حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 20 Aug 2019 07:15 ص

حجم الخط

- Aa +

هل تروج إليسا لألبومها الجديد بإعلانها الاعتزال؟

تضامنت هيفاء وهبي مع الفنانة اللبنانية إليسا التي كشفت عن نيتها الاعتزال

هل تروج إليسا لألبومها الجديد بإعلانها الاعتزال؟
المغنية اللبنانية إليسا في صورة من أرشيف رويترز.

وقالت هيفا وهبي عبر تويتر عبارات تضامن مع إليسا ودعتها إلى الرجوع عن قرارها، ثم ردت على تعليق أحد المتابعين الذين طالبوها بإقناع إليسا بالعودة عن قرارها بـ " قالتلي كلام بيوجع القلب!".

أعلنت المغنية اللبنانية أن ألبومها المنتظر سيكون الأخير لها في تلميح إلى إعتزالها الفن، بعد طرح عملها لأنه بحسب تعبيرها «لا أستطيع أن أعمل في هذا الوسط الذي يُشبه عصابات المافيا».

ولفتت إلى أنها تعمل على تسجيل البومها بالكثير من الحب والشغف لأنه سيكون الأخير. تغريدة اليسا أثارت جدلاً واسعاً حول خروجها من الساحة الفنية بهذا الرصيد من الاغاني التي قدمتها طوال 20 عاماً. مع العلم أن نجمة «كرهني» سبق أن أعلنت أن تعاونها مع شركة «روتانا» سينتهي قريباً، بسبب حذف أغنيات اليسا عن تطبيق «أنغامي» بعدما حصدت ملايين المشاهدة والاستماع.

وأثارت تغريدة إليسا عن نيتها الاعتزال عاصفة من التعليقات التي تباينت بين غير مصدق للخبر ومن يدعوها بإلحاح للعدول عن القرار ومن يتمنى لها التوفيق بعيدا عن مجال الفن بحسب رويترز.

وكتبت إليسا على حسابها يوم الاثنين باللغة الإنجليزي إنها تجهز لألبومها الجديد الذي سيكون ”آخر ألبوم“ تصدره في مشوارها الفني.

وكان آخر ألبوم أصدرته العام الماضي يحمل عنوان ”إلى كل اللي بيحبوني“ والذي جاء بعد أزمة صحية كبيرة تعرضت لها.

وعزت إليسا قرار الاعتزال إلى تردي الوضع بالمجال الفني الذي شبهته ”بالمافيا“ مشيرة إلى أنها لا تستطيع أن تنتج المزيد من الأعمال في مثل هذه الأجواء.

وعلى الفور انهالت الردود على التغريدة من متابعي حساب إليسا الذي يتجاوز عددهم 13 مليونا ومن بينهم زملاء لها بمجال الغناء وأخرون من مشاهير التمثيل والإعلام.

ورد المذيع التلفزيوني المصري عمرو أديب على التغريدة قائلا ”أنت لا تملكين نفسك أنتي ملك لنا جميعا من المحيط للخليج.. لا تضيعي أيامك الذهبية في الغضب بل استمتعي بنجاحك ومحبة الملايين لك“.

بينما كتبت المغنية الكويتية شمس موجهة الحديث لزميلتها اللبنانية ”أنتي أهم فنانة في العالم العربي ويكذب من يقول غير كدا من المجال“.

وتملك إليسا (46 عاما) واسمها الحقيقي إليسار خوري رصيدا كبيرا من حب الجمهور تراكم على مدى عشرين عاما وبلغ ذروته في محنة مرضها العام الماضي عندما أعلنت إصابتها بسرطان الثدي وتعافيها منه.

 في المقابل يتوقع بعضهم أن تتراجع المغنية عن قرارها بالاعتزال بناء على طلب محبّيها، وبأن كلامها أشبه بفورة غضب ستزول قريباً. ويرى البعض تغريدة اليسا بأنها أشبه بدعاية مجانية لألبومها المنتظر صدوره أواخر هذا العام، على أن تعلن عن عودتها للفن بعد الكشف عن أغانيها. كما كان لافتاً إستغراب تشبيه اليسا للساحة الفنية بـ «المافيا» بحكم الشبكات التي تدير الوسط الفني، بينما هي متواجدة في الساحة منذ عشرين عاماً ولم تتحدث يوماً عن المافيا بحسب صحيفة الأخبار.