السعودية تنشر تفاصيل قرار إعادة هيكل تأشيرات الزيارة والحج والمرور؟

الجريدة الرسمية في السعودية "أم القرى" تنشر نص وتفاصيل قرار مجلس الوزراء والخاص بإعادة هيكل تأشيرات الزيارة والحج والمرور
السعودية تنشر تفاصيل قرار إعادة هيكل تأشيرات الزيارة والحج والمرور؟
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 22 سبتمبر , 2019

نشرت الجريدة الرسمية في السعودية "أم القرى" اليوم الأحد، نص وتفاصيل قرار مجلس الوزراء والخاص بإعادة هيكل تأشيرات الزيارة والحج والمرور.

وأوضحت أنه ورد في قرار مجلس الوزراء تعديل رسوم إصدار تأشيرات دخول السعودية لأغراض العمرة أو الحج أو الزيارة، وهي ثلاثة أنواع من التأشيرات، مع ملاحظة ألا يخل ما ورد فيها بالتزامات المملكة في الاتفاقيات الدولية التي تكون المملكة طرفاً فيها.

وأضافت أن قرار مجلس الوزراء حدد رسوم تأشيرة الزيارة لغرض العمرة أو السياحة أو الأعمال أو زيارة الأقارب أو الأصدقاء أو أخرى، بواقع 300 ريال (80 دولاراً) للدخول مرة واحدة أو للدخول المتعدد سواء كانت صلاحيتها ثلاثة أشهر أو عاماً، وسواءً كانت مدة الإقامة شهراً أو ثلاثة أشهر.

ووحد القرار رسم النوعين الآخرين 300 ريال لتأشيرات الحج، ثم المرور للزيارة أياً كانت وسيلة السفر، واختلف في مدتها، حيث تحددت بمدة موسم الحج للأولى، وبـ 96 ساعة فقط للثانية.

وأوضحت الجريدة أن المعنيين بالاستفادة من تأشيرة (الزيارة لغرض الأعمال) بأنه يُعد في حكم رجال الأعمال، أصحاب الشركات والمؤسسات ورؤساء وأعضاء مجالس إداراتها وممثلوها، ومديروها العاملون بها، رجالاً كانوا أو نساء.

ووجهت التعديلات قيام لجنة التأشيرات التابعة للجنة الفعاليات بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بمراجعة الأحكام والإجراءات والآليات المتعلقة بالتأشيرات المشار إليها والنظر في مدى الحاجة إلى تعديلها، واقتراح ما يلزم في شأنها والرفع عنها، خلال مدة لا تتجاوز 60 يوماً.

وتضمنت وضع قائمة للأغراض المتعلقة بتأشيرة الزيارة للأغراض الأخرى، ومعالجة ما قد يظهر من إشكالات أو عقبات جراء تطبيق ما ورد في هذا القرار، والرفع عما يتطلب اتخاذ إجراء في شأنه.

وشملت القرارات تعديل ديباجة البند (أولاً) من قرار مجلس الوزراء رقم (310) وتاريخ 7-6-1440هـ، والخاص بالتأشيرة السياحية، لتكون بالنص الآتي "لأغراض تطبيق تأشيرة الزيارة (لغرض السياحة)، يكون إصدارها لمن يرغب في حضور أي من الفعاليات التي تقام في المملكة".

وكان مجلس الشورى السعودي وافق قبل أيام على إعادة هيكل تأشيرات الزيارة والحج والمرور وعدد من الأحكام الأخرى.

ويعتبر الترويج للسياحة في المملكة جزءاً من جهود التحديث والتنويع التي يبذلها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ضمن خطة حكومية كبرى تعرف باسم "رؤية 2030"؛ حيث تسعى جاهدة إلى تعزيز قطاع السياحة، والابتعاد عن النفط الذي هوت أسعاره منذ منتصف العام 2014.

وتقول الحكومة السعودية إن الإصلاحات الاقتصادية التي يطبقها الأمير محمد بن سلمان تهدف إلى زيادة إجمالي الإنفاق السياحي في المملكة من المواطنين والأجانب إلى 46.6 مليار دولار في العام 2020 من 27.9 مليار دولار في 2015.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة