حجم الخط

- Aa +

السبت 5 أكتوبر 2019 06:45 م

حجم الخط

- Aa +

قصة سرقة مجوهرات كيم كارداشيان في فيلم سينمائي

قصة عملية السطو التي تعرضت لها النجمة الأمريكية كيم كارداشيان في باريس قبل 3 سنوات تتحول إلى فيلم سينمائي يتناول الحادثة التي أسفرت عن سرقة مجوهرات بقيمة تقرب من 10 ملايين دولار.

 قصة سرقة مجوهرات كيم كارداشيان في فيلم سينمائي

ألهمت عملية السرقة المحترفة التي تعرضت لها نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان قبل ثلالث سنوات في باريس الكاتب الفرنسي جوان سفار، فقرر بالتعاون مع شركة إنتاج تحويلها إلى فيلم سينمائي يحمل اسم "فاشن ويك".

في عام 2016 تعرضت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان لعملية سطو احتلت عناوين الصحف لمدة طويلة إلى أن قررت مجموعة من المنتجين نقلها إلى الشاشات الفضية من خلال فيلم سينمائي يتناول هذه الحادثة التي أسفرت عن سرقة مجوهرات بقيمة تقرب من عشرة ملايين دولار.

وسيكون هذا الفيلم الذي يحمل اسم "فاشن ويك" مقتبسا من قصص مصورة غير منشورة للكاتب الفرنسي المتخصص في هذا النوع الأدبي جوان سفار، على ما أعلن منتجو العمل، وفقا لوكالة فرانس برس.

وكانت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية قد تلقت تهديدا بمسدس بعد تقييدها داخل حمام دارة فارهة في العاصمة الفرنسية خلال زيارة على هامش أسبوع الموضة في تشرين الأول/أكتوبر 2016.

وأوقف أحد عشر شخصا على صلة بهذا السطو وهي أكبر عملية من نوعها تستهدف شخصا واحدا في فرنسا منذ عقدين.

ورغم سلسلة توقيفات طالت عددا من أفراد عصابات سرقة ناشطة في فرنسا، جرت استعادة قطعة واحدة فقط من المجوهرات المسروقة.

وقد بلغت القيمة الإجمالية للمجوهرات المسروقة خلال العملية تسعة ملايين يورو (حوالي عشرة ملايين دولار).

ويُصنف جوان سفار كأحد أبرز الأسماء في مجال كتابة القصص المصورة في فرنسا، وفي رصيده أعمال شهيرة بينها "غانزبور" الصادر في 2010 عن حياة المغني الفرنسي الشهير سيرج غانزبور.