لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 08:30 م

حجم الخط

- Aa +

عمرو واكد شريك لممثلة إسرائيلية.. انتقادات وجدل في مصر

قرار الفنان المصري الانضمام للجزء الثاني من فيلم "المرأة الخارقة" أثار انتقادات وجدل البعض على صفحات التواصل الاجتماعي بسبب مشاركة واكد بطولة الفيلم مع ممثلة إسرائيلية

عمرو واكد شريك لممثلة إسرائيلية.. انتقادات وجدل في مصر

أثار إعلان الفنان المصري عمرو واكد انضمامه إلى أبطال الجزء الثاني من الفيلم الأمريكي "المرأة الخارقة 1984" الذي تقوم ببطولته الممثلة الإسرائيلية "جال جادوت" كثيرا من الجدل على صفحات التواصل الاجتماعي.

ونشر واكد تغريدة له على تويتر أعلن فيها المشاركة في الفيلم المتوقع إطلاقه في يونيو/حزيران المقبل قائلا: "انتظروا ظهوري في فيلم المرأة الخارقة 1984.. الجزء الثاني إخراج باتي جينكينز، يا رب يعجبكم الفيلم".

قرار الفنان المصري المشاركة في الجزء الثاني من فيلم "المرأة الخارقة" أثار غضب البعض على صفحات التواصل الاجتماعي بسبب مشاركة واكد بطولة الفيلم مع ممثلة إسرائيلية الأمر الذي يعتبر "تطبيعا" حسب تعبيرهم، وفقا لموقع بي بي سي.

وما ضاعف من موجة الغضب التي وصلت إلى حد المطالبة بإسقاط الجنسية المصرية عنه، أن الممثلة خدمت في جيش الاحتلال الإسرائيلي لعامين بناء على رغبتها وبطلب منها، وقد دافعت في مرات كتيرة عن ما سمته "حق إسرائيل فى قصف قطاع غزة".

صدمة في مصر من حادثة تنمر وعنصرية ضد فتى سوداني

أثار تنمر مصريين بتلميذ سوداني بطريقة عنصرية صدمة كبيرة من تفشي ظاهرة البلطجة
 

وذكّر المدون الفلسطيني ياسر ذكّر الممثل المصري بدروه "المشرف" في فيلم "أصحاب ولا بيزنيس" وتوعيته للناس عن القضية الفلسطينية داعيا إياه للبقاء ضد التطبيع.

 

واكد رد على منتقديه بسلسلة من التغريدات شرح في إحداها منظوره للتطبيع قائلا: "التطبيع بالنسبة لي هو كالآتي: العمل في أي شيء يبجل الاحتلال أو في شيء من انتاج الاحتلال. المتاجرة معهم. تسهيل الاحتلال او التستر على جرائمه. والعمل على تقزيم وتسفيه القضية. كل ذلك ممكن أن يعد تطبيعا. أما التمثيل في عمل دولي متعدد الجنسيات في رأيي ليس تطبيعا."

الممثلة المصرية صابرين تتخلى عن الحجاب

قالت صابرين على حسابها على إحدى الشبكات الاجتماعية أنها تخلت عن الحجاب
 

أما نور الدين فدعا منتقدي واكد إلى عدم المزايدة معتبرا مشاركة الفنان المصري في الفيلم حدثا ليس له أي تأثير على القضية الفلسطينية.

 

وكان الجزء الأول من فيلم "المرأة الخارقة" قد أثار الجدل عند عرضه عام 2017، بسبب وجود الممثلة الإسرائيلية ومنع عرضه في لبنان ولكنه في المقابل حقق إيرادات وصلت إلى 821 مليون دولار،