أول مسؤول سوري يتواصل مع مواطنين في مواقع التواصل الاجتماعي

وزير التربية السوري عماد العزب هو أول مسؤول سوري يقوم بالتواصل مع مواطن عبر مواقع التواصل الاجتماعي بهدف حل مشكلة تعرضت لها مواطنة سورية من مدينة حلب
أول مسؤول سوري يتواصل مع مواطنين في مواقع التواصل الاجتماعي
وزير التربية السوري عماد العزب
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 14 يوليو , 2019

يتداول ناشطون سوريون عبر فيسبوك، أشهر مواقع التواصل الاجتماعي في بلدهم، نبأ تفاعل وزير التربية الدكتور عماد العزب مع حادثة تظلم طالبة من مدينة حلب رواها مدرس لغة عربية اسمه جابر معمرجي عبر الفيسبوك وذلك بعد صدور نتائج امتحانات شهادة الثانوية العامة مساء الأربعاء الماضي. 

وقال المدرس جابر معمرجي -في منشور شاركه مع العامة في صفحته على فيسبوك- إن إحدى طالباته "كانت الأولى على شعبتها بالفصل الأول"، وأنه صحح "علامتها على سلم العلوم فكانت 295 تتفاجأ بها 29 وراسبة.. تامة بالكيمياء والفيزياء و590 بالرياضيات.. وضاعت فرصتها بالتحسين"، مؤكداً أن هناك خطأ في عملية التصحيح، فما كان من الوزير إلا التدخل، وكتب رداً على المنشور يقول حرفياً "استاذ جابر... يرجى تقديم اعتراض بشكل سريع و انا سأدقق بالموضوع"، ليسارع الأستاذ جابر بالرد عليه "شكراً من القلب سيادة الوزير بارك الله بكم ولكم وجزاكم خيراً على تواضعكم ومشاعركم النبيلة".

ويؤكد الأستاذ جابر، بحسب صفحات على موقع الفيسبوك وموقع "سناك سوري"، أن الخطأ ربما يكون في نقل العلامة، في إشارة منه إلى أن الموظف قد يكون أغفل عن غير انتباه رقم 5 فأصبحت العلامة 29 عوضاً عن 295، وهو أمر يبدو منطقياً بالنظر إلى علامات الطالبة المرتفعة في صورة النتيجة التي أوردها الأستاذ جابر في ذات المنشور.

وقال تقرير متعلق نشره موقع "سناك سوري" إن "من حسن حظ الطالبة أن وزير التربية صديق الأستاذ جابر معمرجي على الفيسبوك، حيث شاهد المنشور وعلق عليه، مطالباً بتقديم اعتراض بشكل سريع ووعد بتدقيق الموضوع شخصياً".

وأضاف "إن كان الحظ قد ابتسم لهذه الطالبة، التي لم يتم ذكر اسمها، فماذا عن عشرات الحالات الأخرى التي قد تكون تعرضت لحوادث مشابهة، وهو ما يقتضي انتباهاً أكبر من قبل الموظفين فهم باتوا يتحكمون بمصائر وتعب طلاب ولذلك فإن الأرقام يجب أن تعامل بحرص شديد".

وكان الموقع السوري إياه قد علق -باللهجة المحلية- على الحادثة قائلاً "مو عرفانين مين بطل هالقصة وسائل التواصل الاجتماعي المحاربة من المسؤولين، ولا الأستاذ يلي عرض المشكلة، ولا الطالبة يلي حاسة بالظلم، ولا وزير التربية يلي وعد بالحل".

وشكك محرر أريبيان بزنس للشأن السوري أيضاً بالحادثة، وقال إن وزارة التربية كانت قد أعلنت قبل حوالي 10 أيام أن يوم الخميس 11 يوليو/تموز 2019 المقبل الساعة 12 ظهراً سيكون موعد صدور نتائج الشهادة الثانوية العامة بفروعها المختلفة العامة والشرعية والصناعية والتجارية والنسوية للعام 2019، ليفاجئ الوزير الطلاب قبلها بيوم -أي مساء الأربعاء الماضي (10 يوليو/تموز 2019) وعلى غير ما تجري العادة حيث تصدر النتائج صباحاً- بالإعلان عن إصدار النتائج خلال بث مباشر للقاء صحفي معه عبر الصفحة الرسمية لوزارة التربية.

وكان المحرر ذاته قد تواصل قبل أكثر من أسبوع مع المكتب الصحافي في وزارة التربية، ولكنه لم يتلق أي رد.

ويتذكر المحرر أيضاً قصة جرت معه قبل سنوات حين زار المكتب الصحافي في وزارة التربية بدمشق مستفسراً عن موعد صدور نتائج شهادة التعليم الأساسي، فطلب منه رئيس المكتب الصحافي، رغم شح المعلومات التي أفصح عنها، عدم ذكر اسمه نهائياً أو صفته الرسمية، والاكتفاء بالإشارة إليه كـ "مصدر" في وزارة التربية. ويقول المحرر إنه، حالياً، من النادر أن ترد الصفحة الرسمية لوزارة التربية -أو غيرها من الوزارات- التي تديرها المكاتب الصحافية على استفسارات المواطنين -أو حتى الصحافيين- عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المحرر أخيراً إن المدرس جابر معمرجي لم يذكر كيف علم بقصة الطالبة التي وصفها بـ "الأولى على شعبتها" وأنها نفسها التي نالت 295 من أصل 300 ولكن تفاجأت يوم صدور النتائج بأنها أصبحت 95، رغم سرية الأسماء أثناء التصحيح، ورغم تصحيح أوراق الامتحانات بغير محافظاتها.

وبالعودة إلى حادثة الطالبة والمدرس والوزير وبغض النظر عن صحتها، يعد الدكتور عماد العزب أول مسؤول سوري بهذا الحجم يقوم بالتواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي بهدف حل مشكلة تظلم مواطن سوري.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج