بورصة دبي تواصل الصعود وتباين معظم أسواق الخليج

ارتفعت بورصة دبي يوم الثلاثاء مواصلة صعودها للجلسة التاسعة على التوالي، فيما أغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي مستقرا
بورصة دبي تواصل الصعود وتباين معظم أسواق الخليج
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 09 أبريل , 2019

(رويترز) - ارتفعت بورصة دبي يوم الثلاثاء مواصلة صعودها للجلسة التاسعة على التوالي، بدعم من الأسهم الصناعية والمالية، بينما تباينت التعاملات في سائر أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية.

وأغلق مؤشر سوق دبي مرتفعا 0.2 في المئة، مع صعود سهم الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) 1.6 في المئة.

وصعد سهم دبي للاستثمار اثنين في المئة، مسجلا أعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني. ووقعت الشركة يوم الأحد عقدا بقيمة 86 مليون دولار مع إيه.بي.بي اندستريز لإنشاء محطة تحويل كهرباء جديدة في دبي.

وقالت فينابلر الإماراتية للصرافة وحلول الدفع إنها تتوقع التسجيل لإطلاق طرح عام أولي لأسهمها في لندن، وربما تجمع من الصفقة 200 مليون دولار على الأقل.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي مستقرا، مع تراجع سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر مصرف في دولة الإمارات العربية المتحدة، 0.7 في المئة.

وأقامت قطر دعوى بحق البنك وبنكين آخرين، متهمة البنوك الثلاثة بالتسبب في أضرار بمليارات الدولارات لاقتصادها عبر ما وصفته بالتلاعب في العملة بالأسواق الخارجية في أعقاب مقاطعة بعض الدول العربية للدوحة في 2017.

وقفز سهم بنك الفجيرة الوطني 11.9 في المئة. وقال المصرف يوم الأحد إنه سيفتتح مكتبا تمثيليا في أنتويرب.

وزاد مؤشر السوق السعودية 0.1 في المئة. وقفز سهم السعودية المتحدة للتأمين التعاوني (ولاء) 9.9 في المئة، بعدما أعلنت الشركة عن توزيعات أرباح للعام بأكمله بواقع ريال واحد (0.27 دولار) للسهم، واقترحت زيادة رأس المال إلى 528 مليون ريال من 440 مليون ريال من خلال إصدار أسهم مجانية.

وارتفع سهم المتحدة للإلكترونيات 4.6 في المئة، بعدما سجلت الشركة زيادة في صافي ربح ومبيعات الربع الأول.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.1 في المئة، مع تراجع سهم مسيعيد للبتروكيماويات 2.8 في المئة.

وسجل بنك قطر الوطني زيادة أربعة في المئة في صافي ربح الربع الأول من العام إلى 3.56 مليار ريال (978 مليون دولار). وأعلن البنك نتائجه المالية بعد إغلاق السوق، حيث اختتم سهمه التعاملات مستقرا.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة، تحت ضغط خسائر معظم أسهمه القيادية.

وهبط سهم القابضة المصرية الكويتية 1.1 في المئة، بينما انخفض سهم بالم هيلز للتعمير 4.6 في المئة.

وفي الكويت، نزل مؤشر السوق الأول 1.6 في المئة، متراجعا من أعلى مستوياته منذ 2016، تحت ضغط خسائر أسهم البنوك. وتراجع سهم بيت التمويل الكويتي 2.7 في المئة، بينما انخفض سهم البنك الأهلي المتحد 2.8 في المئة. 


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج