حجم الخط

- Aa +

الأحد 15 مارس 2020 11:30 ص

حجم الخط

- Aa +

وزارة التعليم السعودية تقدم تسهيلات للدراسة عن بُعد لأكثر من 6 ملايين طالب

بعد قرار تعليق الدراسة في مؤسسات التعليم العام تحسبا من تفشي فيروس كورونا في المملكة

وزارة التعليم السعودية تقدم تسهيلات للدراسة عن بُعد لأكثر من 6 ملايين طالب

واس - وفرت وزارة التعليم السعودية بعد قرار تعليق الدراسة في مؤسسات التعليم العام خيار المدرسة الافتراضية لأكثر من ستة ملايين طالب وطالبة في المملكة، من خلال عدة أدوات يمكن للطالب الاختيار منها في الوقت الذي يناسبه، وحسب الإمكانات التقنية المتوفرة لديه، وهي: قناة عين، رابط القناة على اليوتيوب، بوابة عين الإثرائية، بوابة المستقبل، منظومة التعليم الموحدة.

وتتيح قناة "عين" 19 قناةً تلفزيونية تبث الدروس لجميع المراحل الدراسية على قمر عربسات من الساعة 8 صباحاً حتى 12.30 ظهراً، على أن يعاد طوال اليوم بصفة مستمرة، بمشاركة 127 مشرفاً ومعلماً لإيصال الدروس اليومية للطلاب والطالبات من خلال 19 قاعةً دراسية، لتقديم 112 مادةً تعليمية، وكذلك على رابط قناة عين على يوتيوب على مدار الساعة.

وأتاحت وزارة التعليم بوابة عين الإثرائية لخدمة دروس بشكل افتراضي مع معلمين، وتوفير الكتب التفاعلية، والتقويم الذاتي، كذلك تقدم "بوابة المستقبل" للمسجلين فيها أدوات تواصل بين المعلم والطالب عبر دروس تفاعلية كخيار آخر متاح في أي وقت، من خلال 3700 مدرسة موزعة على 33 إدارة تعليم في مناطق ومحافظات المملكة، بمشاركة 100 ألف معلم يتواصلون مع طلابهم، وذلك حسب خطة الإطلاق التجريبي ابتداءً من اليوم الأحد.

وتعمل وزارة التعليم على الإطلاق التجريبي لمنظومة التعليم الموحدة، وذلك على عدة مراحل تدريجية، وسيتم إرسال إرشادات الدخول على المنظومة للمستفيدين حسب الخطة الزمنية التي تبدأ اليوم الأحد لقادة المدارس، والاثنين والثلاثاء لمعلمي ومعلمات وطلاب وطالبات المرحلة الثانوية، ويومي الأربعاء والخميس لمعلمي ومعلمات وطلاب وطالبات المرحلة المتوسطة.

وأعلنت الوزارة في حسابها الرسمي عن الجداول الدراسية لمختلف المراحل الدراسية في التعليم العام (ابتدائي، متوسط، الثانوي بنظاميه وكافة مساراته)، وذلك ضمن الخطة الدراسية للأسبوع التاسع، وسيتم شرح الدروس بشكل يومي عبر قناة عين، ويعاد مسجلاً طوال اليوم.

ودعت وزارة التعليم الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم إلى الاستعداد للنجاح مبكراً، من خلال الخيارات التي وفرتها للتعليم عن بُعد، وتقليص أي فاقد تعليمي، مشيدة بجهودهم ومعلميهم لضمان سير العملية التعليمية دون انقطاع.