حجم الخط

- Aa +

الجمعة 17 مايو 2019 03:15 م

حجم الخط

- Aa +

كوميدي من أصل مصري يتعرض للمساءلة في أمريكا بعد نكتة عن الشرق الأوسط

لم يستسغ أحد الحضور نكته حول الإرهاب ألقاها الفنان الكوميدي الأمريكي أحمد أحمد ذو الأصل المصري، فقام بالاتصال بالشرطة

كوميدي من أصل مصري يتعرض للمساءلة في أمريكا بعد نكتة عن الشرق الأوسط
الكوميدي الأمريكي من أصل مصري أحمد أحمد

قام شخص من ولاية فلوريدا الأمريكية حضر عرضا كوميديا لممثل أمريكي من أصل مصري، بالاتصال بالشرطة بعدما لم يستسغ نكتة حول الإرهاب أثناء العرض.

الممثل أحمد أحمد، سخر أثناء عرض قدمه مساء السبت في ناد كوميدي بفلوريدا من الصورة النمطية للمسلمين لدى الغرب.

ودائما ما يتحدث في مواضيعه عن الأقليات المسلمة في الولايات المتحدة الأمريكية، ونظرة الغرب لسكان الشرق الأوسط بأسلوب هزلي وساخر.

إلا أن أحد نكاته هذه المرة لم تمر بسلام، أو بالأحرى لم يفهمها أحد الحاضرين، بعدما صاح أحمد في الجمهور "هل من أحد من الشرق الأوسط هنا؟" ثم صفق له عدد من الجماهير، ليرد أحمد أحمد ساخرا " نحن حوالي 25 شخصا هنا، يمكننا أن نؤسس جماعة إرهابية الآن".

وأضاف بعدها " لكن الأمر لن يحتاج إلا لواحد منا ليقوم بالمهمة" ويقصد بذلك العمليات الانتحارية التي يقوم بها المتشددون بالأحزمة الناسفة.

الأمر جعل أحد الحاضرين الذي كان برفقة زوجته يشعر بالخوف وعدم الإرتياح فقام بالاتصال بالشرطة، وفقا لموقع يورو نيوز. 


ووفق التسجيل الذي نشرته شرطة المقاطعة فيما بعد، فقد ذكر المتصل الذي بلغ عن الأمر وفضل أن تترك هويته مجهولة أنه لم يشعر بالارتياح عندما ذكر الممثل هذه النكتة في بداية عرضه.
مضيفا " لم نكن مرتاحين أنا وزوجتي عند سمعنا هذه النكتة، لقد نظرنا إلى بعضنا البعض باستغراب... لا أعلم إن كان يتوجب عليه أن يقول ذلك".

وذكر المتصل أنه حضر إلى العرض بعدما حصل على تذاكر مجانية رفقة زوجته، وأعطى المتصل للشرطة معلومات عن النادي الكوميدي ومواعيد إعادة عرض "الستاند أب" كوميدي من أجل التحقق مما قاله الممثل.

الشرطة وصلت فعلا إلى النادي لاحقا لسماع المدير والممثل أحمد احمد.

ونشر أحمد عبر حسابه في تويتر يظهر فيه شرطيين برفقة مدير النادي، وقال هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذا الأمر.

الكوميدي أحمد في رد على الشكوى قال إن المشتكي "أخطأ في نقل ما قاله"، ناشرا على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تغريدة قال فيها: "للسجل العام، المتصل (المشتكي) أخطأ في النقل عني، لم اقل أبدا ’يمكننا البدء بتنظيم إرهابي خاص بنا.."

مضيفا "الشرطيان مهذبان فعلا، وكل شيء على ما يرام" ودعا الشرطيين إلى حضور عرضه القادم. من جهته قال أحد الشرطيين "واصل ما تقوم به، وواصل تقديم نكاتك".

أما مدير النادي فقد قال هذه المرة الأولى التي يحدث فيها أن تأتي الشرطة إلى منذ أن أشرفت عليه قبل عشرين سنة.

كما شكر الممثل المتصل المجهول وقال إن الجانب المشرق في القصة هو أنه "قدم لي دعاية مجانية عبر تلك المكالمة"، وتحدثت وسائل إعلام عن القصة التي وصلت إلى صحيفة نيويورك بوست.