مُسابقة لحظات 2018 تحت شعار "حكاياتُنا العربية"

عبدالله ناصرالعتيبي مدير العلاقات العامة لشركة المراعي يتحدث عن مُسابقة لحظات 2018 تحت شعار "حكاياتُنا العربية" لتتيح للمصورين فرصة تقديم مجموعة واسعة من الصور الفوتوغرافية التي تعكس جوهر وجمال العالم العربي
مُسابقة لحظات 2018 تحت شعار
عبدالله ناصرالعتيبي مدير العلاقات العامة لشركة المراعي
الخميس, 01 نوفمبر , 2018

عبدالله ناصرالعتيبي مدير العلاقات العامة لشركة المراعي يتحدث عن مُسابقة لحظات 2018 التي أطلقت تحت شعار "حكاياتُنا العربية" لتتيح للمصورين فرصة تقديم مجموعة واسعة من الصور الفوتوغرافية التي تعكس جوهر وجمال العالم العربي من خلال شعوبه وقصصه وذلك بالشراكة بين ناشونال جيوغرافيك أبوظبي وشركة المراعي التي كانت داعمًا استراتيجيًا لهذه المنصة على مدار السنوات الخمس الماضية كجزء من برنامجها للمسؤولية الاجتماعية ورؤيتها لدعم وتشجيع الشباب الموهوب.

جمعت الرؤية المُشتركة لدعم المصورين العرب الناشئين بين ناشونال جيوغرافيك أبوظبي والشريك الاستراتيجي في مُسابقة لحظات شركة المراعي، أكبر شركات إنتاج وتوزيع الأغذية والمشروبات في الشرق الأوسط؛ وأكبر شركة ألبان متكاملة رأسيًا على مستوى العالم، حيث أتاحت هذه الشراكة التي بدأت عام 2014 الفُرصة لأكثر من 180 ألف مُشارك لعرض إمكانياتهم التصويرية واكتشاف مواهبهم من خلال هذه المنصة.

وعن هذه الشراكة التي حققت نجاحًا استثنائيًا على مدار الأعوام السابقة، يتحدث عبدالله ناصرالعتيبي مدير العلاقات العامة لشركة المراعي حيث صرح في مستهل حديثه عن المُسابقة ورعاية المراعي للمواهب الفنية الشابة قائلًا :" تحرص شركة المراعي دائمًا على دعم المواهب العربية  في جميع المجالات وتعمل على مساعدة هذه المواهب في تحقيق تطلعاتها وطموحاتها كما تسعى الشركة بشكل دائم إلى القيام بدورها تجاه المجتمع، ولا تتمثل المسؤولية الاجتماعية للمراعي في رعاية الموهوبين فنيًا فحسب بل تتجاوز ذلك وصولًا إلى مجالات الإبداع الأخرى ولنا في جائزة المراعي للإبداع العلمي بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية مثالًا على ذلك".

كما أشار إلى أن مسابقة لحظات هي الجائزة العربية الأكثر نجاحًا بين المصورين الشباب في العالم العربي، ولا شك أن "لحظات" بمصداقيتها المعروفة واحترافية لجنة تحكيمها تفتح أفاقًا واسعة للأجيال الواعدة والمواهب الشابة قي البلدان العربية لعرض أعمالهم وموهبتهم للعالم العربي كما أن الأضواء تُسلط عليهم بمُجرد المُشاركة أو الدخول ضمن المُرشحين للفوز بالمُسابقة مؤكدًا أن "لحظات"  تثبت نجاحها عامًا تلو الآخر وهي الآن في مصاف الجوائز العالمية.

وعن مُسابقة هذا العام قال العتيبي أن مُشاركات هذا العام رائعة وتتماشى تمامًا مع موضوع المُسابقة كما تمتاز بالطابع العربي الأصيل، كما تطرق إلى الزيادة الملحوظة في أعداد المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي قائلًا:" إن دلت أعداد المُشاركات الكبيرة من دول الخليج على شئ فهي تدل على اهتمام الجيل الجديد بفن التصوير الفوتوغرافي وكذلك على رؤيتهم الفنية وتذوقهم الراقي لهذا النوع من الفن كما يؤكد على مدى انتشار المُسابقة وتحقيقها لنجاح كبير في جميع أنحاء العالم العربي".

وفي نهاية حديثه أشار عبدالله ناصر العتيبي إلى تميز مشاركات هذا العام والتي تعبر بشكل مثالي عن الإنسان العربي وأضاف أن حتى الصور التي تنقل معاناة ما من هُنا أو هُناك اُلتقطت بنظرة حالمة مُتمسكة بالأمل مؤكدًا على جودة الصور والتي تميزت بالتنوع والتكامل والتناغم قائلًا:" أعتقد أن غير العرب بإمكانهم استخدام هذه الصور لدراسة المنطقة ومعرفة المزيد عن العالم العاربي، المُشاركات التي تجاوزت 40000 مُشاركة كانت بمثابة لغة ثانية يتحدثها العرب للعالم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة