لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 28 يناير 2020 10:45 م

حجم الخط

- Aa +

فيديو: تقرير فريد لقناة سعودية تنتقد فيه الشللية والتكتلات في الغرف التجارية

نشرت قناة الإخبارية السعودية تقريراً هو الأول من نوعه سلطت فيه الضوء على الشللية والتكتلات وشراء أصوات الناخبين وسيطرة الأفراد في مجالس الغرف التجارية الصناعية في السعودية

فيديو: تقرير فريد لقناة سعودية تنتقد فيه الشللية والتكتلات في الغرف التجارية

نشرت قناة سعودية رسمية اليوم الثلاثاء تقريراً مصوراً هو الأول من نوعه سلطت فيه الضوء على "الشللية" والتكتلات وسيطرة الأفراد في مجالس الغرف التجارية الصناعية في المملكة.

وقال تقرير قناة "الإخبارية" إنه لولا الشللية والتكتلات وسيطرة الأفراد في مجالس الغرف لما تمكن غالبية منسوبي الغرف التجارية من الوصول إلى مجلس إداراتها، وأنه أصبحت أحياناً سوقاً سوداء للناخبين والمرشحين لتخدم المصالح الشخصية.

وأوضحت أن الشللية وسيطرة أفراد محدودين على العمل أنهما أكثر صفتان أكبر مشكلتان تعاني منهما الغرف التجارية لأن الأصل في عمل كل من وصل إلى أحد مجالس الغرف التجارية هو التطوع والتجرد من الأهداف الشخصية، كما أن من يتصدى للعمل العام يجب أن يكون كفياً وقادراً والأصل أيضاً في رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية وأعضائها هو أن لا يكون هدفهم هو الوصول إلى امتيازات ومطامع ومنافع شخصية سواء مادية أو معنوية.

وأضافت أنه من المفترض أن تكون مهام مجلس الإدارة أيضاً الحفاظ على أموال المنتسبين والمنتسبات، وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، بالإضافة إلى ذلك الاهتمام بالقضايا الكبرى، والابتعاد عن الأضواء الإعلامية غير الضرورية، وتلميع الذات للأشخاص، والاهتمام بالقضايا التي تعنى بالمجتمع الاقتصادي وإزالة العقبات التي تواجه التجار.

وأكدت أن هذه الصفات يفتقدها بعض مجالس إدارة الغرف التجارية لذلك ترى أدائها باهتاً ولم تقدم للمنطقة التي تمثل تجارها شيئاً يذكر؛ لذلك يرى كثير من المراقبين بضرورة أن تتدخل وزارة التجارة والاستثمار من خلال وضع أهداف واشتراطات على كل مجلس جديد تضمن من خلالها الحد الأدنى من المتطلبات التي يجب أن ينجزها المجلس خلال فترة تكليفه كي تلامس الأهداف هموم المنطقة ومجتمع المال والأعمال.

وكانت أصوات كثيرة؛ منهم أعضاء في مجلس الشورى (البرلمان)، تحدثوا في أوقات سابقة عن "ظاهرة شراء الأصوات في انتخابات مجلس الغرف التجارية"، ولكن تقرير قناة "الإخبارية" اليوم هو الأول من نوعه لوسيلة إعلام رسمية تحدثت عن هذه الظاهرة غير المعلنة.

وكان رجل الأعمال محمد المطلق قال، في مقابلة صحافية أجرته معه صحيفة "عكاظ" المحلية في العام 2009 حين كان عضواً في مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في جدة، إن شراء الأصوات في انتخابات مجلس إدارة الغرفة التجارية ظاهرة مؤسفة مخالفة للنظام، وطالب وزارة التجارة والصناعة بالتصدي لهذه الظاهرة.

وقال "المطلق"؛ الذي كان حينها أيضاً عضواً في مجلس الشورى، إنه لو بقيت الشللية والتكتلات في مجالس الغرف لما تمكن 99 بالمئة من منسوبي الغرف بلوغ مجالس إداراتها.

وأضاف إن المجلس "مطالب بالحفاظ على أموال المنتسبين والمكتسبات الماضية وتغليب المصلحة العامة على الخاصة وإزالة العقبات التي يواجهها التجار.. (وأن) المصلحة العامة هي عمل تطوعي مجرد من الأهواء الشخصية".

يذكر أن مجلس الغرف التجارية الصناعية هو تنظيم يعنى بالمصالح المشتركة للغرف التجارية الصناعية في السعودية، ويقوم بتمثيلها على المستويين المحلي والخارجي، ويعمل على تنمية دور القطاع الخاص في الاقتصاد السعودي.