة في القرية العالمية، وهو بمثابة منصة تنتقل بالضيوف في رحلة تعرفهم بتاريخ الصين ونهضتها وحضارتها. ويتميز الجناح بملامح التراث المعماري الغني للصين بالألوان الحمراء، والتي تستعرض المعالم التاريخية لمختلف الحقبات الصينية، كما يتميز بزخارفه التقليدية والأسقف الخشبية، ويشهد الجناح حركة استثنائية، نتيجة إقبال الضيوف عليه بشكل كبير لتسوق المنتجات المتنوعة، بدءاً من الملابس مروراً بالحرف اليدوية، وأدوات الديكور المنزلي، وصولاً إلى الالإكسسوارات الفريدة. ويشهد الجناح عروض الألعاب البهلوانية الاستعراضية، بالإضافة إلى منافذ الفنون الحية حيث يمكن للضيوف الإطلاع على الأعمال الفنية اليدوية الصينية المدهشة التي يتم تصنيعها أمام أعينهم ومن ثم شرائها. كما يتواجد في الجناح، خطاط صيني محترف، يقوم بكتابة أسماء الضيوف باستخدام الرموز الصينية.

ومن أهم الوجهات التي تجسد الثقافة الصينية في القرية العالمية، الجسر الذي يعكس ملامح الحضارة الصينية قرب الجناح الصيني، والذي يعد وجهة فريدة لالتقاط الصور التذكارية. إضافة إلى فرصة تناول العديد من الأطباق الصينية والتعرف على مذاقاتها في جناح الصين وفي السوق العائم وفي العديد من الأكشاك المنتشرة عبر القرية العالمية. 

وتستمر القرية العالمية باستقبال ضيوفها في الموسم الرابع والعشرين، لتقدّم لهم تجربة ترفيهية فريدة عبر باقة من أجمل العروض الثقافية والترفيهية والمفاجآت يومياً، إضافة إلى تجربة التسوق الثقافي وتذوق أشهى المأكولات من المطابخ العالمية المختلفة.