فيديو: السعودية تنفذ حكم الإعدام بـ 37 مواطناً

أخبار السعودية: وزارة الداخلية تنفذ حكم الإعدام تعزيراً بـ 35 مواطناً سعودياً والإعدام حرابة بمواطن واحد وتصلب مواطن واحد بعد إدانتهم بجرائم إرهابية
فيديو: السعودية تنفذ حكم الإعدام بـ 37 مواطناً
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 23 أبريل , 2019

أعلنت السلطات السعودية اليوم الثلاثاء أنها نفذت حكم الإعدام بـ 37 مواطناً -جميعهم الإعدام حرابة باستثناء اثنين منهم الإعدام تعزيراً- لصلتهم بـ "جرائم إرهابية" وذكرت أسمائهم كاملة وجميعهم من مناطق الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية والقصيم وعسير.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان أسماء المواطنين الذين تم تنفيذ حكم إعدامهم وهم كلاً من:

أحمد حسن علي آل ربيع.
أحمد حسين علي العرادي.
أحمد فيصل حسن آل درويش.
جابر زهير جابر المرهون.
حسين حسن علي آل ربيع.
حسين علي جاسم الحميدي.
حسين قاسم علي العبود.
حسين محمد علي آل مسلم.
حيدر محمد إبراهيم آل ليف.
خالد حمود جوير الفراج.
خالد عبدالكريم صالح التويجري.
سالم عبدالله عوض العمري الحربي.
سعيد محمد سعيد السكافي.
سلمان أمين سلمان آل قريش.
طالب مسلم سليمان الحربي.
طاهر مسلم سليمان الحربي.
عباس حجي أحمد الحسن.
عبدالعزيز حسن علي آل سهوي.
عبدالكريم محمد الحواج.
عبدالله سلمان صالح آل اسريح.
عبدالله عادل حسن العوجان.
عبدالله هاني عبدالله آل طريف.
عزيز مهدي عبدالله آل رافع العمري.
علي حسين علي العاشور.
علي حسين علي المهناء.
فاضل حسن عبدالكريم لباد.
مجتبى نادر عبدالله السويكت.
محمد حسين علي العاشور.
محمد سعيد عبدرب الرسول آل خاتم.
محمد عايض محمد النملان القحطاني.
محمد عبدالغني محمد عطية.
محمد منصور أحمد آل ناصر.
مصطفى أحمد عبداللطيف درويش.
منتظر علي صالح السبيتي.
منير عبدالله أحمد آل آدم.
هادي يوسف رضى آل هزيم.
يوسف عبدالله عوض العمري.

وأوضحت الوزارة أن "جميعهم من الجنسية السعودية على تبني الفكر الإرهابي المتطرف وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي ومهاجمة المقار الأمنية باستخدام القنابل المتفجرة، وقتل عدد من رجال الأمن غيلة، وخيانة الأمانة بالتعاون مع جهات معادية بما يضر بالمصالح العليا للبلاد".

وأضافت "وبإحالتهم للقضاء الشرعي بعد توجيه الاتهام لهم بارتكابهم تلك الجرائم صدرت بحقهم صكوك شرعية تقضي بثبوت ما نسب لهم شرعاً والحكم عليهم بالقتل تعزيراً، وإقامة حد الحرابة على المُشار لاسميهما أنفاً / عزيز مهدي العمري و/ خالد بن عبدالكريم التويجري مع صلب الأخير منهما، وصدقت الأحكام من محكمة الاستئناف المختصة ومن المحكمة العليا وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وصدق من مرجعه بحق الجناة المذكورين".

وأكدت تنفيذ "ما تقرر شرعاً بحقهم هذا اليوم الثلاثاء الموافق 18 / 8 / 1440هـ في كلٍ من مناطق الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والشرقية، والقصيم، وعسير".

وأضافت "أن هذه البلاد لن تتوانى عن ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمنها واستقرارها ومواطنيها والمقيمين على أراضيها، وأنها ماضية بمشيئة الله بكل عزم وحزم في تحقيق العدالة بتنفيذ أحكام الشرع المطهّر في كل من يتعدى حدود اللّه، كما تحذر في الوقت ذاته كل من تسوّل له نفسه الإقدام على ارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره. والله الهادي إلى سواء السبيل".

وكانت السلطات السعودية قالت يوم الأحد الماضي إنها أحبطت هجوماً مسلحاً على مركز للمباحث تابع لأمن الدولة في محافظة الزلفي التابعة لمنطقة الرياض، وقتلت المهاجمين الأربعة، وأضافت أن "الجهات الأمنية بالرئاسة تمكنت من إحباط عمل إرهابي استهدف مركز مباحث محافظة الزلفي، وتصدت للمهاجمين وتعاملت معهم بما يقتضيه الموقف ما أسفر عن مقتلهم جميعا وعددهم أربعة إرهابيين يجري التثبت من هوياتهم فيما أصيب ثلاثة من رجال الأمن بإصابات طفيفة".

وتقع مدينة الزلفي الصغيرة على بعد حوالي 250 كيلومتراً إلى الشمال الغربي من العاصمة الرياض.

وقال المتحدث إن الأجهزة الأمنية تتعامل مع مواد متفجرة وأغراض أخرى تركها المهاجمون خلال العملية.

وأظهرت مقاطع مصورة على الإنترنت سيارة مفتوحة الأبواب عند نقطة تفتيش وجثتين ملطختين بالدماء في مكان قريب على الأرض. وتسنى سماع أصوات أعيرة نارية.

وقال تلفزيون العربية المملوك لسعوديين إن المهاجمين كانوا مسلحين برشاشات وقنابل وزجاجات حارقة.

في غضون ذلك أعلن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مسؤوليته عن الهجوم في تسجيل مصور بثته وكالة أعماق للأنباء التابعة له في وقت متأخر من مساء يوم الأحد الماضي والذي بايع فيه أربعة مسلحين ملثمين زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

ويهاجم متشددون أهدافاً أمنية في السعودية منذ سنوات بعدما سحقت السلطات نشاط تنظيم القاعدة قبل أكثر من عشر سنوات.

وفي العام الماضي، قُتل أحد رجال الأمن ومقيم من بنجلادش في هجوم على نقطة تفتيش أمنية في مدينة بريدة القريبة كما قُتل رجل شرطة في هجوم منفصل بمدينة الطائف في غرب المملكة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة