حجم الخط

- Aa +

الأثنين 13 يناير 2020 01:00 م

حجم الخط

- Aa +

دراسة تظهر أن الاهتمام بالفنون يطيل العمر

كبار السن الذين يترددون على المعارض الفنية والمتاحف ويحضرون العروض المسرحية والحفلات الموسيقية قد يعيشون أطول من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.

دراسة تظهر أن الاهتمام بالفنون يطيل العمر

جرى تحليل بيانات 6000 شخص تبدأ أعمارهم من 50 سنة فما فوق، على مدى 14 سنة للوصول إلى خلاصة تفيد بأن مواكبة الفنون تطيل العمر. ونقلت رويترز

تفاصيل الدراسة التي  أجريت في إنجلترا وتشير إلى أن كبار السن الذين يترددون على المعارض الفنية والمتاحف ويحضرون العروض المسرحية والحفلات الموسيقية قد يعيشون أطول من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.

وحتى بعد حساب مجموعة واسعة من العوامل الصحية والاجتماعية الأخرى، وجد باحثون من كلية لندن الجامعية أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما ويقبلون على متابعة الأنشطة الفنية كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 31 في المئة خلال متابعة استمرت 14 عاما مقارنة بأقرانهم الذين لا يعطون أهمية كبيرة للفنون.

وقالت ديزي فانكورت أستاذ مساعد علم النفس وعلم الأوبئة في كلية لندن الجامعية ”إن هذه النتائج تدعم التحليلات الإحصائية السابقة والأبحاث الأنثروبولوجية التي تشير إلى احتمال وجود فوائد للفنون مع التقدم في العمر“.

وكتب الباحثون في الدورية الطبية البريطانية أن نتائج الدراسة تتسق مع الأبحاث السابقة التي أشارت إلى أن الفنون قد تساعد في طول العمر من خلال تحسين الصحة العقلية وتعزيز العلاقات الاجتماعية والنشاط البدني وتقليل الشعور بالوحدة.