حجم الخط

- Aa +

الخميس 17 أكتوبر 2019 12:00 م

حجم الخط

- Aa +

معرض رويدا حكيم في باريس

الفنانة التجريدية رويدا حكيم المقيمة في دبي تعرض لوحاتها الحالمة في معرض لو كاروسيل دو لوفر في باريس

معرض رويدا حكيم في باريس

لأول مرة تستعرض الفنانة التجريدية، المقيمة في دبي، رويدا حكيم أعمالها التعبيرية الآسرة في باريس خلال معرض الفن التسويقي المقام في كاروسيل دو لوفر من 18 – 20 أكتوبر 2019. وتعكس لوحاتها التعبيرية تأثر رويدا بالطبيعة والمناظر الطبيعية الصحرواية المحيطة بمنزلها في دبي والعصافير وسماء الليل الحالم بالإضافة إلى المعمار الهندسي الحديث لمدينة دبي، وتعرض رويدا، التي علمت نفسها بنفسها، مجموعة من أعمالها السابقة والجديدة منها لوحة كونفتيي Confetti، أمطار النعمة Rain of Grace ، لوحة الطاقة الإيجابية Energy.

الرسالة الرئيسية التي تعتمدها رويدا حكيم في لوحاتها هي نشر السعادة والإيجابية. وتؤكد قائلة: "ليست السعادة أن نملك كل شيء في الحياة بل الرضا بما لدينا هو أساس الشعور بالسعادة، وهذا ما أحرص على تجسيده بلوحاتي، عندما أرسم تتحكم مشاعري باللوحة". وهذا ما تعكسه مجموعة أعمال الفنانة الجديدة المعروضة والتي تضم لوحات بعنوان أفكار ملونة Colorful Ideas، لوحتي الألوان Untitled colors 1 & 2 ، أمطار النعمة Rain of Grace. وكل لوحة على حدى تم تجسيدها بتوقيع وأسلوب الفنانة لضربات الفرشاة التعبيرية والألوان الجريئة المدمجة مع أوراق الذهب، وتضيف رويدا: "أحاول دائماً من خلال أعمالي الفنية نقل الحب والإيجابية".

كما تضم المجموعة الفنية الجديدة للفنانة التشكيلية لوحات نصية تحتوي على كلمات مثل الشجاعة والتصميم والقوة. ومع اختلاف لوحاتها  إلا أنها تستخدم التقنية ذاتها، حيث يلمس زوار المعرض إحساساً جديداً بالتحرر. وهو ما تجسده لوحة كونفتي Confettiبعناصرها المجردة المتمثلة بنقاط ملونة منثورة في حفل ممزوجة بأوراق الذهب بحرية وطلاقة.

كما في عمل تم رسمه بطريقة مماثلة لأعمال سابقة بعنوان "ليالي دبي" ، تقوم رويدا بدمج كلمات تحفيزية في اللوحة بحيث يعكسالعمل حرفيًا وجماليًا رسالة من الجمال والفرح والسلام. كما يجسد رسائل السلام والجمال والاندماج مع الطبيعة.
أما في لوحة الأفكار الملونة Colorful Ideas، تتحد مجموعة من أوراق الذهب المتلألئة لتجسد ما أسمته رويدا "ألوانًا سعيدة". والتي تمثل خروجًا عما أسمته "أسلوب الحفلة" السابق. وتؤكد قائلة: "الآن أنا أركز على الأفكار الجميلة لكل شخص، كيف تكون ملونة ومشرقة، وفي الوقت نفسه، نظهر فقط ما نشعر أنه أفضل منا وهذا هو السبب في أنه يمكننا فقط رؤية فقاعات الذهب أمام الوجه في هذه اللوحة".



وفي عمل آخر أكثر جدية بعنوان أمطار النعمة Rain of Grace، فإن أوراق الذهب واللون الأسود هما محور وأبطال اللوحة، وتعليقاً على العمل الفني قالت رويدا:" هذا العمل يرمز إلى علاقتنا بعواطفنا وسعادتنا بالمطر". حيث يرمز المطر الذهبي إلى النعمة والبركة التي أنعم الله علينا بهما. عندما تمطر هذه الأمطار تكون ذات قيمة لأنها تقدم تأثيراً إيجابياً على مشاعرنا، وإضفاء النعمة على الروح".



تعتبر مشاركة الفنانة التشكيلية رويدا حكيم في متحف لو كاروسيل دو لوفر المشاركة الأولى لها في باريس. وبشغف كبير تقول:" أنا متحمسة جدًا لمشاركتي لأول مرة في باريس. حيث إن لمدينة باريس مكانة كبيرة في قلبي. إنها مدينة ذو تاريخ عريق بالفن والحب والموضة، لها سحرها الخاص وجوها الإيجابي المميز، لطالما أحببت متحف اللوفر وباريس. لهذه الأسباب تعني لي هذه المشاركة في هذا المعرض الكثير. "

تدير رويدا حكيم العديد من الشركات العقارية في دبي بالإضافة إلى شركة رويدا للتصميم الداخلي، وهي شركة تصميم راقية مقرها دبي متخصصة في التصميمات الداخلية الفاخرة والتي من خلالها كانت تبيع لوحاتها مباشرة إلى عملائها من عشاق الفن والتصميم الداخلي. ولأول مرة في دبي أقامت الفنانة التشكيلية رويدا حكيم معرضا خاصاً لأعمالها الفنية في صالة سوذيبيز دبي حيث عرضت أعمالها الفنية لأول مرة لمحبي اللوحات ومتذوقي الفن من العامة.