حجم الخط

- Aa +

الخميس 28 نوفمبر 2019 03:30 م

حجم الخط

- Aa +

هل تورطت ماجدة الرومي وكارول سماحة بتأييد كتاب بروتوكولات حكماء صهيون المزيف ؟

مشادة حادة واتهامات بالعنصرية بين الناطق باسم نتنياهو والمغنية اللبنانية كارول سماحة حول كتاب “بروتوكولات حكماء صهيون”

هل تورطت ماجدة الرومي وكارول سماحة بتأييد كتاب بروتوكولات حكماء صهيون المزيف ؟

استشهدت ماجدة الرومي بكتاب يعتبر مزيفا وحسم الجدل حوله منذ زمن بعيد وهو كتاب “بروتوكولات حكماء صهيون” الذي تم تزويره  في روسيا في القرن ال-19 بغية التحريض على الشعب اليهودي وكانت أحد أركان العقيدة النازية التي أدت إلى قتل 6 ملايين يهودي ويوصم بالنازية فورا من يصر على تصديق الكتاب المذكور .

وتبادل عفير جنلدمان، المتحدث باسم رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، والمغنية اللبنانية كارول سماحة اتهامات بالعنصرية، خلال مشادة اندلعت بينهما حول كتاب “بروتوكولات حكماء صهيون” بحسب ما نقله موقع الراي اليوم.


واندلع الجدل بعد نشر سماحة على حسابها في “تويتر” مقطع فيديو تتحدث فيه المغنية اللبنانية الآخرى، ماجدة الرومي، عن “البروتوكولات” التي نشرت لأول مرة في الامبراطورية الروسية عام 1903 وأعطت زخما قويا لنظريات المؤامرة التي تتمحور حول الخطط الصهيونية المزعومة للسيطرة على العالم، ويعتبر الكثير من المؤرخين  أنها مزيفة.

وهناك إجماع لدى الساسة والمؤرخين على أن الكتاب المزور يسيء لمن يعتقد أنه صحيح ويجعله أضحوكة، وتشير الموسوعة البريطانية إلى تأكيد المؤرخين تزوير الكتاب .

يذكر أن أستاذ العلوم السياسية أسعد أبو خليل  لفت سابقا في حديثه عن الكتاب إلى أنه أي كتاب بروتوكولات حكماء صهيون (تلك «الوثيقة» المزوّرة التي لا تزال تجد من يروّجها في عالمنا العربي، وكم يسعد الصهاينة في الغرب في الإشارة إلى هذا لتأليب الرأي العام الغربي ضد مناصرة قضية فلسطين).