مراسل شبكة أمريكية يصبح خبرا بدلا من داعش

كان يفترض بمراسل شبكة أمريكية أن ينقل نبأ القضاء على داعش في كهوف تحصنت بها لكنه لم ينتبه أنه أصبح في مرمى الكاميرا في نقل حي له حين صفف شعره باليد اليمنى
مراسل شبكة أمريكية يصبح خبرا بدلا من داعش
الأحد, 24 مارس , 2019

اكتشف المراسل التلفزيوني الأمريكي الخطأ "مات برادلي" ولم يتابع في تصفيف شعره كما فعل بيده اليمنى حين أدرك أنه أصبح على الهواء.

 مراسل الشؤون الدولية لقناة MSNBC، على وشك أن يبث تقريرا عن تنظيم داعش في سوريا، وينتظره المذيع بالاستديو لنقل الأخبار إليه من موقع الحدث بشرق سوريا.

ولكن لسوء حظه أصبح ما قام به أهم من تقرير القضاء على داعش بالنسبة للمشاهدين الذين بدأوا بنشر اللقطة المحرجة التي تصوره وهو يبصق على يديه لتصفيف شعره. 

يأتي ذلك في وقت نفت فيه الولايات المتحدة صحة المعلومات عن سقوط ضحايا مدنيين جراء غارة طيرانه على بلدة الباغوز السورية ونقلت تقارير عن شهود عيان، بأن غارة للتحالف على الباغوز في الصباح الباكر من الاثنين الماضي أسفرت عن مقتل أكثر من 50 شخصا، غالبيتهم من النساء والأطفال، فيما انتشرت صور صادمة لضحايا من الأطفال لم يتسنى التحقق من دقتها وارتباطها بقصف التحالف.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة