شاهد أكبر تجمع بشري من مليوني حاج يستعدون للوقوف بعرفة اليوم

يقف اليوم حجاج بيت الله في عرفة، ليؤدوا الركن الثاني من أركان الحج-
شاهد أكبر تجمع بشري من مليوني حاج يستعدون للوقوف بعرفة اليوم
السبت, 10 أغسطس , 2019

توجه أكثر من مليوني حاج، من 163 جنسية وجاءوا من مختلف دول العالم، لأداء الركن الأعظم في الحج بثيابهم البيضاء، في واحد من أضخم التجمعات البشرية، ثم ينفرون بعد غروب الشمس إلى مزدلفة للمبيت هناك، ثم يعودون إلى منى صبيحة اليوم الـ10 لرمي جمرة العقبة والنحر ثم الحلق والتقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة بحسب صحيفة عكاظ.

وكشفت الهيئة العامة للإحصاء أن إجمالي عدد الحجاج القادمين إلى مكة المكرمة من الداخل والخارج حتى الساعة الـ 9 من مساء أمس بلغ ( 2.096.023 ) حاجاً . وأوضحت الهيئة أن العدد لا يشمل حجاج الداخل من مكة المكرمة, حيث ستٌعلن الهيئة عنهم صباح التاسع من ذي الحجة .

ويسارع الحجاج الخطى اليوم السبت للوصول إلى مكان لهم قرب جبل الرحمة، بمشعر عرفات.

واستقر يوم أمس قرابة مليونين من الحجاج في مشعر منى وسط منظومة من الخدمات التي وفرتها المملكة بمتابعة مباشرة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - - ويقف ضيوف الرحمن على صعيد عرفات ملبين ومكبرين مقتدين بسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام، يرجون رحمة الله سبحانه أن يغفر لهم، وأن يجعل حجهم مبروراً وسعيهم مشكوراً وأن يجعلهم من المقبولين بحسب صحيفة الرياض.

تميزت رحلة الحجيج في مرحلتها الأولى من التصعيد من مكة المكرمة إلى منى أمس الجمعة، بالنجاح الكبير وذلك بفضل ما هيأته حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده - حفظهما الله - من إمكانات في مختلف المجالات وفي مقدمتها المواصلات وشبكات الطرق بما اشتملت عليه من أنفاق وجسور خصص بعضها للمشاة والبعض الآخر للسيارات، وانتشر رجال الأمن على جميع الطرق المؤدية إلى منى لمتابعة حركة السير وتنظيمها بما يحقق الراحة والطمأنينة لجميع الحجيج.

وأكد وزير الحج والعمرة، د. محمد بنتن أن قوافل الحجيج استقرت يوم أمس في منى بكل يسر وسهولة واليوم يشهد صعيد عرفات وصول هذه القوافل وهي تنعم بأجواء روحانية خاشعة لله تعالى وتشهد يوم عرفة، ومكاتب إرشاد الحجاج التائهين والموزعة على مشعر عرفات تقوم بواجبها لخدمة الحجاج وإيصالهم إلى مخيماتهم، فيما بين وزير الصحة د. توفيق الربيعة أنه تم تجهيز مستشفيات وزارة الصحة سواء في عرفات أو منى أو مكة المكرمة لاستقبال أي حالات مرضية أو إجهاد، حيث تم تكثيف المراكز الصحية في عرفات، مشيراً إلى أنّ الوزارة تقوم بتجهيز فريق طبي لمساعدة الحجاج الذين أجبرهم المرض على ملازمة السرير الأبيض ومساعدتهم بالوقوف بعرفات لأداء الحج.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة