صلاة الجمعة تشهد طعن إمام وقتله في مصر وإمام في السعودية

وقعت حادثتي طعن منفصلتين ضد إمام الجامع في كل من مصر والسعودية
صلاة الجمعة تشهد طعن إمام وقتله في مصر وإمام في السعودية
الضحيتين، إلى اليسار الشيخ علي بن حسن القشيري إمام سعودي في بلدة النماص والشاب إلى اليمين هو إمام مصري لقي حتفه
الأحد, 07 أبريل , 2019

نجا إمام وخطيب جامع آل زينب في محافظة النماص في السعودية، الشيخ علي بن حسن القشيري، من مهاجم طعنه قبل صعوده لمنبر الجمعة أول أمس . فيما لقي إمام جامع في مصر حتفه بعد أن طعنه أستاذ جامعي يدعى أحمد م 41 سنة.

ونقلت تقارير صحفية أن تحريات الشرطة كشفت وقوع مشادة كلامية حدثت بين القاتل والقتيل الذي يدعى محمد خ خمسة وثلاثين عاما طالب بالأزهر قبل الصلاة مباشرة، حيث طلب الجاني من الإمام قراءة آية الكرسي، فقرأها الأخير، وبعد انتهائه منها، قال له القاتل: انت مش حافظ، وما بتعرفش تقرأ، انت إمام مسجد إزاي؟”.

ولقي "محمد العدوي" إمام زاوية الرحمة في شارع الأمراء بالهرم، مصرعه، بعد تلقيه 3 طعنات ، في أثناء أدائه لصلاة الجمعة.

وأفادت التحريات بأن المتهم، تخطى صفوف المصلين أثناء الركعة الثانية، وسدد 3 طعنات في جسد المجني عليه، الذي سقط غارقا في دمائه، ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل نقله للمستشفى.

أما في السعودية وقبل صعود الشيخ علي القشيري لمنبر صلاة الجمعة، طعنه أربعيني، ليتم نقله على وجه السرعة لمستشفى النماص العام عن طريق المصلين الذين كانوا متواجدين أثناء الحادثة.

وقال المعتدى عليه: حمدًا لله أن عددًا من المصلين سارعوا لإنقاذي من المعتدي الذي باغتني فجأة قبل صعودي للمنبر وسدد الطعنة التي كانت قريبة من الكتف.

وأضاف: ليس بيني وبين المعتدي أي خلافات سابقة على الإطلاق، ولا أعلم عن سبب هجومه المباغت عليّ."

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة