فتاة شركسية مسلمة تفاجئ والدها بالتطوع للسفر إلى نيوزيلندا لمواساة أرملة بعد اعتداء المسجد

طالب لاجئ سوري عبر فيسبوك بضرورة إيجاد شخص يمكنه السفر إلى نيوزيلندا لمواساة أرملة لاجئة أصبحت وحيدة بعد استشهاد ابنها وزوجها
فتاة شركسية مسلمة تفاجئ والدها بالتطوع للسفر إلى نيوزيلندا لمواساة أرملة بعد اعتداء المسجد
إلى اليمين، نفن ووالدها أصلان أرسلان، والصورة التالية بعد وصول نفن لمواساة الأرملة وبجانبها رئيس وزراء نيوزيلندا
الأحد, 24 مارس , 2019

لم يكن سلام أرسلان يتخيل أنه سيرسل ابنته في رحلة تقطع بها 17 ألف كم،  فقد نشر لاجئ سوري في فنلندا تدوينة على فيسبوك يحث فيها متابعيه في الولايات المتحدة على السفر لنجدة أرملة وحيدة فقدت زوجها وابنها في اعتداءات على مسجد في نيوزيلندا.  أو لتمويل سفر  سيدة أو عائلة لمساندة تلك الأرملة التي توفي ابنها وزوجها في الاعتداء الإرهابي، لكن الرد جاء سريعا من ابنته التي نشرت قائلة لوالدها أن يوافق على سفرها لتقوم بالمهمة نظرا لأنها قادرة على السفر بجواز سفرها الفنلندي.

أمضت الفتاة 7 ساعات في سنغافورة وكان عليها أن تنتظر رحلة إلى نيوزيلندا والانتظار في سيدني في استراليا قرابة 11 ساعة، ثم كرايستتشرس، اي انها سافرت من منطقة قريبة من القطب الشمالي في رحلة إلى نيوزيلندا القريبة من القطب الجنوبي.

وتمكنت الفتاة من الوصول إلى الأرملة الذي استشهد زوجها ، خالد مصطفى (44 عاماً) وابنها حمزة (15 عاماً)خلال صلاة الجمعة في مسجد النور، حيث وقع أول اعتداء.

وتحدث اريبيان بزنس مع والد الفتاة سلام أرسلان وهو لاجئ سوري شركسي في فنلندا، وروى عن صدمته بالفاجعة التي ألمت بسيدة سورية لا أقارب لها في نيوزيلندا وحاجتها لمن يقف معها ومع ابنها بعد وفاة ابنها وزوجها.

وقال إن ابنته نفن أقنعته بأن تسافر هي، وبالفعل قامت بالسفر إلى جوار أرملة .

(صورة العائلة المكلومة قبل الاعتداء الإرهابي- حيث دفن الأب وابنه في أولى جنازات ضحايا اعتداء نيوزلندا - )

وواجهت نفين مصاعب في سنغافورة حيث طالبوها بتأشيرة لقضاء أكثر من 11 ساعة ترانزيت مما تسبب بأن فاتت رحلتها.  ثم قدموا لها مساعدة لتسهيل سفرها. ولدى وصولها كانت هناك مفاجأة سارة بانتظارها وهي حضور رئيس وزراء فنلندا لمواساة الأرملة سلوى مروان.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج