صدمة خبراء الطيران من أنانية قاتلة لركاب في الطائرة الروسية المنكوبة

كشفت صور إخلاء الطائرة الروسية إثر هبوطها في مطار بالعاصمة موسكو أمس الأحد أخطاء قاتلة ارتكبها بعض الركاب وهي تأخير إخلاء الطائرة لأخذ حقائبهم من الكبائن العلوية
صدمة خبراء الطيران من أنانية قاتلة لركاب في الطائرة الروسية المنكوبة
الإثنين, 06 مايو , 2019

تظهر لقطات الفيديو والصور من الحادثة أن معظم الركاب قاموا بتأخير إخلاء الطائرة لأخذ حقائبهم مما تسبب بإنقاذ أقل من نصف ركاب الطائرة فقط واحترقت الطائرة بعد اصطدام مقدمتها بأرض المدرج ما أدى إلى انفجار خزان الوقود ووفاة 41 شخصا، وكان أمام طاقم الطائرة دقائق قليلة لإنقاذ الركاب بإخلاءهم بسرعة.

وتسببت صور إخلاء الطائرة بصدمة خبراء الطيران حين ظهر أن الناجين من الحادث في موسكو كانوا يمسكون بأمتعتهم عند هربهم من الطائرة مما قد يكون وراء ارتفاع عدد الضحايا إلى 41 شخصا. 

 وتثار أسئلة عن عدد الركاب الذين كان يمكن إنقاذهم لو أن الركاب أطاعوا تعليمات طاقم الطائرة وتركوا أمتعتهم فيها.

كما أظهرت تقارير عن الحادث كيف أنقذت تاتيانا كاسكاتينا البالغة من العمر 34 عامًا العديد من المسافرين حين أمسكت ببعض الركاب من أطواق النجاة من الخلف ودفعتهم من مخرج الطوارئ لتسريع عملية الإخلاء، بينما  اشتكى آخرون من إن الركاب تباطأوا لانتشال أمتعتهم. وقالت كاسكاتينا « عندما تقلصت سرعة الطائرة على مدرج الهبوط قمت بإخراج الركاب.. لقد كنت أجذبهم من ملابسهم وأسحبهم كي لا يتأخرون في الخروج في محاولة للحصول على أمتعتهم فيما حاول بعضهم رمي حقائبهم على مدرج الطوارئ قبل الانزلاق فيه».

وأشار خبير الطيران جيفري توماس الذي يينشر تقارير تقييم شركات الطيران Airline Ratings ، إنه:" يمكن الجزم بأن عدد الضحايا سيكون أقل لو جرى إخلاء الطائرة بوقت أسرع، والمثير للقلق أن الركاب هربوا حاملين أمتعتهم وكانوا يلتقطون الصور والفيديو وهم في الطائرة وخارجها، ومن الواضح أن قيام الركاب بأخذ حقائبهم بدلا من مغادرة الطائرة فورا قد تسبب بموت أشخاص آخرين."

ونقلت وكالة أنباء تاس عن الناطقة باسم لجنة التحقيق الفيدرالية سفيتلانا بيترينكو القول أن «التحقيقات ستنظر في أسباب حادث احتراق الطائرة من بينها عدم كفاءة قائد الطائرة وحدوث خلل فني إضافة إلى سوء الأحوال الجوية».

(ركاب الطائرة اتهموا أحد المسافرين- وهو ديميتري  خلوبوشكين وهو رجل بدين أصر على إخراج أمتعته وأعاق خروج باقي المسافرين فيما زعم آخرون أن كل الركاب ممن كانوا يجلسون خلفه لقوا حتفهم بسبب وقوفه في الممر لأخذ كل أمتعته قبل اخلاء الطائرة)

وذكرت أن التحقيقات ستدرس كذلك امكانية إصابة الطائرة بصاعقة جوية مما أدى إلى تعطل أجهزتها الإلكترونية، مبينة أن المحققين عثروا على الصناديق السوداء الخاصة بالطائرة وأخذوا كذلك عينات من وقود الطائرة لفحصها.

من جانبه، أكد وزير النقل الروسي يفغيني ديتريخ مصرع 41 راكباً في حادث تحطم طائرة «سوخوي سوبر جيت 100» الروسية في مطار (شيريموتوفا) في موسكو أمس الأحد.

وقال ديتريخ خلال مؤتمر صحفي أن 41 شخصاً بينهم أحد أفراد طاقم الطائرة لقوا مصرعهم في الحادث فيما تم انقاذ 33 راكباً آخرين نقل ستة منهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

ونفى في هذا السياق وجود أي توجه لوقف رحلات طائرات «سوخوي سوبر جيت 100»، مضيفاً أن الحكومة الروسية قررت دفع تعويضات لذوي الضحايا والمصابين.

من جهتها، قالت وزارة الطوارىء الروسية أنها لن توقف عمل هذا النوع من الطائرات التي تستخدمها الوزارة في رحلاتها الداخلية.


وكانت طائرة من طراز «سوخوي سوبر جيت 100» الروسية الحديثة قد احترقت خلال هبوطها بمطار «شيريموتوفا» في العاصمة موسكو أمس الأحد بعد اصطدام مقدمتها بأرض المدرج ما أدى إلى انفجار خزان الوقود.

وكانت الطائرة تقوم برحلة بين مدينتي موسكو ومورمانسك في شمال روسيا وعلى متنها 75 راكباً إضافة إلى أفراد طاقمها الذي يتألف من خمسة أشخاص.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج