سرقة مجوهرات وساعات بـ21 مليون درهم من فيلا في دبي بوجود أصحابها

سرق اللصوص ساعات ثمينة ومجوهرات وأغراض فارهة منها بدلة رجالية مرصعة بالألماس، وقدرت إجمالي المسروقات بحوالي 21 مليون درهم.
 سرقة مجوهرات وساعات بـ21 مليون درهم من فيلا  في دبي بوجود أصحابها
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 10 يونيو , 2019

 ربما أغلب جرائم السرقة التي تستهدف الفلل، تتم بعد التأكد تماما من خلوها من قاطنيها، إلا أن فيلا "فخمة" مكونة من طابقين في منطقة تلال الامارات، بدبي تمت سرقتها دون أن يشعر بهم أحدٌ من أصحابها الذين كانوا موجودين في الطابق الأرضي.

فقد كشفت النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي اليوم عن جريمة سرقة كبيرة وقعت في فيلا رجل أعمال أمريكي في منطقة تلال الإمارات في نهاية شهر فبراير الماضي، متهم فيها 3 زائرين أمريكيين حضروا الى دبي من موطنهم خصيصا لاستهداف الفلل الواقعة في المجمعات السكنية الراقية، من بينها هذه الفيلا قيد الدعوى التي تعتبر اول هدف "دَسِم" لهم، وتمت سرقتها بعد حضورهم مباشرة الى الامارة بيومين.

ونفذ اللصوص جريمة السرقة في الطابق الأول حوالي الساعة 6 ونصف مساء، دون ان يشعر بهم أحد من اهل المنزل الذين كانوا متواجدين في الطابق الأرضي، بمن فيهم الخادم.

ويشهد المجني عليه انه بينما كان متواجدا في منزله- (فيلا واسعة من طابقين)- في تلال الامارات مساء يوم الواقعة، ذهب الخادم الى الطابق الأول للتأكد من اغلاق الإضاءة، وأجهزة التكييف، والابواب، ولدى دخوله مكتبه، تفاجأ بوجود بعثرة داخله، ثم توجه الى غرفتين أخريين في الطابق عينه فوجدهما مغلقتين من الداخل، ليعود اليه مسرعا ويخبره بما شاهده، قبل ان يتوجه هو وزوجته للتأكد بنفسهما من رواية الخادم، ويكتشف ان الخبر صحيح، ويستدعي الشرطة للمباشرة في التحقيقات الأولية، وفقا لصحيفة البيان.

وأضاف انه بحضور الشرطة ومعاينة مسرح الجريمة، تبين ان اللصوص استخدموا سلما متحركا في كسر قفل نافذة احدى الغرف والدخول اليها، وسرق  المتهمون  14 ساعة ثمينة تخص زوجته، يزيد ثمنها على قرابة 5 ملايين درهم، وحقائب نسائية يقدر ثمنها بحوالي 60 ألف درهم، ومجوهرات تقدر قيمتها بحوالي 16 مليون درهم، بالإضافة إلى أغراض أخرى منها فصوص ألماس، ومبالغ عملات محتلفة، ونظامي تشغيل صوتي، ومجموعة ماكياج، لافتاً إلى أن التكلفة الإجمالية للمسروقات تصل إلى حوالي 21 مليون درهم، كما أنه لا يعرف تفاصيل باقي المسروقات إذ لم يستطع حصرها لأنها كثيرة، فقد سرق اللصوص كل ما وقعت عليه أيديهم حتى شراشف السرير التي تقدر قيمتها بحوالي 800 دولار.

وأقر اللصوص الذين تتراوح أعمارهم بين 27 عاما و 31 عاما في تحقيقات النيابة العامة بعد إلقاء القبض عليهم في مقر اقامتهم في الفندق في اليوم التالي بعد وقوع الجريمة، باتفاقهم في موطنهم على الحضور الى دبي، لتنفيذ جرائم سرقة داخل الفلل.

وبعد حضورهم بيوم، استأجروا سيارة وتنقلوا بين مناطق "راقية" مختلفة في دبي، لرصد مواقع الفلل السكنية المراد سرقتها، ولدى وصولهم الى تلال الامارات وقع اختيارهم على فيلا كانت تقف امامها سيارة فارهة فقرروا سرقتها، بعد أخذ احتياطات المراقبة، وعادوا اليها مساء اليوم التالي، ونفذوا جريمتهم بالتفاصيل المذكورة أعلاه.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج